آخر الأخبار
الرئيسية / صحة / «الكرنب» الواقى الطبيعى من أمراض السرطان

«الكرنب» الواقى الطبيعى من أمراض السرطان

فوائد صحية كثيرة للكرنب
فوائد صحية كثيرة للكرنب

الفلاح اليوم ـ هناء معوض فى فصل الشتاء يحلو لملايين المصريين تناول طعام الكرنب “المحشى” أى ورق الكرنب ملفوف بخلطة الأرز، وهم محقون فى ذلك خاصة أن الدراسات أكدت أن الكرنب أو (الملفوف) له فوائده الصحية التى تزداد أكثر عند طبخة  أى الكرنب المحشو بالأرز مع عصير الليمون، فهى واحدة من أروع وصفات التراث العربي في الطبخ، ولكن ماذا في الكرنب (الملفوف من فوائد تجعله في مصاف الأطعمة ذات الفوائد العملاقة للإنسان؟.

واهتم الباحثون ببحث فوائد الكرنب بعد دراسة إحصائية طريفة وجدوا من خلالها أن النساء في منطقة شرق أوروبا – حول بولنده و روسيا – تنخفض بينهن نسبة الإصابة بسرطان الثدي بدرجة كبيرة مقارنة بالنساء في أمريكا، وأرجعوا سبب ذلك إلى تناولهن الكرنب كغذاء تقليدي.

إن بعض الأورام كسرطان الثدي ترتبط بهرمونات كهرمون الأستروجين وهناك ثلاثة نواتج أيضية لهذا الهرمون وهي النوعان الأولان يحفزان على الإصابة بسرطان الثدي أما النوع الثالث فيقاوم ذلك. ووجد أن مركبات الإندولات الموجودة فى الكرنب ترفع من مستوي الأستروجين النافع أو الواقي من أمراض السرطان.

وذكرت الدراسات، أن الكرنب أنه غنى بعنصر الكبريت، الذي يعطيه الرائحة المميزة، ويعتبر واحدا من أروع أنواع الخضروات فائدة للجلد، فالكبريت هو عنصر أساسي في بروتين الكيراتين، الذي يمثل طبقة حامية تعطي المتانة والقوة والنعومة واللمعان والجمال للجلد والشعر والأظافر.

وكشفت الدراسات، إلى أن الكرنب يساهم في تجفيف الجلد الدهني، وكذلك الجلد المصاب بحب الشباب، ووجود الكبريت مع فيتامين ج بكثرة في داخل الملفوف يكسبونه صفة أخرى، وهى قدرته على تخليص الجسم من السموم، التي عند تراكمها تسبب إعياء في أعضاء الإخراج مثل الجلد والقولون والمفاصل، ما يسبب الاصابة بمرض النقرس والتهاب المفاصل المزمن.

وأضافت الدراسات، أن الكرنب يعتبر منشط للجسم ومحسن للحالة النفسية والذاكرة والتركيز، وذلك بسبب قدرته على التخلص من السموم، التي تثبط التفاعلات الحيوية في الجسم، حيث يحتوى الكرنب على مركبات مميزة مثل lupeol, sinigrin and sulforaphane., والتى لها تأثيرا مضاد للسرطان.

وأوضحت دراسة أجريت على النساء، أن إضافة الكرنب إلى طعامهن اليومي قلل من احتمال إصابتهم بالسرطان لوجود هذه المركبات، التي تمنع نمو الأورام السرطانية، أما مادة sinigrin فهي تتحول داخل الجسم إلى allyl-isothiocyanate ، وهي المادة المضادة لسرطان القولون وسرطان البروستات وسرطان المثانة.

كما يعد الكرنب مضاد لارتفاع ضغط الدم والسكر والربو والزهايمر والسرطان.

وينصح الخبراء، كل من كان يعمل في مصانع كيماوية مثل: مصانع المطاط حيث تزداد نسبة الاصابة بسرطان المثانة، أو من يعاني من وجود عامل وراثى لسرطان البروستاتا والقولون، من الاكثار من تناوله.

كما ينصح الخبراء، بالإكثار من تناول الكرنب فى السلطات والطبخ بشكل مستمر، كما ينصح بطبخ الكرنب على نار هادئة جدا أو على البخار، حيث تشير الدراسات، أن طهي الكرنب بهذه الطريقة يجعل له تأثيرا مضادا للكوليسترول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *