آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / «القومي للعمال والفلاحين» يعلن تأسيس «حزب الطبقة العاملة»

«القومي للعمال والفلاحين» يعلن تأسيس «حزب الطبقة العاملة»

د.عمر راضى، نائب رئيس المجلس القومي للعمال والفلاحين

كتيت: هند محمد أعلن الدكتور عمر راضي شلبي الساقلتي، نائب رئيس المجلس القومي للعمال والفلاحين، أن المجلس بدء فى تأسيس حزب الطبقة العاملة ليشمل جميع الأيدي العاملة في كل المجالات أيان كان تخصصها المهنى من العاملين والعمال والفلاحين والمزارعين وذلك لإزالة كل ما يعوق استقرار حياتهم اليومية لإرساء العدل والسلم الاجتماعي وكذا نشر روح السلام العام بالبلاد بين الجمبع.

وأشار الساقلتي، فى تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أننا لن نكون حزب كرتونى بل سنعمل على مدار الساعة لإزالة كل معوقات حياة الطبقة العاملة المصرية في جميع مؤسسات المجتمع المدني من العاملين والعمال والفلاحين والمزارعين بما أقره الدستور وقوانينه وكذا المواثيق والمعاهدات الدولية.

وتابع، إن قرار تدشين الحزب هدفه تشكيل مجلس استشاري من الخبراء في جميع المجالات التي تحتاج لفكر وعقل أبنائها الوطنيين لتقديم الحلول المناسبة لكل المعوقات والمشاكل التي تواجه وزارات الدولة المختلفة، لافتا إلى أن للمجلس الحق فى الوجود السياسى ليتحمل على عاتقه علاج هموم عموم الطبقة العاملة المصرية من العاملين والعمال والفلاحين والمزارعين لتوفير حياة كريمة لكل المصريين العاملين بـمصر لنلزم الجميع من خلال هذا الحزب احترام حقوق الطبقة العاملة من العاملين والعمال والفلاحين والمزارعين في جميع المجالات لتكون العدالة الاجتماعية والصحية والثقافية والاقتصادية متوفرة للجميع.

وأوضح الساقلتي، إن الحزب يتبنى حل جميع المنازعات والمشاكل العامة لكل الطبقات العاملة علي أرض مصر سواء الفردية أو الجماعية أمام جميع الجهات الحكومية والقضائية وأجهزة الدولة المختلفة لتوفير الحماية اللازمة لكل فئات الطبقة العاملة بـمصر من العاملين والعمال والفلاحين والمزارعين في جمبع المجالات المختلفة ليكون الجميع مشاركا في بناء وطن قوي.

وشدد نائب رئيس المجلس القومي للعمال والفلاحين، على دعوة جميع أبناء مصر المخلصين إلى الانضمام والمشاركة لتعود الريادة للدولة المصرية وتعود لها قيادة الشرق الأوسط وأفريقيا وكذا توفير حياة كريمة لجميع أبناءها دون الحاجة إلى الغير من خارج الحدود المصرية ونعود سلة غذاء العالم كما كنا في الماضي القريب وليعلم الجمبع أنه لا كرامة لشعب يأكل من وراء حدوده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *