آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «القلقاس» نبات نصف مائي .. الزراعة والفوائد

«القلقاس» نبات نصف مائي .. الزراعة والفوائد

كتبت: د.مشيرة الشامي يعتبر القلقاس من النباتات نصف المائية التي لديها القدرة على الاحتفاظ بالرطوبة بداخلها..

ـ ميعاد الزراعة: ويكون موسم زراعته خلال شهر فبراير ويمتد لابريل.

ـ نوع التربة: التربة المناسبة لزراعة القلقاس هي التربة الصفراء والخفيفة وكذلك الثقيلة الخصبة جيدة الصرف المفككة لأنه يمكنها أن تحتفظ بالرطوبة، ويُفضل أن لا يتم زراعته في الأراضي الرملية والجيرية.

كيفية التحضير لزراعة القلقاس

يجب تحضير التقاوي التي سوف يتم زراعتها وتُسمى تقاوي القلقاس بالفكوك، حيث يلزم لزراعة الفدان 900 كجم فكوك أو 1000كجم فكوك، حيث يتراوح وزن الواحدة من التقاوي 90 إلى 100جم، ويتم تقطيع الفكوك بحيث يقطع الجزء العلوي المحتوي على البرعم الطرفي، وبعد ذلك يتم تجزئة باقي الفكوك بالطول، حيث تحتوي كل قطعة على برعم أو أكثر.

ويُفضل أن يُعجل في تجهيز التربة نظراً لسرعة تحلل المواد العضوية التي تُساعد القلقاس في نموه.

مرحلة تجهيز التربة

1- يجب القيام بحرث الأرض ثلاث مرات ثم القيام بتزحيفها عقب كل حرثة.
2- إضافة السماد العضوي القديم قبل الحرثة الاخيرة.
3- بعد ذلك يتم تخطط الأرض بمعدل 9 إلى 10 خطوط في القصبتين.
4- يتم مسح الخطوط من الريشتين ويتم عمل جور في بطن الخطوط لتوفير الرطوبة اللازمة للنباتات وانبات التقاوي.
5- من أجل الحصول على محصول كبير للفدان يتم وضع التقاوي في الجور بحيث تكون البراعم متجهة لأعلى وتغطى البراعم بالتربة بسمك 5سم.
6- يتم ري الأرض بعد الزراعة مباشرة.
7- واخيراً يجب القيام بعملية الترقيع بعد الزراعة بـ6 أسابيع وذلك بإستخدام تقاوي سبق زراعتها في اكياس أو أصص بلاستيكية يوم الزراعة وبعد ذلك يتم نقلها للأرض.

الرى

إن القلقاس من النباتات التي تحتاج لتوفير الرطوبة حوله بصفة مستمرة لأنه نبات نصف مائي وفترات ريه تتوقف على الظروف الجوية وطبيعة النمو ومستوى الرطوبة بالتربة حيث يتم ريه بعد 10 أيام من الزراعة رية خفيفة خوفاً من تعفن التقاوي.

بعد ذلك يتم ري المحصول كل 15 يوم ثم تُقصر فترة الر ى تدريجيا لتصبح كل 5 أيام في شهور يوليو وأغسطس لكي تعوض مافقده النبات نظرا لكبر حجم النباتات خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة، ويجب منع الرى نهائياً قبل الحصاد بحوالى 4 أسابيع وذلك لكي يتم الحصاد بسهولة.

التسميد

يحتاج القلقاس إلى كميات مناسبة من الأسمدة طوال فترة نموه، وأهمها توافر السماد العضوي القديم، حيث يضاف 30 م3 أثناء خدمة الارض، ويتم حجز 10 م3 من أجل إضافتها أثناء التكثيف في شهر يوليو.
كذلك يحتاج القلقاس أيضاً الى 200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم و300 كجم سلفات نشادر، و200 كجم سلفات بوتاسيوم ويتم إضافتهم على دفعتين متتاليتين.

علامات نضج القلقاس وميعاد الحصاد

القلقاس ينضج عادةً بعد 9 شهور من الزراعة، وذلك تبعاً للصنف، ومن العلامات الواضحة التي تدل على نضج النبات هي ضعف واصفرار المجموع الخضري، وذلك نتيجة لانتقال معظم المواد الكربوهيدراتية من المجموع الخضري الى الكورمات، ويتم الحصاد في شهري أكتوبر ونوفمبر.

كمية المحصول

يُعطي الفدان محصولاً يُقدر من 10 إلى 15 طن تبعاً لنوع التربة والتقاوي وميعاد الزراعة.

يجب الإنتباه إلى أن القلقاس يُعتبر من المحاصيل التي تُجهد التربة ومن الأفضل حين يتم زراعته أن يعقبه زراعة محصول غير مجهد للتربة مثل البقوليات.
ويجب إتباع دورة زراعية ثلاثية او خماسية وغالبا مايقوم المزارعين بزراعة البرسيم قبل زراعة القلقاس حيث أنه يساعد على زيادة خصوبة التربة.

الأهمية الاقتصادية للقلقاس

يحتوي القلقاس على درنات كبيرة نوعاً ما، يعدّ القلقاس من الأطعمة النشوية. تنبت درنات القلقاس تحت الأرض وشكلها كروي.
يستعمل القلقاس في الأطعمة إذ يعد من الخضراوات المطبوخة، ويصنع منه الحساء والحلويات وعادة ما يتم طهي أوراق القلقاس الكبيرة. تغطّي الشوك الصغير أوراق وجذور القلقاس ولهذا يفضّل ارتداء القفاز عند التعامل مع القلقاس الطازج، ويجب طهي نبات القلقاس جيداً قبل الأكل.

فوائد القلقاس الغذائية

1ـ غني بالألياف: يعدّ القلقاس من النباتات الغنية بالألياف حيث تعتبر الألياف من المغذّيات الأساسية لجسم الإنسان فهي تحدّ من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبالتالي تساعد في الحفاظ على الوزن وتحسين حركة الأمعاء.

غني بالبوتاسيوم: يحتوي كوب من القلقاس المطبوخ على 639 مليجرام من البوتاسيوم، ويساعد البوتاسيوم في السيطرة على مستوى ضغط الدم، ولهذا يجب أن يحتوي النظام الغذائي الصحي اليومي على 4700 مليجرام من البوتاسيوم وذلك وفقاً لجمعية القلب الأمريكية.

غني بالمغنيسيوم: يعد القلقاس مصدراً جيداً لعنصر المغنيسيوم؛ فكوب مطبوخ من القلقاس يعطي 40 مليجراماً من المغنيسيوم، ويعد المغنيسيوم ضروريّاً لصحة العظام والعَضلات والأعصاب كما يُعدّ مهماً لمناعة الجسم، ويُحافظ على ضغط الدم وينظّم نسبة السكر في الدم.

غني بالفيتامين والبروتين: يعتبر القلقاس مصدراً للعديد من العناصر الغذائية المهمة، وذلك لاحتوائه على فيتامين “هـ”، وفيتامين “ج”، وفيتامين “ب”، وفيتامين “أ”، والبروتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *