آخر الأخبار

«القصير» يكلف مسئولي الزراعة بأمر هام.. تعرف عليه

كتب: أسامة بدير أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن بدء حصاد محصول القمح في الأراضي الصحراوية والوادي الجديد وبعض محافظات الدلتا والصعيد، مشيرا أن المحصول يبشر بالخير.

وأضاف القصير، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن هذا العام كانت الظروف الجوية ملائمة لنمو محصول القمح بشكل جيد، مؤكدا على أن الجهود التي بذلتها وزارة الزراعة بداية من اختيار التقاوي الجيدة والمناسبة لكل منطقة والزراعة في المواعيد المناسبة مع الالتزام بالسياسة الصنفية وإقامة الحقول الإرشادية، بالإضافة إلى المتابعة المستمرة للمحصول من الإدارات والمعاهد البحثية المختصة.

وأوضح وزير الزراعة، أن المساحة المزروعة هذا العام 3,4 مليون فدان والوزارة بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي أقامت 8122 حقلا إرشاديا بالأصناف الجديدة المتميزة، لافتا أن الوزارة وافقت على تسجيل عدد من الأصناف الجديدة المبشرة عالية الانتاجية سوف يتم توزيعها على المزارعين الموسم المقبل.

وأشار القصير، ان الوزارة تبنت نظام الزراعة على المصاطب التي توفر في مياه الري أكثر من 20% وكمية التقاوي بحوالي 25% وكذلك التسوية بالليزر لتقليل كميات مياه الرى المستخدمة.

وأشاد وزير الزراعة، بجهود المزارعين واستجابتهم لنصائح الوزارة واستخدام التقاوى الموصى بها تمشيا مع الخريطة الصنفية، كما أشاد بجهود الادارات المختصة بالوزارة خلال موسم زراعة القمح والتي انعكست ايجابيا على جودة المحصول والإنتاج.

وكلف القصير، مركز البحوث الزراعية، وقطاع الخدمات والمتابعة، وقطاع الشئون الاقتصادية، ومديريات الزراعة في المحافظات، بإجراء حصر دقيق على أرض الواقع من مواقع حصاد القمح وتقدير متوسط إنتاجية الفدان وإعداد تقرير نهائي بذلك يمكن الاستفادة منه في وضع الخطط المستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *