المرأة الريفية

«القصير» يشهد ختام البرنامج التدريبي حول تمكين المرأة الريفية الأفريقية

كتب: أسامة بدير أكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية التمكين الاقتصادي للمرأة لأنه يسهم في دعم المرأة المعيلة ويرفع مستوى معيشة الأسرة خاصة في المناطق الفقيرة والاكثر احتياجا، مشيرا إلى أن هناك العديد من المشروعات الزراعية التي تناسب المرأة سواء في مجال الثروة الحيوانية والداجنة أو الألبان والمناحل وإدارة المخلفات الزراعية والمشغولات اليدوية وكثير من المشروعات التي يمكن أن تقوم بها في محل إقامتها مستفيدة من الخامات المحلية في المنطقة.

وأضاف القصير، في كلمته اليوم خلال فعاليات ختام البرنامج التدريبي حول تمكين المرأة الريفية الأفريقية، أن هناك العديد من البرامج التمويلية بفائدة ميسرة تقدمها الدولة المصرية إلى المرأة من أجل تمكينها اقتصاديا.

وأشاد القصير بالتعاون المثمر مع وزارة الخارجية متمثلة في الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، موجها الشكر للعاملين في العلاقات الزراعية الخارجية والمركز الدولي للزراعة لجهودهم المتميزة في تعميق التعاون مع مختلف دول العالم من خلال البرامج التدريبية.

وقام وزير الزراعة بتسليم شهادات التدريب للمبعوثين الأفارقة وعددهم 25 متدربا من 12 دولة إفريقية هي الكاميرون – الكونغو الديمقراطية – بوركينا فاسو – جنوب السودان – جزر القمر – سيشل – غانا – غينيا بيساو – غينيا كونا كري – كوت ديفوار – مالاوي – موريشيوس.

ومن جانبهم، أشاد المشاركين بالبرنامج من حيث تغطيته لأوجه احتياجاتهم التدريبية والتعرف على الخبرات المصرية في مجال تمكين المرأة الريفية الأفريقية من خلال القروض الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

حضر اللقاء الوزير مفوض حسن النشار ممثلا الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية وهاني صبري مدير المركز الدولى للزراعة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى