آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / “الفلاح اليوم” ينشر تفاصيل اجتماع رئيس الجمهورية مع وزير الزراعة لتحديد ملامح العمل خلال الفترة المقبلة

“الفلاح اليوم” ينشر تفاصيل اجتماع رئيس الجمهورية مع وزير الزراعة لتحديد ملامح العمل خلال الفترة المقبلة

كتب: أسامة بدير فى أول اجتماع له بعد توليه حقيبة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، اجتمع اليوم الخميس الرئيس عبدالفتاح السيسى مع السيد القصير بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول استعراض مجمل المشروعات الحالية والمستقبلية لـوزارة الزراعة في مختلف القطاعات، وأهم التحديات القائمة وكيفية التغلب عليها.

وأوضح راضى، أن الرئيس السيسى وجه خلال الاجتماع ببلورة نهج متكامل يحقق نهضة زراعية وطنية من خلال تطوير مؤسسي شامل للقطاعات والإدارات بالوزارة، بما في ذلك عملية تدريب وتأهيل الكوادر البشرية، مع دعم المشروعات الناجحة ذات الإنتاج والعائد المتميز، وسرعة دراسة الحلول لتلك المتعثرة.

ووجه الرئيس بتطوير دور الجمعيات الزراعية المنتشرة على مستوى الجمهورية فيما يخص الارتقاء بمستوى الخدمات الزراعية التي تقدمها للمزارعين وحل مشاكلهم.

وطالب الرئيس بالعمل على استيفاء المشروعات الزراعية المخطط تنفيذها لكافة الجوانب قبل الشروع الفعلي في إقامتها، وفي مقدمتها إعداد الدراسات متكاملة الأركان وفق مخطط وهيكل زمني واضح، لضمان استدامة نجاح تلك المشروعات، وبما يتفق والأهداف العامة للدولة، مع الاستعانة بدراسة التجارب الدولية الناجحة في هذا الصدد والاستفادة منها.

ولفت الرئيس بالتوجه نحو العمل على تطوير وتطهير البحيرات في مصر، على غرار نموذج بحيرة المنزلة وما شهدته من تطوير، بهدف تعظيم عائد إنتاج الثروة السمكية من تلك البحيرات، سواء من حيث الكم والنوعية ومراعاة الجودة البيئية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن وزير الزراعة استعرض الوضع الراهن للمشروعات التابعة للوزارة في مختلف القطاعات، بما فيها التصور المبدئي لكيفية حوكمة وتعظيم إنتاج المزارع التي لا تعمل، بالإضافة إلى التعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام في إطار تطوير صناعة القطن المصري وإعادته لمكانته الدولية.

وعرض وزير الزراعة، جهود رفع كفاءة المجازر الحكومية بالتنسيق مع الجهات المختصة، إلى جانب جهود تطوير كلٍ من الحجر البيطري ومراكز الأمصال واللقاحات ومراكز تجميع الألبان وهيئة سلامة الغذاء.

وفيما يتعلق بالميكنة الخاصة بـوزارة الزراعة؛ عرض السيد القصير، مستجدات تطبيق المرحلة الأولى من منظومة الحيازة الإلكترونية “كارت الفلاح“، والتي تأتي في إطار اتجاه الدولة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في كل المجالات، وتعد إحدى آليات النهوض بـالقطاع الزراعي وخدمة المزارع المصري وتوفير قاعدة بيانات قومية دقيقة في هذا الخصوص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *