آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / “الفلاح اليوم” ينشر بالتفصيل برنامج خدمة أشجار الموالح 

“الفلاح اليوم” ينشر بالتفصيل برنامج خدمة أشجار الموالح 

كتب: د.علي إبراهيم فى السطور التالية نعرض لبرنامج خدمة أشجار الموالح خلال العام، مع ملاحظة أنه قد يتغير سير البرنامج تحت أي ظروف غير طبيعية..

شهر ديسمبر

خلال هذا الشهر يقل نشاط الأشجار مما يسمح بإجراء عمليات الخدمة الرئيسية:

ـ في حالة جمع المحصول يمكن تقليم الأشجار في هذا الشهر وذلك بإزالة الأفرع الجافة والمصابة وخف الأفرع المتزاحمة لفتح الأشجار فيسمح بدخول الضوء إلي داخل الشجرة وتشجيع النمو والإثمار، وكذلك تزال السرطانات مع تطويش الأفرع المتجهة إلي اعلي بحيث لا يزيد ارتفاع الأشجار عن ثلاثة أمتار ويؤدي تقصير الأشجار إلي تسهيل عمليات جمع الثمار ورش المبيدات وفي البساتين المثمرة قد تتداخل الأشجار مع بعضها ويصعب خدمتها ويقل محصولها ولتجنب ذلك تطوش الأفرع الجانبية بحيث تترك ثغرات بين الأشجار لا تقل عن نصف متر تسمح بدخول الضوء مما يؤدي إلي تنشيط خروج النموات الجانبية فيزيد السطح المثمر للأشجار في النصف السفلي لها. ويراعي تطهير أدوات التقليم بعد استعمالها في كل شجرة باستخدام محلول هيبوكلوريت الصوديوم 5% (كلوروكس) حتى لا تنتقل الأمراض من الأشجار المصابة إلي السليمة.

ـ يضاف السماد العضوية نثرا حول الأشجار بمعدل 25 متر مكعب أو ما يعادلها في الأسمدة العضوية الأخرى كاملة التحلل ويخلط معها 200 كجم سوبر فوسفات + 50كجم نترات الجير + 50كجم كبريت زراعي + 50كجم سلفات نشادر + المخصبات الحيوية (فوسفورين – ميكروبين – انسيابيين), وبعد إضافة السماد العضوي تعزق الأرض العزقة الرئيسية وهي عزقة عميقة لخلط المادة العضوية في التربة وتنعم القلاقيل ويسوي سطح التربة وتنقي الحشائش وتحرق خارج البستان – بعد ذلك تطهر القنوات والمصارف المكشوفة وتسمح وتقوي البتون والمساطب.

ـ الري قبل السدة الشتوية مع مراعاة عدم الإسراف في كمية المياه واستمرار مكافحة الحشرات القشرية (عند الضرورة) ومكافحة الاشنات في حالة انتشارها باستخدام اوكسي كلورور النحاس (3كجم/600 لتر ماء) أو بأحد المركبات النحاسية المتاحة مع مراعاة عدم رش اليوسفي المثمر وعدم رش أي أشجار مرشوشة بالمبيدات الفسفورية إلا بفارق ثلاثة أسابيع علي الأقل.

تحضير عجينة بوردو

* تحضر عجينة بوردو بنسبة واحد كيلو جرام كبريتات نحاس +2 كيلو جراك جير حي + 15 لتر ماء ويفضل إضافة 2 لتر زيت معدني حيث تذاب كبريتات النحاس في 5 لتر ماء في إناء غير معدني ثم يطفأ الجير الحي بالماء ثم يكمل إضافة بقية الماء حتى تحصل علي معلق الجير ثم يضاف محلول كبريتات النحاس إلي معلق الجير مع التقليب المستمر حتى نحصل علي عجينة متجانسة ممكن دهانها بالفرشاة.

شهر يناير

ـ تقليم الأشجار التي لم تقلم في ديسمبر (كما هو مذكور في شهر ديسمبر).

ـ إضافة 20م3 سماد بلدي للفدان في حالة عدم إضافتها في شهر ديسمبر كذلك السوبر فوسفات و50كجم سلفات نشادر, 25كجم زراعي وبعض المخصبات الحيوية.

ـ في حالة عدم إضافة السوبر فوسفات في شهر ديسمبر يضاف 100كجم للفدان نثرا.

ـ إجراء العزقة الرئيسية للمزارع التي لم تعزق في ديسمبر وتطهر القنوات وتمشط تمسح وكذلك تقوي الأربطة والحلقات حول الأشجار.

ـ استكمال مقاومة الاشنات بالرش باوكسي كلورور النحاس بمعدل 3كجم /600 لتر ماء, أو بأحد المركبات النحاسية المتاحة كما سبق في ديسمبر (كوسيد 101 – ريدوميل بلاس).

ـ لعلاج التصمغ يقشط موضع الإصابة بسكين حاد حتى ظهور الخشب السليم ثم تطهر الجروح بمحلول برمنجنات البوتاسيوم 1% ثم دهانها بعجينة بوردو أو عجينة الريدوميل.

وفي حالة توفر مادة الاليت 80% تؤجل العملية إلي شهر فبراير كما تفيد في علاج القواقع ويراعي الري قبل السدة الشتوية.

شهر فبراير

* خلال هذا الشهر تتهيأ الأشجار للبدء في النمو الخضري (دورة الربيع)  وتجري عمليات الخدمة التالية:

1ـ إضافة الدفعة الأولي من الأسمدة النيتروجينية وهي 5كجم سلفات نشادر 20.5% +15كجم نترات النشادر 33% للفدان مرتين أسبوعيا وإضافة 15كجم سلفات بوتاسيوم (48-52% بو 2 أ) مرة واحدة أسبوعيا حتى نهاية شهر ابريل, وفي حالة نقص عناصر الزنك أو المنجنيز أو الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم مع أحماض عضوية أو بخليط منها بمعدل 100جم مركب زنك مخلبي 14% + 100جم مركب منجنيز مخلبي 13% + 200جم مركب حديد 6% + 2لتر بوتاسين + ½ لتر نترات كالسيوم + 2لتر سترين /600 لتر ماء, ويحتاج الفدان إلي حوالي 3 تحضيرات (1800 لتر) وذلك في المزارع المكتملة النمو والتي تعاني من نقص هذه العناصر.

2ـ مكافحة النيماتودا في المزارع شديدة الإصابة والتي جمع محصولها بعد إضافة الأسمدة العضوية بحوالي شهر علي الأقل وذلك بمعدل 25كجم من مبيد التيميك 10% محبب (155جم / شجرة) أو 17كجم تيميك 15% (105جم /شجرة) أو 40كجم فيوريدان 10% محبب للفدان أو 4لتر نيمالس مع مياه الري أو يرش تحت الأشجار علي أن يتم خربشة التربة بعد الإضافة ثم يروي البستان ريه خفيفة ويجب أن تتم المعالجة بعد جمع المحصول وعموما تفيد الأسمدة العضوية في تقليل إعداد النيماتودا المتطفلة نباتيا بالتربة.

3ـ في حالة وجود الحشائش الحولية يستخدم العزيق اليدوي أو يستخدم مبيد جيسا بريم 80 لمقاومتها بمعدل 1.5كجم /فدان بخلط الكمية جيدا مع مادة حاملة وتنثر بين صفوف الأشجار قبل الري مباشرة وفي حالة عدم علاج التصمغ في يناير يكشط موضع الإصابة بسكين حاد حتى الخشب السليم ودهان الجروح بمعلق مبيد الاليت 80% الذي يحضر بإضافة 5- 2 لتر ماء إلي كيلو من المبيد مع التقليب الجيد وتكفي هذه الكمية لعلاج حوالي 40 شجرة حسب درجة إصابتها ويكرر العلاج مرة اخري بنفس الطريقة في سبتمبر وقد تحتاج الأشجار المصابة للدهان أربعة مرات في عامين متتاليين ويجب تجنب الظروف التي تساعد علي الإصابة.

4ـ رشة أولي ضد البياض باستخدام الكبريت الميكروني واوكسي كلور النحاس وتكرر بعد 15 يوم.

شهر مارس

* بحلول هذا الشهر تنشط الأشجار بتحسن الأحوال الجوية وتظهر النموات الجديدة كما يبدأ ظهور لإزهار في نهاية الشهر إذا كانت الظروف الجوية مناسبة وتقتصر عمليات الخدمة علي الآتي:

1ـ استمرار رش العناصر الصغرى للبساتين التي تعاني من نقص هذه العناصر والتي لم ترش في فبراير وتسميد والحدائق بالأسمدة الازوتية والبوتاسية في حالة عدم إضافتها في فبراير.

2ـ الاهتمام الكامل بعدم تعطيش أو زيادة الري في هذه الفترة حتى يمكن توفير مستوي مناسب من الرطوبة الأرضية ولذلك يجب إجراء الري علي الحامي بان تكون الأحواض مستوية صغيرة المساحة وخالية من الحشائش وعدم إجراء عمليات من شانها الأضرار بالأشجار كالعزيق أو التقليم خاصة وان هذه الفترة تعتبر حرجة في حياة النبات.

3ـ في حالة ظهور الإصابة بدودة أزهار الموالح بتم الرش بمبيد الانثيو 33% بمعدل 1.25 لتر أو الدايمتويت 40% بمعدل 600سم3 / 600 لتر ماء علي أن يخرج المحلول من البشبوري علي شكل شمسية حتى لا تسقط الأزهار.

شهر أبريل

* خلال هذا الشهر يكتمل الأزهار وتعقد الثمار لذلك يجب العناية بأحكام الري ورش العناصر الصغرى والكيماويات التي تثبت العقد في حالة الضرورة مثل ارش بالجيريلين 30 PPm.

1ـ رش الدفعة الثانية من العناصر الصغرى في أوائل الشهر خاصة في البساتين التي تظهر عليها أعراض النقص كما في شهر فبراير.

2ـ خلال هذا الشهر يجب الحرص في الري بعدن الإسراف أو الإقلال منه مع الحفاظ علي نسبة مناسبة من الرطوبة الأرضية لسد حاجة النبات.

3ـ استكمال علاج دورة الأزهار إذا وجدت خلال هذا الشهر كما هو موضح في شهر مارس.

4ـ في حالة الإصابة بجعل الورد الزغبي توضع أواني من البلاستيك ذات ألوان زاهية تحتوي ماء مضاف إليه روائح صناعية جاذبة بين صفوف الأشجار ثم تجمع الحشرات من الماء كل يوم وتحرق وفي حالة الإصابة الشديدة وعند الضرورة تعالج الأشجار بمبيد بولتران 22% بمعدل 2.25 لتر / 600 لتر ماء.

5ـ اكاروس صدا الموالح (الحلم الدودي) يقاوم بالرش بالدياثين م 45 بمعدل720جم /600 لتر ماء علي أن يبدأ العلاج في شهر ابريل ولا يتأخر عن شهر يونيو.

6ـ رشة ثالثة ضد البياض باستخدام الكبريت الميكروني واوكسي كلور النحاس.

شهر مايو

* يجب خلال هذا الشهر الحرص من زيادة تساقط العقد الغير طبيعي حيث يزداد بسبب ارتفاع درجة مع نقص الرطوبة الأرضية لذلك يجب الاحتفاظ بصفة مستمرة بدرجة مناسبة من الرطوبة خلال هذه الفترة للحماية من التأثير الضار للموجات الحارة أو رياح الخماسين.

1ـ إضافة 5 كجم سلفات النشادر 20.5% + 10 كجم نترات نشادر 33% + 5 كجم بوتاسيوم مرتين.

2ـ في حالة ظهور إصابة بالمن يتم العلاج برش الأشجار بالملاثيون بتركيز 1.5 في الألف ـ (900سم3 /600 لتر ماء) أو بريمور 50% بمعدل 0.75 في الألف ـ (450جم/600لتر ماء) علي أن يكون الرش علي شكل شمسية لعدم سقوط الثمار.

3ـ اكاروس الموالح البني أو اكاروس الموالح المبطط يقاوم بالرش بالكالثين الزيتي 18.5% بمعدل 1.5 لتر لكل 600 لتر ماء مع رش وقائي ضد ذبابة الفاكهة مع الكبريت واكسي كلور النحاس.

شهر يونيو

* خلال هذا الشهر يستمر تساقط العقد الصغير وهو تساقط طبيعي ولكن إذا تعرضت الشجار لموجات حرارية شديدة أو لرياح الخماسين دون توفر كمية مناسبة من الرطوبة الأرضية فان التساقط يزداد بدرجة تؤثر علي المحصول وفي الثلث الأخير من هذا الشهر يقف تساقط الثمار بنزول النقطة.

1ـ إضافة 10 كجم نترات نشادر مرة أسبوعيا + 15 كجم سلفات بوتاسيوم مرتين أسبوعيا.

2ـ ريه معتدلة في حالة التسميد أو عند الاحتياج ويفضل أن يكون الري في الفجر أو في المساء ويتم إعطاء الكمية المناسبة من مياه الري لتصل إلي ثلثي طول الحوض ثم تقفل فتحة الري فتنساب المياه بالتصافي إلي نهاية الحوض.

3ـ تكافح حشرة المن بالرش بالملاثيون بمعدل 1.5 في الألف (900 سم3 لكل 600 لتر ماء).

شهر يوليو

* خلال هذا الشهر تستمر درجة الحرارة في الارتفاع مما يسمح بسرعة النمو وكذلك سرعة انتشار الحشائش والآفات ولذلك تجري العمليات الآتية:

1ـ العناية بالري مع ملاحظة أن التعطيش يسبب صغر حجم الثمار وتساقطها.

2ـ رش الدفعة الثالثة من العناصر الصغرى خلال هذا الشهر في الباستين التي تعاني من نقص عناصر الزنك أو المنجنيز أو الحديد كما ذكر في شهر فبراير.

3ـ يبدأ العلاج الصيفي للحشرات القشرية أو البق الدقيقي باستعمال الملاثيون بتركيز 2.5في الألف (1.5 لتر) أو اكتيليك أو سومثيون بمعدل 1.5 في الألف (900سم3/600 لتر ماء) ويعتبر رش وقائي من ذبابة الفاكهة علما بان العلاج الصيفي أفضل من الشتوي.

4ـ المقاومة الكيماوية للحشائش حسب الأنواع السائدة:

ـ يجب تجنب مقاومة الحشائش كيماويا في الفترة ما بين العزقة الشتوية وبداية شهر يوليو لحساسية الأشجار لأي معاملات خلال هذه (الفترة التزهير والعقد) وإذا دعت الحاجة لمقاومة الحشائش يفضل حشها وتركها فوق سطح التربة.

ـ في الفترة من أول شهر يوليو ونهاية شهر أكتوبر نوصي باستخدام المبيدات التالية حسب نوع الحشائش السائدة في البساتين.

1- إذا كانت الحشائش السائدة حولية بنوعيها (عريضة – ضيقة) يمكن استعمال مبيد الجرامكسون بمعدل 1.5 – 2لتر /200 لتر ماء /فدان من 2-3 مرات بفاصل شهر واحد بين الرشة والأخرى أو مبيد الباستا 20بمعدل من 2-4 لتر/200 لتر ماء/فدان دفعة واحدة (4لتر /فدان) أو علي دفعتين (2لتر/فدان) بفاصل من 1-2 شهر بيـن الرشة والأخرى هذا ويفضل استعمال المبيد الأقل سعرا في السوق حيث أن تأثيرهما علي الحشائش متقارب.

2- إذا كانت الحشائش السائدة هي الرجلة والحشائش العريضة الحولية يمكن استخدام مخلوط من (الجيسابريم 4/3 كجم + 200سم3 جرامكسون) /200 لتر ماء /فدان علي أن يكون الرش علي الحشائش النامية مباشرة.

3- بعد المعاملات السابقة إذا ظهرت حشائش معمرة (نجيل – سعد – حلفا – حجنة – عليق …) علي صورة بقع منتشرة في الحديقة فانه يمكن رشها مرة واحدة أو اثنين للقضاء عليها نهائيا بأحد المواد الآتية:

* راو ندأب أو لانسر بمعدل (20 مبيد + 10جم سماد سلفات النشادر+ نصف سم3 زيت طعام) / 1 لتر ماء. وذلك في الفترة من أول يوليو وحتى بداية أكتوبر توفيرا للنفقات وذلك لارتفاع سعر هذه المبيدات وإذا كانت الأرض موبؤة بتلك الحشائش المعمرة السابق ذكرها ترش التربة بصفة عامة في وجود الحشائش بالراوندأب أو اللانسر بمعدل (4لتر مبيد +2كم سماد سلفات النشادر +100 سم3 زيت طعام ) لكل 200 لتر ماء / فدان.

شهر أغسطس

* خلال هذا الشهر تستمر الأشجار في النمو الصيفي لارتفاع درجة الحرارة يجب العناية بالري مع عدم الإسراف في كميات المياه المستخدمة ومراعاة عدم ملامسة مياه الري لجذوع الأشجار واستكمال الرش بالعناصر الصغرى في البساتين التي تحتاج لذلك كما في شهر فبراير.

1- استكمال العلاج الصيفي للحشرات القشرية والبق الدقيقي طبقا لما هو مبين في برنامج شهر يوليو في المزارع التي لم تعالج سابقا.

2- إضافة 10كجم سلفات النشادر 20.5% + 15كجم نترات نشادر 33% + 10كجم سلفات البوتاسيوم (48 – 52% يو 2 أ) وذلك مرة أسبوعيا حتى نهاية الشهر.

3- استمرار مكافحة الحشائش في حالة التأخر في إجراء هذه العملية كما في شهر يوليو.

4- تجهيز الأسمدة البلدية.

شهر سبتمبر

* خلال هذا الشهر تبدأ دورة النمو الخريفي التي تحدد بدرجة كبيرة محصول العالم التالي:

1- إذا لم يتم إضافة دفعة السماد الازوتي والبوتاسي في أغسطس فيجب إلا يتأخر استكمال إضافتها عن الأسبوع الأول من هذا الشهر وبنفس المعدلات والري بعد إضافة الأسمدة السابقة مباشرة ويجب ملاحظة البدء في تطوي الفترة بين الريات تدريجيا.

2- استكمال مكافحة الحشرات القشرية في المساحات التي لم تعالج سابقا طبقا لما هو مبين في شهر يوليو مع مراعاة عدم قطف الثمار قبل مضي 30 يوما من العلاج.

3- مكافحة الحشائش (رشة الإعادة) وتقتصر علي رش المناطق الموبوءة من البستان ويتبع نفس توصيات المقاومة المذكورة سابقا في شهر يوليو وعلاج التصمغ أو تكملة العلاج الذي يبدأ في شهر فبراير بمعلق مبيد الاليت 80%.

4- مكافحة ذبابة الفاكهة والمن بالرش مرتين بالدايمثويت 40% بمعدل 450 سم3 /600 لتر ماء ابتداء من منتصف هذا الشهر علي أن تكون الرشة الثانية بعد 3 أسابيع من الأولي كما يجب جمع الثمار المتساقطة دوريا والتخلص منها خارج البستان وتستمر هذه العملية حتى جمع المحصول.

شهر أكتوبر

* خلال هذا الشهر يستمر النمو الخريفي وتبدأ النموات الحديثة في البلوغ في نهاية وقد يؤخر الاستمرار في الخدمة من نضج هذه النموات مما يؤدي إلي تعرضها لدرجة الحرارة المنخفضة شتاء والأضرار بها (الشعشبة) لذلك يجب عدم الإسراف في الخدمة والري حيث يجب إطالة الفترة الزمنية بين الريات ويتم الري بعد الكسف علي مستوي الرطوبة الأرضية علي عمق 20 – 40 سم من سطح التربة.

1- الاستمرار في مكافحة ذبابة الفاكهة ومكافحة الحشرات القشرية إذا لزم الأمر وعلاج التصمغ.

2- المكافحة الكيماوية للحشائش (رشة الإعادة) في حالة التأخر في إجرائها.

شهر نوفمبر

* خلال هذا الشهر تبدأ درجة الحرارة في الانخفاض ويقل نشاط الأشجار مما يقلل احتياجها نسبيا للري وتبدأ الثمار في اكتمال نموها وتسويق بعض الأصناف مثل البرتقال أبو سره والسكري.

ـ تروي الأشجار ريه خفيفة خلال هذا الشهر مع عدم السماح بجفاف التربة حتى تصل الثمار إلي حجمها النهائي ويلاحظ أن عدم انتظام الري يسبب تبحير وتشقق الثمار ورفع نسبة تشققها.

ـ يبدأ العلاج الشتوي للحشرات القشرية والبق الدقيقي (عند الضرورة) أي وصول نسبة الإصابة إلي 10% علي الأقل أو مقاومة البؤر المتبقية من العلاج الصيفي باستخدام الزيوت مثل رويال أو تريونا أو زيت البوليوم بنسبة 2.5% (15لتر/600 لتر ماء)، ويضاف إلي أي منها ملاثيون بنسبة 1.5 في الألف (900سم3/600 لتر ماء) ومن الممكن استخدام احد الزيوت المخلوطة مثل سيديال ك (5%) بنسبة 1% (6لتر/600 لتر ماء) وفي حالة العلاج الشتوي المشترك للحشرات القشرية والاشنات يستخدم زيت رويال أو مصرونا ( 15 لتر / 600 لتر ماء) ويضاف إليه اوكسي كلور النحاس (3كجم/600لترماء) ويراعي عدم إجراء هذا العلاج لأشجار اليوسفي إلا بعد جمع الثمار منعا للتساقط وفي جميع الحالات لا يجب جمع الثمار إلا بعد ثلاثة أسابيع من الرش.

ـ يبدأ عملية تقليم الأشجار والتطهير مكان التقليم.

تسميد المانجو والموالح

ـ تحتاج أشجار الموالح إلي التسميد العضوي والمعدني حتى تنمو جيدا وتنتج محصولا مناسبا وتقسم العناصر الغذائية إلي عناصر كبري ( ن – فو – بو – كا – مع – كب ) وعناصر صغري (ح – خ – من – نح – بورون – موليبدنيوم) وتحت الظروف المصرية وخاصة بساتين الموالح في أراضي الوادي تسمد الأشجار بإضافة الأسمدة المعدنية التي تحتوي علي النيتروجين مثل سلفات النشادر اونترات الأمونيوم ونترات الكالسيوم ويضاف البوتاسيوم في صورة سلفات البوتاسيوم والفسفور في صورة سوبر فوسفات الكالسيوم أما عنصري الكبريت والكالسيوم فهي موجودة في الأسمدة السابقة أيضا.

ـ يعتبر التسميد العضوي مهم جدا لأنه يحسن من خواص التربة بإضافة المادة العضوية لها علاوة علي احتوائه علي كثير من العناصر الغذائية سواء عناصر كبري أو صغري لذلك فانه نادرا ما تظهر أعراض نقص العناصر وخاصة العناصر الصغرى علي أشجار الموالح التي تسمد بالسماد العضوي بصفة دورية ومع ذلك قد تظهر أعراض نقص بعض العناصر مثل الزنك أو المنجنيز أو الحديد علي بعض الأشجار في بعض البساتين، وتعالج هذه الحالة برش الأشجار بالعنصر أو العناصر المطلوبة أثناء موسم النمو حيث أن هذه الشجار تحتاج لهذه العناصر بكميات صغيرة يمكن أن يمتصها النبات عن طريق النمو الخضري ولا تضاف هذه العناصر عن طريق التربة نظرا لسهولة تثبيتها وتحولها إلي صورة غير قابلة للامتصاص بجذور أشجار الموالح.

ـ يراعي عند التسميد بالأسمدة النيتروجينية والبوتاسية أن تضاف الكميات الموصي بها في المواعيد المحددة وذلك حول المسقط الأفقي للأشجار وهي المنطقة التي تنتشر بها الجذور الماصة ويراعي عزيق الأرض خربشة وتنقية الحشائش قبل إضافة الأسمدة ثم تروي مباشرة أمام الأسمدة الفسفورية (السوبر فوسفات) فيفضل إضافتها مع السماد العضوي قبل العزقة الرئيسية في الشتاء حتى يصل إلي مجال الجذور الماصة فتزداد الاستفادة عن طريق النبات وعند الحاجة إلي إضافة العناصر الصغرى تحدد العناصر الواجب إضافتها ويضاف إليها اليوريا بمعدل 0.5% حيث وجد أنها تسبب زيادة في امتصاص هذه العناصر علاوة علي أنها تعتبر سمادا نيتروجينيا يستفيد منه النبات ويفضل أن يكون الرش بعد زوال الندي ويتجنب الرش أثناء النهار عند ارتفاع درجة الحرارة ويمكن الرش بعد الظهر حيث تنخفض الحرارة نسبيا مما يسمح ببطء جفاف محلول الرش وزيادة معدل امتصاص المجموع الخضري من هذه العناصر.

ـ للأشجار الحديثة (اقل من 5 سنوات) تسمد الأشجار بمعدلات تبلغ 40-60 كجم ن, 15.5 كجم فو 2 أ 5 , 50 كجم بو 2 أ . 35 كجم كا أ , 2 كجم مع أ / فدان وللأشجار البالغة (أكثر من 10سنوات) وذلك علي أساس 160 شجرة للفدان وتزداد هذه الكميات لتصل إلي 120 كجم ن, 31 كجم فو 2 أ , 70 كجم كا أ , 6كجم مع أ للفدان.

ـ تضاف الأسمدة السابقة وخاصة النيتروجينية بحيث يضاف 15% من الكمية في فبراير , 15% في مارس , 12.5% في ابريل , 10% شهريا من مايو – سبتمبر, 7.5% في أكتوبر.

ـ أما الأسمدة الفوسفاتية فتضاف عن طريق التربة (سوبر فوسفات) مع إضافة السماد العضوي ويضاف سلفات الماغنسيوم سريعة الذوبان (عبارة عن كبريت وبوتاسيوم + ماغنسيوم ) وتوزع الكمية علي أربعة أشهر من يونيو إلي سبتمبر.

ـ أما العناصر الصغرى فتضاف عن طريق رش المجموع الخضري بإضافة 300جم من كل من مركب زنك مخلبي 14% + مركب منجنيز مخلبي 13% + مركب حديد مخلبي 6% + لكل 1000 لتر ماء وتضاف يوريا بمعدل 0.5% لتشجيع امتصاص هذه العناصر ويجري الرش في ثلاث مواعيد.

كذلك يضاف عنصر النحاس بالرش باستخدام مركب كوسيد 101 بنفس المعدل وذل (مارس- ابريل ) (ابريل- مايو) (يوليو – أغسطس) ويلاحظ أن لا تقل الفترة بين الرشة والآخر ك بإضافته مع رشة العناصر الصغرى في بداية الربيع (مارس – ابريل).

*معد البرنامج: أستاذ بمعهد بحوث البساتين – مركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *