آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / «الفلاح اليوم» ينشر التوصيات الفنية لصنف القطن جيزة 94

«الفلاح اليوم» ينشر التوصيات الفنية لصنف القطن جيزة 94

كتب: أسامة بدير قال الدكتور سعيد عبدالتواب، باحث أول بقسم بحوث المعاملات الزراعية بـمعهد بحوث القطن التابع لـمركز البحوث الزراعية، فى مقابلة مُصورة مع “الفلاح اليوم” سيتم بثها على قناة “الفلاح اليوم” مساء الخميس، أنه فى إطار الحملة القومية للنهوض بمحصول القطن تم إعداد نشرة فنية برعاية معهد بحوث القطن ومجلس القطن والألياف والمحاصيل الزيتية، تضمنت حزمة من التوصيات الفنية الزراعية لصنف القطن جيزة 94، مطالبا المزارع والمرشد الزراعى اتباع تلك التوصيات من أجل الحصول على إنتاج أفضل من محصول القطن.

وأشار عبدالتواب، إلى أن صنف القطن جيزه 94 من طبقة الأقطان الطويلة للوجه البحرى، ويتميز بالتبكير فى النضج والحمل الثمرى العالى، ومعدل الحليج المرتفع (125%)، كما يتميز بجودة التيلة.

وأضاف الدكتور سعيد عبدالتواب، عن التوصيات الفنية الزراعية لصنف القطن جيزة 94 قائلا:

ـ ميعاد الزراعة

يمكن زراعة هذا الصنف خلال شهر إبريل، عند توافر الظروف المناسبة ويرتبط ميعاد الزراعة أساسا على ثبات درجة حرارة التربة عند 15 م لمدة 10 أيام متتالية على عمق 20 سم وتقاس الحرارة الساعة 8 صباحا.

ـ خدمة الأرض

يجب إخلاء المحصول السابق وإجراء عمليات الخدمة مبكرا حيث تحرث الأرض مرتين أو ثلاث مرات متعامدة مع ترك فترة كافية للتشميس مع التزحيف والتسوية الجيدة ثم التخطيط وإقامة القنى والبتون.

ـ الكثافة النباتية

يحتاج صنف القطن جيزة 94 إلى التخطيط بمعدل 10- 11 خط فى القصبتين فى الأراضى الخصبة ومتوسطة الخصوبة مع الزراعة على 25 – 30 سم بين الجور، كما يمكن زراعته على مصاطب بمعدل 8 مصاطب على القصبتين على الريشتين ومسافة الجور 35 سم فى الأراضى الخصبة 30 سم فى الأراضى الضعيفة، مع العلم أن الاهتمام بـالكثافة النباتية المثلى تحمى النباتات من الهياج الخضرى.

ـ الزراعة

الزراعة بـ24 ك جرام بذره / فدان بعدد 5 – 7 بذور فى الجورة بالتقاوى المعتمدة للصنف ومعاملة بالمطهرات الفطرية، ويراعى أن تكون رية الزراعة على البارد، كما يراعى أن تتم  رية تجريه على الحامى عند تاخر الانبات.

ـ الترقيع

يتم بنفس بذرة الصنف عقب إتمام ظهور البادرات في حدود 12- 14 يوما، اذا كانت نسبة الجور الغائبة قليلة تتم الزراعة ببذرة منقوعة من 12 – 18 ساعة، اما اذا كانت نسبة الجور الغائبة كبيرة تعاد زراعتها قبل رية المحاياة.

ـ العزيق

يجرى العزيق 3 – 4 عزقات طوال الموسم ويجب التخلص من الحشائش باعدامها خارج الحقل مع النقاوة اليدوية للحشائش فى نهاية الموسم.

ـ الخف

يتم الخف مرة واحده على نباتين فى الجورة، وذلك عند بداية تكون الورقة الحقيقية الثانية فى الزراعة المبكرة، وأول ورقة حقيقية فى حالة الزراعة المتأخرة مع عدم تاخير الخف.

ـ التسميد

يجب أن بكون هناك توازن بين العناصر السمادية الثلاثة (الأزوت والفوسفور والبوتاسيوم).

ـ الأسمدة الفوسفاتية

يضاف سماد السوبر فوسفات نثرا قبل التخطيط بمعدل 22,5 % وحدة / فدان (3 شيكاره/ فدان).

ـ الأسمده الأزوتية

يستجيب صنف القطن جيزة 94 للتسميد الأزوتى حيث يضاف الأزوت بمعدل 60 – 75 وحدة ازوت / فدان فى الأراضى الخصبة والأراضى الضعيفة، وتضاف تكبيشا على دفعتين الأولى بعد الخف، والثانيه قبل الرية الثانية، وعند اضافه أسمده بلدية متحللة، يقل هذا المعدل إلى 45 وحدة، وكذلك يقل بنسبة 20% عند التاخير فى الزراعة.

ـ الأسمدة البوتاسية

يضاف السماد البوتاسى بعد الخف مع السماد الأزوتى بمعدل 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% أو الرش ببدائل البوتاسيوم بمعدل لتر / فدان مرتين عند الوسواس، والثانية عند التزهير.

ـ العناصر الصغرى

رش مخلوط العناصر الصغرى فى حالة ظهور أعراض النقص على النباتات بمعدل نصف لتر / فدان.

الرى

تعطى رية الزراعة عقب زراعة البذرة وتتم على البارد، وتعتبر هى أساس الإنبات الجيد ثم تجرى الرية الاولى (رية المحاياة) بعد ثلاثة أسابيع، وعند الزراعة عقب أرز يمكن تأخير رية المحاياة إلى أربعة أسابيع، وتضاف الرية الثانية بعد 20 يوما، ثم يوالى الرى كل 12 – 15 يوم دون تغريق أو تعطيش، مع إحكام الرى خلال شهرى يوليه واغسطس، ويوقف الرى عندما يكون 80% من اللوز على النباتات قد تم نضجه أو تفتح 10% من اللوز على النبات، ويعتبر هذا صنف القطن جيزة 94 من الأصناف الحساسة جدا للعطش.

ـ الجنى

يتم الجنى المُحسن على مرحلتين للمحافظة على محصول القطن وجودته الأولى عند تفتح حوالى  50 – 60% من اللوز، والثانية عند تفتح باقى اللوز ويراعى تنشير القطن المجنى فى الصباح الباكر للتخلص من الرطوبة الزائدة مع رى الحقول عقب الجنيه الأولى، بحيث يصل الماء إلى النباتات بالنشع، ويراعى عدم التأخير فى الجنى لعدم تدهور التيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *