آخر الأخبار
الرئيسية / تحقيقات / “الفلاح اليوم” يكشف تجارة المواشى غير المشروعة مع ليبيا

“الفلاح اليوم” يكشف تجارة المواشى غير المشروعة مع ليبيا

تهريب الخراف من ليبيا عبر واحة سيوة
تهريب الخراف من ليبيا عبر واحة سيوة

الفلاح اليوم ـ هيثم خيرى على الرغم من وجود العديد من الأمراض المنتشرة بين مكونات الثروة الحيوانية فى مصر، والجهودة التى تبذلها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بمختلف القطاعات والهيئات التابعة لها سواء البحثية والفنية أو الإدارية لعلاج هذه الأمراض من خلال التحصينات والقوافل البيطرية التى تجوب القرى والكفور والنجوع فى طول مصر وعرضها، إلا أن ثمة مشكلة خطيرة لاحت فى الأفق، وباتت تمثل ظاهرة تهدد الثروة الحيوانية بتفشى أمراض خطيرة لم تكن تعرفها من قبل، تمثلت فى تجارة غير مشروعة لاناس معدومى الضمير يقومون بتهريب المواشى والأبقار والماعز والخراف من ليبيا إلى مصر عن طريق واحة سيوة، ويتم هذا بعيدا عن أعين الأجهزة الرقابية الخاصة بالحجر البيطرى.

من جانبه، قال عمر أبو القاسم ـ مزارع سيوي، يملك 11 فدانا في أراضي “تتررت” بواحة سيوة أن الواحة تعاني من مشكلة تهريب المواشي والأبقار والماعز والخراف من ليبيا إلى مصر عبر واحة سيوة، حيث تجاوره مزرعة تاجر من البحيرة تعرض من قبل لنفوق 200 رأس من الماشية كان قد استوردها عن طريق التهريب من ليبيا، وأصابت تلك القطعان رؤوس مواشي مزرعة أبو القاسم بمرض جلدي.

وأضاف أبو القاسم، عرضت المواشي على طبيب الوحدة البيطرية وأكثر من طبيب بيطري بسيوة لكنه لم يعرف المرض، حيث لم يكن قد انتشر وقتها، وفيما بعد عرفت أنه مرض الجلد العقدي، وتم علاج المواشي بعدما كشف عليها طبيب من القاهرة.

وأكد أبو القاسم، أن سيوة لم يكن يوجد بها أمراض الحمى القلاعية والجلد العقدي على الإطلاق، لكن استيراد المواشي والخراف من ليبيا ومن بعض المحافظات الموبوءة في الدلتا أدى لظهور العديد من الأمراض الجديدة.

يشاركه في الرأي محمد عليوة، وهو مزارع من الدقهلية استقر في سيوة منذ 4 سنوات، قائلا أن تهريب الحيوانات من ليبيا إلى سيوة، التي تبعد عنا مسافة 70 كم فقط أدى لتدهور الثروة الحيوانية في الكثير من المناطق والقرى السيوية، وهو ما يجب الالتفات إليه بسرعة، خاصة وأن سيوة تحتفظ بالكثير من قطعان الماعز البرقي والخراف السيوية التي يجب الحفاظ على صفاتها الوراثية.

و”الفلاح اليوم” بدوره يضع هذه الوقائع أمام مسؤلى وزارة الزراعة، لافتا الانتباه لخطورة تهريب المواشي والأبقار والماعز والخراف من ليبيا إلى مصر عبر واحة سيوة، على اعتبار أن هذه التجارة غير المشروعة حتما سوف تضر بشكل كبير بالثروة الحيوانية فى مصر على المنظور القريب والمتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *