آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «الفجل» أقل محاصيل الخضروات اقتصادياً والأعلى غذائياً

«الفجل» أقل محاصيل الخضروات اقتصادياً والأعلى غذائياً

كتبت: هيام عبدالفتاح كلمة الفجل بالانجليزية Radish، واسمه العلمي Rphanus Sativus، ويتبع العائلة الصليبية ويعتبر من أحد محاصيل الخضروات المعروفة في معظم دول العالم.. وتنتشر زراعته في الوطن العربي. إلا أنه أقل أهمية من الوجهة الاقتصادية عن غيره من الخضروات الرئيسية، لكنه عالى فى محتواه من القيمة الغذائية.

ويوجد 5 أصناف نباتية من الفجل وهي:

ـ الصنف الأول: له جذور صغيرة ويصل إلى مرحلة النضج المناسبة للحصاد بعد فترة قصيرة من النمو وتنتمي إليه معظم الأصناف التجارية المعروفة من الفجل.

ـ الصنف الثاني: له جذور بيضاء أسطوانية ضخمة قد يصل وزن الجذر الواحد إلى 2.5 كيلو جرام، وتؤكل هذه الجذور طازجة أو مطبوخة وتنتشر زراعتها في الصين واليابان.

ـ الصنف الثالث: له جذور بيضاء أسطوانية ضخمة قد يصل وزن الجذر الواحد إلى 2.5 كيلو جرام، وتؤكل هذه الجذور طازجة أو مطبوخة، ويزرع تجاريا في الصين واليابان وشرق آسيا.

ـ الصنف الرابع: لا يكون هذا الصنف جذورا متضخمة ويزرع لأجل أوراقه التي تؤكل والتي يتراوح طولها عادمة من 20 – 100 سم وتنتشر زراعته في دول جنوب شرق آسيا.

ـ الصنف الخامس: ليس لهذا الصنف جذور متضخمة ويزرع لأجل استعماله كعلف أو كسماد أخضر وتنتشر زراعته في دول شمال أوروبا.

الموطن: يعتقد أن الفجل نشأ في شرق آسيا من نبات يدعى (الشرلوك البري) إلا أن أبحاث العالم السويسري (دي كاندول) دلت على أن الفجل قد وجد في شرق آسيا منذ قرون عديدة، وتاريخ الفجل غارق في القدم، إذ إنه كان معروفا عند قدماء المصريين وقد وجد منقوشا على آثارهم.

فوائد الفجل

يحتوي الفجل على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، والفوسفور، والزنك، كما يحتوي على نسبة من الألياف، ومضادات الأكسدة، وحمض الفوليك، وهذه العناصر تجعله غني بالعديد من الفوائد ومنها:

ـ فوائد الفجل للكبد: يساعد الفجل على تنشيط الكبد وإزالة السموم منه، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة وفيتامين ج وحمض الفوليك والأنثوسيانين وهذه المواد تعمل على حماية الكبد من السرطان، وأيضاً يعمل على إدرار البول وتنظيم إنتاج الصفراء وتنشيط إنزيمات: الأميليز، والمايروسينيز، والدياستيز، والإستريز التي تعمل على وقاية الكبد من العديد من الأمراض، ما يساعد في الحفاظ على صحة الكبد والمرارة.

ـ فوائد الفجل لضغط الدم: يساعد الفجل على خفض ضغط الدم المرتفع حيث أنه يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم الذي يعمل على ضبط وتنظيم ضغط الدم.

ـ فوائد الفجل لخفض الكوليسترول: يحتوي الفجل على الألياف التي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم، كما أن هذه الألياف تعمل على زيادة الشعور بالشبع والوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي وعسر الهضم وتعالج الإمساك.

ـ فوائد الفجل لمرضى السكري: يعتبر الفجل من أكثر الخضروات التي تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، وهذا ما توصلت إليه بعض الدراسات التي أجريت على الخضروات لتحديد مدى تأثيرها على الصحة والوقاية من العديد من الأمراض.

ـ فوائد الفجل للوقاية من السرطان: يعمل الفجل على الوقاية من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي، وسرطان الجهاز الهضمي والكبد، كما أنه يساعد على منع انتشار الخلايا السرطانية.

ـ فوائد الفجل للتخسيس: يحتوي الفجل على نسبة كبيرة من الألياف مع انخفاض نسبة الكربوهيدرات كما أنه منخفض السعرات الحرارية وبالتالي فهو يمنح الشعور بالشبع ويعتبر غذاء مناسب لأنظمة الرجيم.

ـ فوائد الفجل للبشرة: يحافظ الفجل على نعومة البشرة وترطيبها كما يساعد على الوقاية من حب الشباب، والطفح الجلدي، فهو يعتبر مطهر للبشرة ويحميها من الجفاف ويمنع ظهور علامات الشيخوخة نظراً لاحتوائه على الزنك والفوسفور وفيتامين ب، وفيتامين ج وهذه العناصر مفيدة للبشرة وتعالج مشاكل الجلد.

ـ فوائد الفجل للشعر: يعمل الفجل على تحفيز نمو الشعر وتنشيط فروة الرأس كما يساعد على علاج تساقط الشعر ومشاكل الشعر الدهني ويحمى من القشرة.

ـ فوائد الفجل للجنس: إن تناول الفجل يساعد على علاج مشاكل الضعف الجنسي وضعف الانتصاب كما أنه يزيد من الرغبة الجنسية لذلك يجب الحرص على تناوله بانتظام للاستفادة من فوائده الصحية.

الظروف البيئية: نمو الفجل في الجو المعتدل والنهار القصير، ولذلك يعتبر من الخضروات الشتوية، ولعل أنسب درجة حرارة تناسبه 20 – م وارتفاع درجة الحرارة يساعد على الإزهار وتزداد درجة حراقة الفجل عند إزهاره كما تزداد الألياف، وبذلك تقل جودة المحصول.

تحضير الأرض للزراعة: يزرع الفجل في التربة الرملية الخفيفة وهي تربة مثالية لزراعة الفجل وذلك لسهولة تكوين الرؤوس ودرجة حموضة التربة يجب أن تكون 5.2 – 6.7 PH، ويكون المحصول مبكرا في الأراضي الرملية والطمية الرملية، ويكون عاليا ولكنه يتأخر في الأراضي الثقيلة.

موعد الزراعة: يزرع الفجل في من اب إلى شباط يمكن زراعته في اي وقت غير هذه الاوقات في البيوت الزجاجية وتحت ظل الاشجار وخاصة اشجار النخيل.

طريقة الزراعة: تحضر الأرض بحرثها مرتين وتسمد بالسماد الطبيعي المخمر وذلك بإضافة 4 – 5 أطنان للدونم، ثم تقسم إلى أحواض 1.5 – 2.5 متر، ويستحسن أن يضاف السماد الكيماوي بنسبة 1 – 2 – 1 نتروجين، فوسفور، بوتاس بمعدل 80 كيلو جراما للدونم، ثم تزرع البذور بمعدل 2 – 4 كيلوجرامات للدونم الواحد حسب طريقة الزراعة ويفضل أن تخلط البذور مع كمية من التربة حين زراعتها وذلك لضمان حسن توزيعها في الأحواض.

عمليات الخدمة لنباتات الفجل

– الخف: تقلع النباتات الزائدة والإبقاء على نبتة كل 2 – 3 سم.
– العزق: بصورة سطحية خشية إتلاف الجذور.
– الري: بصورة مستمرة إذ يتطلب الفجل تربة رطبة، فعطش النباتات ينتج محصولا قليلا زائد الحرقة.
– مكافحة الآفات والأمراض.
– قلع الأعشاب الضارة.

نضج الفجل: وينضج المحصول بعد فترة 25 – 80 يوما وحسب النوع.

الآفات والأمراض

1ـ المن: ويعالج بالمبيد دايمكرون.
2ـ البياض: ويعالج بالمبيدات المناسبة أو تعفير النبات بالكبريت.
3ـ الخنافس البرغوثية: ترش بالمبيدات الحديثة والأجروسيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *