آخر الأخبار

الغمرينى: خصخصة الإرشاد الزراعى تزيد الفجوة المعرفية والمادية للمزارعين

د.سامى الغمرينى، خبير الإرشاد الزراعى
د.سامى الغمرينى، خبير الإرشاد الزراعى

كتب: أسامة بدير قال الدكتور سامى الغمرينى خبير الإرشاد الزراعى والأستاذ بمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية فى تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم”، أنه فى إطار السياسة الزراعية التى تستهدف الارتقاء بالمزارع المصرى والعمل على تحسين مستوى معيشته من خلال توفير الخدمات الإرشادية الزراعية أملا فى الاستفادة منها لزيادة انتاجه الزراعى وتحقيق نهضته فى كافة مناحى حياته.

 وأضاف الغمرينى، أن فلسفة الإرشاد الزراعى تقوم أساسا على تقليص الفجوة بين الأغنياء والفقراء من المزارعين، وذلك عن طريق امداد المزارعين بالمعارف والمستحدثات التى تزيد من انتاجهم ودخولهم ما يؤدى إلى تحقيق ذلك الغرض.

وأشار الغمرينى، إلى تعمد بعض الدول وفى مقدمتها الهند على تزويد المزارعين بالقروض التى يحتاجونها مقابل سعر فائدة بسيط لصغار المزارعين فقط، وامداد كبار المزارعين وميسورى الحال منهم بقروض مقابل سعر فائدة أعلى.

وتابع الغمرينى أنه يجرى حاليا فى مصر تنفيذ ما يسمى بخصصة الإرشاد الزراعى أو تزويد المزارعين بالخدمات الإرشادية مقابل أجر مادى، حتى وإن كان ضيئلا فإنه يتعارض تماما مع فلسفة الإرشاد الزراعى التى تسود العالم بأسره، مشيرا إلى الرسائل المحمولة على الهاتف الجوال وكذلك استخدام برامج شبكة المعلومات الدولية فى توصيل المعارف الزراعية للمزارعين التى لا يستفيد منها سوى كبار المزارعين فقط، وبذلك تزداد سعة الفجوة المعرفية والمادية بين صغار المزارعين وكبارهم وهو ما يتعارض أساسا مع فلسفة الإرشاد الزراعى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *