آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / «العفن القرنفلي» في البصل والثوم

«العفن القرنفلي» في البصل والثوم

كتبت: هدى الدليمى ينتشر العفن القرنفلي Pyrenochaeta Terristris أو عفن الجذر الوردي في معظم زراعات البصل كما يصيب الثوم أيضاً، وتؤدى الإصابه إلى توجه النبات لتكوين الجذور مما يؤدي إلى إصفرار وتقزم النباتات.

تظهر أعراض مرض العفن القرنفلي في صورة تلون جذور النباتات المصابة باللون الوردي أو القرمزي ثم تجف وتموت ويستمر النبات في تكوين جذور جديدة تصاب أيضا، وهذا يؤدى إلى اصفرار وتقزم النباتات وصغر حجم الأبصال الناتجة نتيجة استنفاذ الغذاء في تكوين الجذور وتكون غير صالحة للتسويق.

حواف أوراق البصل يكون بها جفاف متدلي لأسفل تأخذ شكل السنارة لأسفل.

الفطر يهاجم الجذور والساق القرصية مما يؤدى إلى عدم ملاحظة المرض إلا عند اقتلاع الشتلات.

الممرض فطر رمي ولديه بعض الخصائص الطفيلية وتكمن خطورته في حال تداخل الإصابة مع فطريات أخرى مثل الفيوزاريوم أو الرايزوكتونيا أو البيثيوم د، والمرض من الفطريات الزقية.

يلائم المرض درجة حرارة من 25 – 30 درجة مئوية كما تنتشر الإصابة أيضاً في حالة الزراعة في الأراضي الخفيفة والأراضي الرملية.

يعيش الفطر الممرض في التربة على مخلفات جذور النباتات المصابة والمتحللة في التربة وينتقل مع ماء الري أو بالآلات المستخدمة عند إعداد الأرض للزراعة، ويزداد نشاط المرض عند ارتفاع الحرارة.

مكافحة مرض العفن القرنفلي

– إتباع دورة زراعية مناسبة.
– زراعة بذور معقمة.
– الإعتناء بـالتسميد العضوي يخفف من الإصابة.
-الاعتدال بـالري والتسميد.
– مكافحة حشرة ذبابة البصل مع تجنب حدوث جروح على الأبصال.
– الرش الكيميائي بـالمبيدات مثل كاربندازيم – ثيوفانات الميثيل – بايفيدان – ستروبي – كوليس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *