آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / الطنطاوى: تدني إنتاجية قمح التبريد و5 تقارير أمام وزير الزراعة الأحد

الطنطاوى: تدني إنتاجية قمح التبريد و5 تقارير أمام وزير الزراعة الأحد

د.عبد العظيم الطنطاوي، رئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق

كتب: على قياسه قال الدكتور عبد العظيم الطنطاوي، رئيس مركز البحوث الزراعية وعضو الفريق الفنى المكلف بإعداد التقارير العلمية عن تجربة قمح التبريد التى ينفذها المركز القومى للبحوث المائية بوزارة الرى، إن الأحد المقبل سيتم الانتهاء من 5 تقارير علمية عن تجربة قمح التبريد لرفعها إلى الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى.

وأضاف الطنطاوي، فى تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن فريق فني مشكل من 9 علماء من ومركز البحوث الزراعية وكليتي الزراعة بجامعتي القاهرة وعين شمس قام اليوم، بأخذ عينات من سنابل القمح المنزرعة فى منطقة التل الكبير بالإسماعيلية وقياس طول النبات، وتم أخذ متر طولي من القمح المنزرع لتقدير إنتاجية المحصول في الفدان بمعرفة معهد البحوث الاقتصادية في وزارة الزراعة.

وأوضح الطنطاوي، إلى أن المؤشرات الأولية للمشاهدة تشير إلى تدني إنتاجية المحصول المنزرع بصنف القمح جميزة 11، حيث بلغ طول السنبلة 4 سنتمترات، بينما تصل السنبلة في الزراعات التقليدية إلى 11 سنتمترًا، وبلغ طول النبات 40 سنتميترًا، فيما تبلغ في الزراعات التقديرية 100 سنتمتر، مشيرًا إلى أنه سيتم قياس الرطوبة في الحبوب في معامل متخصصة في معهد بحوث المحاصيل الحقلية، كما سيتم الكشف عن توافر عرق العجين وجين القمح في المعامل.

وتابع عضو الفريق الفنى، أن اللجنيتن محايدتين، وتم تشكيلها من أساتذة الزراعة في الجامعات ومركز البحوث الزراعية، وتضم متخصصين في محصول القمح وقطاع الشئون الاقتصادية، وأنه إذ أمكن من الناحية العلمية والإنتاجية تحقق زراعة القمح مرتين في العام فإن اللجنة تشجع هذا الهدف ويعبتر إنجاز جيد على المستوى القومي، ويحتاج ذلك لتأكيد هذه التجارب من المعنيين بالشئون الزراعية في المواقع المختلفة.

وأشار الطنطاوى، إلى أن لجنة فنية من 35 عالمًا وباحثًا قامت يوم الأربعاء الماضي، بزيارة لموقع تجربة زراعة القمح بالتبريد بالنوبارية لإعداد التقرير العلمي والفني لرفعه إلى الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، لافتًا إلى أنه بإعداد تقرير تجربة التل الكبير يصبح لدى وزارة الزراعة خمس تقارير علمية عن التجربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *