آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / الطرق والتقنيات المستخدمة فى حفظ اللقاحات

الطرق والتقنيات المستخدمة فى حفظ اللقاحات

اللقاحات

كتب: د.صفوت كمال فى السطور التالية نعرض الطرق والتقنيات المستخدمة لحفظ اللقاحات.

أهمية حفظ اللقاحات

تعتمد طرق ووسائل حفظ اللقاحات المختلفة على الحفاظ على قدرة اللقاح على الدخول الى جسم الكائن الحى إنسان أو حيوان وإحداث المناعة الصناعية اللازمة لوقاية هذا الكائن الحى ولمدة زمنية كافية فى الجسم مع الاحتفاظ بعدد الجرعات اللقاحية ضمن عبوة اللقاح دون أى انخفاض فى معياريتها طوال فترة صلاحية اللقاح وحتى انتهاء هذه الصلاحية أو العمر الافتراضى للقاح.

حيث نقوم من خلال طرق حفظ اللقاحات بالعمل على عدم تعرض اللقاحات ومكوناتها الأساسية من الجراثيم إلى أية صدمات حرارية غير مرغوبة تؤدى إلى تغيرات لتلك المكونات الأساسية للقاحات فضلا على الحفاظ على المركبات الجيلاتينية الأخرى وغيرها من المواد الحاملة لعترة اللقاح أى أن التغيير فى عوامل حفظ اللقاحات وطرقه ووسائله من استخدام البرودة العادية إلى التبريد لدرجاته المتفاوتة إلى استخدام غاز التبريد فى حفظ اللقاحات، وسوف يؤدى إلى عدم قدرة اللقاح على الاستمرار فى حث الأجهزة المناعية فى الجسم لتوليد مكونات الضد الكافية  لصد هجمات المرض على الكائن الحى، وبالتالى عدم الايفاء بالغرض المطلوب وهذا يترتب عليه خسائر اقتصادية قد تصل الى حد الكارثة، فضلا على الآثار الصحية الناجمة عن عدم فعالية هذه القاحات المحفوظة بشكل سئ أو اللقاحات عديمة الفعالية والناجمة عن عدم حفظها نهائيا ابتداء من تاريخ انتاجها وحتى وصولها الى الكائن الحى الذى سوف يستخدمها.

طرق حفظ اللقاحات

تعددت الطرق والتقنيات لحفظ تبريد اللقاح ومنها القديم والحديث لكن المهم بالموضوع ليس الطريقة قديمة كانت أو حديثة، لكن المهم أن تفى بالغرض المطلوب وتعطى درجة الحرارة المطلوبة وتدوم فترة طويلة وتتعلق طرق الحفظ اللقاحات بطرق النقل.

  • طرق حفظ ونقل خارجى

منها الطائرات والسيارات – الشاحنة المبردة – النقل الجوى وهذه الطرق قد يكون التخزين طويل أو قصير ومهما كانت الطرق الموصلة يجب أن يكون هناك فنى مرافق لهذه اللقاحات يلاحظ التبريد طوال فترة السفر وهذه الطريقة تشابه عملية تخزين ونقل اللحوم وإذا لم يتم فيجب التسليم على حدود البلد المستوردة وبشهادة صحية وكفالة الشركة المنتجة والفحص الدقيق لفعالية وميعيارية هذا اللقاح.

  • طرق حفظ داخلية

هذه الطرق كثيرة ومتنوعة ومنها:

  • الثلاجات العادية: وهذه تعطى حرارة 2 م – 4 م أى تساعد على الحفظ لمدة أقصاها مئتان ولا تخزن بها العترات المعدة لإنتاج اللقاحات وهذه الطريقة قد يتعرض اللقاح الى انخفاض المعيارية بسبب انقطاع التيار الكهربائى وباستمرار اضافة الى الأعمال الفنية المستمرة لذلك يجب المراقبة الدائمة وباستمرار لهذه الثلاجات من تفحص درجة الحرارة وانقطاع التيار الكهربائى والأعطال الفنية فيجب المراقبة مرتين صباحا ومساء.
  • المجمدات العقيمة: وهذه الطريقة تستخدم لحفظ اللقاح لفترات طويلة وتحفظ فيها العترات المستخدمة لإنتاج اللقاحات.
  • غرف التبريد: وهذه الطريقة فى جميع الدوائر المنتجة للقاحات لأنها تستوعب أكبر كمية من اللقاح وتقسم هذه الغرف بحواجز كل لقاح على حدة لكن تبقى المراقبة اليومية لأنها معرضة للأعطال وانقطاع التيار الكهربائى.
  • ترامس أو خزانات السائل النيتروجينى: وهذه من الطرق الحديثة والفعالة فى التبريد وبدرجات حرارة منخفضة جدا وتستخدم لحفظ العترات أو اللقاحات لفترات طويلة جدا وهى قليلة الأعطال ويجب أن تستخدم على مدى واسع ومنتشر ويجب المراقبة اليومية للسائل النيتروجينى فى حالة انخفاض الكمية عن الحد المطلوب فيجب إضافة سائل جديد حتى يتم الحفاظ على اعلى مستوى من الدقة.
  • بعض الطرق المنتجة الخرى: وتستخدم هذه خاصة فى الحدود الاقليمية لنقل اللقاح من محافظة الى أخرى أو من مركز التوزيع إلى المربى ومنها:
  • الحافظات الثلجية.
  • وضع قطع من الثلج على عبوات اللقاح ضمن أكياس النايلون.
  • ترامس حافظة للبرودة لفترة قصيرة.

ومن هذا يتضح لنا: مدى الدور الهام الذى يلعبه التبريد والتخزين فى الحفاظ على فعالية اللقاحات وبالتالى تامين وصوله الى المربى أو المزارع الخاصة بمعيارية عالية لتحقيق الغرض المطلوب من استعمال اللقاح وبالتالى الحفاظ على قطيع الحيوانات من الأمراض والخسائر الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *