آخر الأخبار

الشروط الواجب توافرها في المخاليط العلفية

كتب: د.جودة محمد المخاليط العلفية هي عبارة عن زراعة المحاصيل العلفية (نجيلية ـ بقولية) وفي حالة وجود نوع واحد نجيلي ونوع واحد بقولي يطلق على المخلوط مخلوط بسيط وإذا ضم أكثر من نوع بقولي ونجيلي يطلق عليه مخلوط مركب، ويعتبر خلط الأنواع معا امتداد للمرعي الطبيعي.

الشروط الواجب توافرها في المخاليط العلفية

1ـ تأقلم الأنواع المخلوطة وموافقتها للظروف البيئية التي تنمو فيها النباتات مثل البرسيم الحجازي والمصري وهي من البقوليات والشعير والراي جراس والشوفان وهي من النجيليات، كما أن هناك بقوليات يناسبها الجو الحار مثل لوبيا العلف والجوار وفول الصويا تخلط مع نجيليات يناسبها أيضا الجو الحار مثل الدخن وحشيشة السودان والسورجم والذرة الريانة.

2ـ موافقة الأنواع المكون للمخلوط للغرض التي تزرع لأجله فمثلا تزرع المخاليط من أجل تحسين التربة فيكون المحصول الأساسي بقولي مثبت للازوت الجوي مثل البرسيم الحجازي، اما لو كان الهدف هو تغذية الحيوانات فيشترط أن تكون الأنواع المكونة للمخلوط مستساغة للحيوان وعالية القيمة الغذائية.

3ـ تماثل الأنواع المكونة للمخلوط في درجة الاستساغة لتقليل الفقد في العليقة، كما يشترط تماثل المعاملات الزراعية بالاضافة إلى:

ـ الاختلاف في تعمق الجذور حتى يمكن الاستفادة من كل طبقات التربة وعدم إهدار اي نقطة مياه (جذور سطحية وأخرى عميقة).

ـ الاختلاف في الاحتياجات الغذائية.

ـ التوافق في مواعيد النضج.

ـ ضمان بقاء المخلوط متوازن طول العام مثل عدد الحشات لكل نوع متماثلة مع النوع الآخر.

*المادة العلمية: باحث بمحطة البحوث الزراعية بالعريش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *