آخر الأخبار

الشروط المناخية المناسبة لزراعة فاكهة الأناناس

كتب: د.أياد هاني في السطور التالية نستعرض الشروط المناخية المناسبة لـزراعة فاكهة الأناناس وهى:

1- درجات الحرارة

ان درجة الحرارة المثالية للنمو تقع بين 20-30 درجة مئوية، وبالتحديد بين 23-24 درجة مئوية، وعند هبوط الحرارة الى 10-16 درجة مئوية يؤدي الى بطء نمو النبات، واذا انخفضت اكثر الى تحت الصفر حتى -2 تتوقف النباتات عن النمو، اما اذا ارتفعت الحرارة الى اعلى من 30درجة مئوية تؤثر سلبا في عملية الامتصاص الغذائي حيث تزيد مستوى التنفس والتحول الغذائي.

يظهر ضرر البرودة على شكل بقع حمراء بيضاء مع ظهور حروق وتعفن لب الثمرة. يمكن استخدام التغطية للوقاية من اضرار البرودة بتغطية النباتات بمواد عازلة او بالملش.

تندر زراعة الأناناس في المناطق المعرضة لموجات الصقيع وقد وجد في استراليا ان الأناناس مقاوم البرد قليلا عن الموز، كما وجد في هاواي ان الثمار التي تنمو في الأماكن الباردة والمرتفعة تتصف بصغر حجمها وتكون اقل حلاوة واكثر قابلية للتلف من النباتات المزروعة في الأماكن الدافئة. وتعد درجة الحرارة العالية جدا خلال النهار مع زيادة كثافة الاشعة الشمسية ضارة بالثمار مما يؤدي لاحتراق أجزاء الثمرة لذلك يفضل في مثل هذه الأماكن القاء القش او الالياف الخشبية فوق هذه الثمار لخفض حرارتها، وفي هاواي حيث درجة الحرارة اكثر من 60درجة مئوية أدى الى نقص الحموضة بالثمار للتركيز غير المرغوب.

كما انه وجد في درجات الحرارة العالية تؤدي الى الاقلال في معدل تكوين صبغة الانثوسيانين او يمنع تكوينها. كما ان درجة الحرارة اقل من 10درجة مئوية تؤدي الى اضرار، وفي درجة حرارة 2درجة مئوية تكون الاضرار شديدة.

الأناناس نبات متحمل لجفاف والظروف المناخية، لكن نمو النبات وإنتاج الثمار سوف ينخفض. وتتطور اعراض الجفاف ببطء، لكن يمكن ان تتمثل بذبول للأوراق القديمة وتحول لون الأوراق من الأخضر الغامق الى اخضر شاحب ثم الى اصفر فالأحمر مع تجعد حواف الأوراق.

2- الضوء

تنمو نباتات الأناناس في بعض المناطق بين أشجار جوز الهند او الموز ولاسيما بين أشجار المطاط، وفي حالات لاسيما تنمو تحت مظلات خشبية كما في فلوريدا وبالعكس في هاواي تنمو في المناطق المعرضة بشدة لأشعة الشمس حيث لا يوجد أشجار ظل، وقد وجد ان أشجار الظل في المناطق التي تندر فيها المياه ضارة. كما وجد ان الثمار الناتجة على نباتات نامية تحت المظلات الخشبية اكثر مقاومة وعصيريه، واقل في محتواها من السكر وفي كثافة اللون الأصفر.

3- الرطوبة

لا يتحمل الأناناس الرطوبة الزائدة بشكل مستمر او الترب الغدقة، حيث مثل هذه الظروف تؤدي الى تباطؤ في نمو النبات وانتاجه، ويصبح اكثر عرضة للإصابة بتعفن الجذور الذي قد يؤدي الى موت النبات، حيث طبيعة نمو جذور الاناناس سطحية لذلك يلزم سقوط الامطار لكي تنجح النباتات وتنتج ثمار ذات حجم كبير.

كما يجب الحد من الحشائش المنافسة للجذور على الماء، ويؤدي تساقط الامطار المتكرر الذي يبقي الأرض رطبة لعدة أسابيع خلال موعد الجمع الى نقص في جودة الثمار او ظهور ضرر مرض العفن القلبي المتسبب عن الفطريات المتكاثرة في التربة، وفي مثل هذه المناطق يكون لنظام الصرف الجيد أهمية كبيرة.

4- الرياح

الأناناس من النباتات غير المتحملة للرياح بالرغم من بعض الانخفاض في نمو النبات ويؤدي لسقوط ساقه ويرجع ذلك الى ما يحمله في قمته من ثمرة يصل وزنها 2-3كغ الى جانب جذور ضعيفة في قاعدته. تتمثل اضرار الرياح الخفيفة أيضا بالاسمرار الظاهر على حواف الأوراق واطرافها الذي يعرف باسم wind burn، وقد تتسبب الرياح القوية الى اجتثاث النبات من التربة.

5- التربة

يمكن الحصول على انتاج جيد في كثير من الاتربة بما في تلك الأراضي الثقيلة الرطبة بعد ان يوفر لها نظام صرف جيد وتهوية جيدة على العمق المناسب لجذور النباتات السطحية. وتعد التربة الطميية الرملية الأرض المثالية لزراعة الأناناس، حيث تسبب نموا جيدا للجذور، وان الأرض التي تكون درجة الحموضة فيها 5-4،5ph تكون جيدة لنباتات الاناناس لأنها تمنع ضرر بعض الفطريات وعموما تفضل التربة الرملية التي فيها درجات الحموضة 5-6،5.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *