آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / الشروط التي يجب مراعاتها عند تصنيع علائق الأسماك

الشروط التي يجب مراعاتها عند تصنيع علائق الأسماك

كتب: د.صفوت كمال سوف نتحدث اليوم عن الشروط التي يجب مراعاتها عند تصنيع علائق الأسماك..

أولا: تغطية الاحتياجات الغذائية الأساسية والضرورية

– البروتين: يجب أن تحتوي العليقة علي كمية مناسبة وذات نوعية معينة من البروتين، فيجب توافر النهاية الادني أو الصغري للبروتين وهذا يختلف بإختلاف الحالة العمرية للسمكة، فـالسمكة تحتاج نسبة أكبر من البروتين في مرحلة النمو، وفي مراحل النمو الأولي تحتاج أكثر من المراحل المتأخرة.

وكما سبق فالبروتين يجب أن يحتوي علي الأحماض الأمينية الضرورية اللازمة للسمكة المراد تربيتها وتكثيرها.

ـ الطاقة: يجب أن يوفر الغذاء قدر كافي من الطاقة حتي يمكن السمكة من القيام بالعمليات الحيوية المختلفة. وكمية الطاقة الداخلة في الجسم مرتبطة بعوامل عدة، أهمها حرارة الماء وكمية الغذاء المستهلك الذي يرتبط بدوره بحجم جزئيات العليقة ومدي استساغة الأسماك للعليقة وأحيانا بشكل العليقة وكذلك ارتفاع وانخفاض درجة حرارة ماء الوسط الذي تعيش فيه السمكة.

ـ العناصر المعدنية: يجب أن تحتوي العليقة علي قدر مناسب من المادة غير العضوية  (الأملاح المعدنية) وزيادة هذه المواد مثل نقصها، فلها تأثيرها السئ، لذا فمن المهم معرقة مقدار الاحتياج بالضبط ، وهناك عناصر شائعة النقص مثل الكالسيوم والفوسفور والمنجنيز.

– الفيتامينات: تحتاج الأسماك إلي العديد من الفيتامينات في غذائها فالتكوين البسيط للقناة الهضمية والاستفادة المحدودة من البكتريا المخلقة للفيتامينات، إلي جانب نظم التربية المركزة تحتاج الأسماك إلي قدر من الفيتامينات في في العليقة المصنعة.

ثانيا: اختيار مواد العلف التي تتكون منها العليقة

من أهم اعتبارات اختيار المواد العلفية التي تتكون منها العليقة هي ما تحتويه من قيمة غذائية، ومعظم مواد العلف تحتوي علي أكثر من واحدة من المركبات الغذائية المطلوبة فالبعض غني بـالطاقة والآخر غني بالبروتين فيكون مصدرا له. وطالما أن المقصود بالتغذية هو تقديم الأعلاف ذات المردود الاقتصادي في انتاج الأسماك لذلك تختلف المواد العلفية التي تدخل في العليقة السمكية المصنعة محليا، باختلاف الخامات المتوافرة في كل بلد من البلدان، وعل أن تحقق الناحية الاقتصادية بخفض الكلفة الانتاجية للكيلو جرام الواحد من لحم الأسماك طبقا لمبادئ تربية الحيوان التي تعتبر في مجملها عمل اقتصادي بحت. تدخل العديد من المواد الغذائية في صناعة الأعلاف السمكية ويطلق عليها مسمي المواد الغذائية التقليدية أو غير التقليدية.

حسب ما إذا كانت شائعة الاستخدام أو ادخلت حديثا ضمن مكونات العلائق وهي جميعا تدخل الفئات التالية:

ـ أغذية الطاقة: تعرف بأنها تلك الأغذية ذات طاقة عالية وبالتالي محتوي بروتين منخفض، وقد وضع حد أعلي لاحتوائها علي البروتين يقدر بــ 20% ومنها الشعير والذرة.

ـ محتوي أغذية الطاقة من البروتين حوالي 12%.

ـ يتراوح معامل الهضم الظاهري من البروتين بين 75 – 85% لمعظم مواد الحبوب والحامض الأمين المحدد لقيمة البروتين النباتي هو الليسين.

ـ أغذية الطاقة فقيرة في محتواها من الكالسيوم وتعامل علي أنها خالية من هذا المكون.

ـ معظم الكربوهيدرات من النشا يبلغ معامل هضمه 95%.

ـ تحتوي الحبوب 2 – 5% مستخلص إيثري (دهون) ولكن بعض أغذية الطاقة التي مصدرها المخلفات يصل محتواها الي 13%.

ـ متوسط محتوي أغذية الطاقة من الألياف يبلغ 6% وتعتبر المادة التي إذا زاد محتوي الألياف فيها عن 18% تعتبر مادة مالئة ويختلف معامل الهضم للألياف كثيرا من مادة لأخري فبينما يصل 33% في الياف نخالة القمح فإنه يصل 83%.

مصادر البروتين

– منتجات من أصل نباتي: تنقسم بدورها إلي مجموعتين الأولي تحتوي علي 30% البروتين الخام والثانية تحتوي علي 30 – 45% بروتين خام.

من الصفات العامة للبروتين النباتي فقرة في اللايسين، وهذا ينطبق علي مخلفات استخلاص زيوت بذور الكتان والقطن بينما في مخلفات استخلاص زيوت الفول السوداني يكون الميثايونين والسستين سابقا للايسين.

– منتجات من أصل حيواني: تختلف نسب مكونات هذه البروتينات من الأحماض الأمينية عن البروتين النباتي وتمتاز بغناها في الليسين ولكنها غنية بدرجة كبيرة في الميثايونين والسستين.

ويمكن تقسيم العلائق التي تقدم للأسماك علي أساس محتواها الغذائي إلي:

ـ علائق مساعدة أو مكملة: ويتم تركيب هذا النوع من العلائق ليسد النقص في عناصر غذائية معينة لا يمكن لمصادر الغذاء الطبيعي بالحوض توفيرها وبالتالي فإنها تكون مكملة للغذاء الطبيعي، وتعتمد علي ما يتوافر فيه من بروتين عادة.

ـ العلائق أو الأعلاف الكاملة: تقدم جميع العناصر الغذائية اللازمة لنمو السمكة وجميع الوظائف البيولوجية الأخري، فإنها تحتوي علي العناصر الغذائية الدقيقة مثل الفيتامينات ومصادر المعادن المختلفة بجانب مستويات كافية من البروتين والدهون والمواد الكربوهيدراتية.

ـ العلائق أو الأعلاف الخاصة: يستخدم هذا النوع من العلائق في بعض الأغراض الخاصة مثل:

  • العلائق العلاجية: وهي عبارة عن علائق متكاملة يضاف إليها مضادات حيوية وتستخدم في التغذية في حالة ظهور أمراض في الأسماك.
  • العلائق التي تستخدم لتغذية زريعة المشط لإنتاج المشط وحيد الجنس وهي عبارة عن علائق متكاملة يضاف إليها هرمونات جنسية لإتمام عملية الانقلاب الجنسي للزريعة لتتحول كلها إلي ذكور.
  • العلائق التي تقدم للأمهات من ذكور وإناث لتوفير العناصر الغذائية اللازمة لتكوين المناسل قبل وأثناء موسم التفريخ.

الخصائص الطبيعية للعلائق

ـ العلائق الطافية: إحتواء العليقة علي حبوب كاملة يساعد علي تصنيع أعلاف طافية وبينما يعمل الدهن والألياف عكس ذلك يضاف الدهن بعد التصنيع ولا تستخدم نسبة عالية من النخالة.

ويتم تصنيع مثل هذا النوع من العلائق وذلك بإضافة الماء الساخن أو بخار لمخلوط العليقة بحيث نسبة الرطوبة 25% وترفع درجة الحرارة إلي 135 – 175م° تحت ضغط عالي وبمجرد مرورها في القرص المثقب تحت الضغط العادي تنتفخ نتيجة لتبخر جزء من الماء ويجب تجفيفها فور إنتهاء التصنيع . تكون هذه العليقة العادية لزيادة تكوين المادة الجيلاتينية من النشا.

ـ العلائق العادية المضغوطة: تتأثر بنفس المكونات مثل العلائق الطافية ولجعلها أكثر تماسكا يضاف مادة رابطة غير غذائية مثل هيميسليلوز أو سلفونات اللجنين بنسبة 2 – 2.5% يضاف الفيتامين بنسب أكثر من الاحتياجات للعلائق ذات الحبيبات الصغيرة لتعويض الفقر في الماء وإضافة الدهون بعد التصنيع يحسن تماسكها ويساعد علي طفوها.

وهناك بعض الفيتامينات مثلA,C  البيريدوكسين والريبوفلافين والثيامين يفقد عند تصنيع علائق طافية كما يفقد فيتامين C وأثناء التخزين. لذلك تزداد كمياتها لتعويض الفقد كما يعالج فقد فيتامينات A,C أثناء التخزين بإضافة مواد مانعة للأكسدة.

ويتم تصنيع هذا النوع من العلائق وذلك بإضافة الماء الساخن أو بخار لمخلوط العليقة مما يجعلها جيلاتينية. تكون نسبة الرطوبة 16% والحرارة 85م° قبل ضغط العجينة في القرص المثقب ويجب تجفيفها عند إنتهاء تصنيعها.

وتقاس جودة مثل هذه العلائق بتماسكها ومقاومتها للإنكماش.

ومن أهم مميزات مثل هذا النوع من الأعلافيتحمل العلف المضغوط التخزين الطويل لمدة قد تصل إلي السنة دون أن يتطرق إليه التلف أو الفساد يحتفظ بقيمته الغذائية لمدة طويلة.

*مُعد المادة العلمية: أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *