آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / الشتل وإنتاج شتلات الخضراوات

الشتل وإنتاج شتلات الخضراوات

إنتاج شتلات الخضراوات

كتب: د. أياد هانى العلاف تزرع بعض انواع الخضر متقاربة في مساحة صغيرة من الارض مجهزة لزراعة البذور على ان تنقل النباتات بعد ان تكبر الى مكان اخر يسمى بالمحل الدائم ، ويسمى المكان الذي تزرع فيه النباتات زراعة مؤقتة بالمشتل، وتنقل النباتات من المشتل حينما تبلغ حجما مناسبا.

تشتل الكثير من نباتات الخضر وأهمها البصل، اللهانة، القرنابيط، الكرفس، الطماطة، الفلفل ،الباذنجان، الخس وغيرها.

فوائد الشتل

1- الاقتصاد في مساحة الارض: يوفر الشتل الكثير من مساحة الارض من خلال زراعة البذور في مساحة صغيرة ثم نقلها فيما بعد الى الارض الدائمة.
2- الاقتصاد في الوقت: يمكن استغلال الارض في زراعة محصول اخر قصير العمر مثل الفجل اثناء انبات البذور وتكون شتلات المحصول الرئيسي.
3- التبكير في موعد الزراعة: قد لا تسمح الظروف الجوية في المنطقة بالتبكير بالزراعة ويمكن في هذه الحالة انتاج الشتلات في مكان اخر او الحصول عليه من مناطق دافئة.
4- سهولة العناية بالبادرات والوقاية من الاصابة المرضية والحشرية.

مدة نمو النباتات بالمشتل

تختلف المدة التي تترك فيها النباتات لتنمو بالمشتل حيث يعتمد على نوع النبات، درجات الحرارة، خصوبة التربة، وغيرها من العوامل.

تقسيم نباتات الخضر حسب تحملها للشتل

يمكن تقسيم نباتات الخضر حسب سهولة او صعوبة شتلها الى ثلاث مجاميع هي:
1- نباتات سهلة الشتل: من اهمها الطماطة، اللهانة، ولا يصادف اي صعوبة في شتل هذه النباتات.
2- نباتات متوسطة الشتل: من اهمها الباذنجان، الفلفل، ويجب العناية بها عند الشتل من خلال المحافظة على جذورها عند الشتل.
3- نباتات صعبة الشتل: من اهمها الخيار، البطيخ، وذلك لأنها تفشل في اعطاء مجموعا جذريا جيدا عند شتلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *