آخر الأخبار
الرئيسية / الحصاد الزراعى / السيسي يسأل اللواء رئيس الوطنية للزراعات المحمية عن راتبه الشهري.. فيرد “14 ألف و200 جنيه”

السيسي يسأل اللواء رئيس الوطنية للزراعات المحمية عن راتبه الشهري.. فيرد “14 ألف و200 جنيه”

متابعات سأل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اللواء أركان حرب محمد عبدالحي محمود رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للزراعات المحمية، عن راتبه الشهري، قائلا: “مش عارف أقول الكلمة دي يا محمد ولا لأ.. بس هقولها ومتآخذنش.. محمد يا عبدالحي أنت بتقبض كام؟”، ورد اللواء أركان حرب محمد عبدالحي محمود: “بقبض 14 ألف و200 جنيه”.

وأضاف السيسي، خلال افتتاحه عددا من المشروعات الزراعية، بقاعدة محمد نجيب، “بالباقي وكله يا محمد؟”، فأعاد اللواء أركان حرب محمد عبدالحي محمود: “بقبض 14 ألف و200 جنيه”، موضحا: “أنتم عارفين محمد عبدالحي ده لو بيغمض عنيه، ومش غمض شعراية من جفن عنيه في مشروع زي ده يعمله 10 أو 12 مليون جنيه كل يوم، إحنا بنتكلم عن مليارات الجنيهات، وسألته أنت ساكن فين ورد قالي على مكان بعيد، فقولتله أنت بتركب عربية الجيش كل يوم 80 كيلو قالي أه، قولتله بنزينها كام؟، شوفلك سكن قريب يا محمد، فقالي معنديش غير الشقة اللي أنا قاعد فيها فقولتله بيعها وكمل”.

واستكمل السيسي: “حد يقولي أديله شقة يقعد فيها أو فيلا.. لكن لأ.. أوعوا تكونوا فاكرين أنه في حد بياخد ويحط في جيبه، محدش بياخد جنيه واحد، واللي بيعمل كدا مالوش مكان بينا”.

وتابع السيسي: “يا محمد أرجو إنك متتألمش من كلامي.. أنت مقدر أنت وكل زمايلك باللي بتعملوه، بس حبيت أقول أنه اللي عندنا مش زي الأماكن الأخرى، وراضيين آخر رضا، ولا إيه يا محمد؟.. مبسوط يا محمد؟، ورد اللواء: “رضا يا فندم”، وسأله السيسي: “مكفيين؟”، ورد اللواء: “الحمد لله يا فندم بفضل الله”، ورد السيسي: “ده بينطبق على كل اللي شغالين معانا، ومفيش مكان لأي متجاوز بينا لا بشكل قانوني أو غير قانوني.. المقابل عز مصر ومش فلوس، عزها وشرفها وكرامتها وكبرياءها بين الدول”.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، افتتح اليوم السبت، عددا من المشروعات تشمل 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان، ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التي يتم إنتاجها من المشروع، ومجمع لإنتاج البذور بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمنطقة الحمام بـمحافظة مطروح.

وافتتحت المرحلة الأولى من المشروع، الأكبر في مجال الصوب الزراعية في الشرق الأوسط، فبراير الماضي، والتي تضم 100 ألف فدان من الصوب الزراعية والتي يعادل إنتاجها نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، فضلا عن تعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *