آخر الأخبار
الرئيسية / حوار / السيسي عن ارتفاع الأسعار: “سكوت الشعب يُؤلمني والأمل فى الله”

السيسي عن ارتفاع الأسعار: “سكوت الشعب يُؤلمني والأمل فى الله”

السيسى مع رؤساء تحرير الصحف القومية

كتب: أسامة بدير أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رفضه الشديد لارتفاع أسعار السلع، وموجة الغلاء الذي يعاني منها الشعب المصري، قائلًا: “الله وحده يعلم ما أشعر به.. وسكوت الناس يؤلمني.. والأمل فى الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على تحقيق الخير.. من أجل الشعب المصري الصابر”.

وأضاف الرئيس: “أعترف أن الأسعار تحتاج سيطرة أكثر من هذا.. وذلك يتحقق بضخ سلع ومنتجات لزيادة العرض حتى يكافئ الطلب على أن يكون بأسعار مناسبة تجعل الآخرين يبيعون بأسعار مناسبة”

وشدد السيسي، خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية، على أنه يسعى لإقامة آليات موازية منضبطة لا تهدف إلى الربح المغالى فيه، لافتا إلى ضرورة تواجد الدولة داخل السوق، عن طريق منافذ البيع، وإنشاء كيانات لتوفير السلع بأسعار مناسبة لا يكون هدفها الأساسى هو الربح، مشيرا إلى المشروعات القومية التي تنفذها القوات المسلحة من موازنتها الخاصة، دون تحميل موازنة الدولة أي أعباء.

وتابع السيسي: “سنواجه الجشع والمغالاة بالقانون وليس بالإجراءات الاستثنائية”.. وأقول للجشعين: «توقفوا وبينى وبينكم القانون».

وأوضح الرئيس قائلا: “ما يتم لتوفير السلع والمنتجات الغذائية واللحوم بأنواعها هو عمل كبير.. فقبل رمضان القادم لابد أن يكون لدينا لحوم ودواجن وسلع اساسية بأسعار ليست منفلتة إنما تناسب الناس وستتوافر بالأسواق كل السلع بأسعار جيدة.. ونحن نجرى استعداداتنا لاستيراد 200 ألف رأس ماشية وخلال عام ونصف العام سيكون لدينا ما لا يقل عن مليون رأس ماشية.. لكى نقيم ثروة حيوانية تنتج صناعة متطورة من اللحوم والألبان والجلود.. والآن نجهز صوبا زراعية زجاجية ننتجها محليا لينتهى ما بين 20 ألفا إلى 30 ألف صوبة فى نهاية يونيو المقبل من بين 100 ألف صوبة ستنتهى فى مايو 2018، والصوبة الواحدة تنتج ما يعادل إنتاج 10 أفدنة أى أن المشروع يعادل فى إنتاجه مليون فدان من الزراعات والبعض يردد أن الإنتاج سيخصص للتصدير وأنا اقول أن الهدف من المشروع هو توفير الطعام لناسنا ولأولادنا من الشعب المصرى.. وسترويها مياه نقية كمياه الشرب.. وهذا المشروع غير مشروع المليون ونصف المليون فدان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *