آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / السالمونيلا في الدواجن.. الأعراض والوقاية

السالمونيلا في الدواجن.. الأعراض والوقاية

كتب: د.صفوت كمال تصيب ميكروبات السالمونيلا الأعمار المختلفة من الدجاج وتؤدى إلى تأخر فى النمو ونفوق نسبة عالية من الكتاكيت حديثة الفقس، وانخفاض فى انتاج البيض، وفى نسبة الخصوبة، والفقس لبيض التفريخ، وتحدث معظم الأوبئة للكتاكيت خلال الثلاثة أسابيع الأولى من العمر، وفى الدجاج اعتبارا من عمر ثلاثة أشهر، ويعتبر بيض التفريخ الناتج من الأمهات الحاملة للعدوى أهم مصدر لعدوى الكتاكيت حديثة الفقس، وقد تحدث الاصابة بالمفرخات الملوثة أو بإستنشاق الهواء الملوث، أو تناول علف أو ماء شرب ملوث بميكروبات السالمونيلا.

أعراض المرض: يظهر على الكتاكيت حديثة الفقس النعاس، وعدم الميل للأكل وصعوبة بالتنفس وإسهال، وهذا ما قد يلوث المنطقة المحيطة بفتحة الشرج وينتهى بالنفوق،  وبالنسبة للدجاج البياض يحدث إنخفاض فى إنتاج البيض وانخفاض فى نسبة الفقس والخصوبة للبيض الناتج.

طرق التحكم والوقاية من المرض

  • إنتاج كتاكيت من أمهات خالية من المرض (بإختبار الأمهات)
  • يجب تنظيف وتطهير حضانات البيض والمفرخات دوريا بعد كل دفعة.
  • يجب إجراء عمليات التنظيف والتطهير الدورى لحظائر الدواجن والأدوات المستعملة بداخلها من مشارب ومعالف.
  • يجب عدم إضافة طيور إلى القطيع إلا بعد عزلها فترة أسبوعين على الأقل والتاكد من سلامتها من المرض بعد اختبارها.
  • يجب على العاملين بحظائر الدواجن مراعاة عدم نقل العدوى إلى الطيور.
  • يجب التأكد من خلو الأعلاف من ميكروبات السالمونيلا قبل استعمالها.
  • يجب القضاء على الفئران والذباب من أماكن تربية الدواجن.
  • يجب إبعاد الحيوانات المختلفة عن الحظائر التى تربى فيها الطيور.
  • فى حالة حدوث المرض فى كتاكيت صغيرة، يفضل عدم استعمالها للتربية، وفى حالة حدوث المرض فى دجاج بالغ يفضل التخلص منها وتطهير الحظائر.
  • من الممكن إستعمال الدوية الوقائية فى الفترة الأولى من العمر للحد من العدوى المنقولة عن طريق بيض التفريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *