بورصة الأخبار

«الزراعة» و«المجتمع المدني» و«القطاع الخاص» يناقشون إمكانية زراعة الجوجوبا كمشروع قومي

كتب: أسامة بدير قالت مصادر مسئولة بـوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الوزارة استضافت، اليوم الثلاثاء، اجتماع لمناقشة إمكانية التوسع في زراعة الجوجوبا كمشروع قومي زراعي صناعي مستدام في الأراضي الهامشية ويروى بالمياه شديدة الملوحة.

وأضافت المصادر، لـ”الفلاح اليوم“، أن الاجتماع ناقش حزمة من النقاط الهامة المرتبطة بإمكانية التوسع في زراعة الجوجوبا ومنها: كيفية تعظيم الاستفادة من الأراضي الهامشية والمياه شديدة الملوحة، الاستغلال الأمثل لمياه الصرف الصحي المعالج، توطين الصناعات القائمة على الجوجوبا، توطين زراعة الجوجوبا فى مصر بما فيها السلالات.

وكشفت المصادر، أن الاجتماع بحث المعوقات التي تواجه التوسع في زراعة الجوجوبا، ومنها: عدم وجود أسس علمية وخبرات متخصصة كافية للتوسع فى زراعة الجوجوبا، ندرة المياه وثبات حصة مصر من المياه، مشاكل الزراعة بالبذرة، نقص عدد الأمهات من شجيرات الجوجوبا على مستوى الجمهورية للحصول علي شتلات معتمدة من أمهات منتخبة.

وأشارت المصادر، أنه في ختام الاجتماع تم التوافق على تأسيس كيان علمي يكون مسئول عن إدارة مشروع التوسع فى زراعة الجوجوبا بمصر.

حضر الاجتماع الدكتور علاء البابلي – مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور علي عبدالمحسن – مدير معهد بحوث الاقتصاد الزراعي، ومن الجمعيات والشركات كل من: م.محمد مصطفى، م.نبيل الموجي، م.علي سويد، م.هاني عمر، د.حسن علي، م.حسام عبدالقادر، م.محمد نبيل، د.محرم فؤاد، م.حازم زهران.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى