آخر الأخبار
الرئيسية / البيئة / “الزراعة” و”الطيران المدني” يبحثان أوجه التعاون في مجال الأرصاد الجوية بحضور “فهيم” و”عوني”

“الزراعة” و”الطيران المدني” يبحثان أوجه التعاون في مجال الأرصاد الجوية بحضور “فهيم” و”عوني”

كتب: أسامة بدير بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومحمد منار وزير الطيران المدني، أوجه التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الأرصاد الجوية وتطبيقات المناخ.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بـوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بحضور الدكتور أحمد عوني مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي، والدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، ومن وزارة الطيران اللواء هشام طاحون رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد الجوية، واللواء إيهاب طه رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير.

وقال القصير، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، ان الوزارة تمتلك هيئات مختصة في دراسات وابحاث الأرصاد والمناخ والتغيرات المناخية، وهي المعمل المركزي للمناخ الزراعي، والذي يمتلك شبكة واسعة من محطات الرصد الجوي الزراعي موزعة على كافة المناطق الزراعية على مستوى الجمهورية، كذلك مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، المتخصص في تداول وإدارة المعلومات والبيانات الخاصة بالمناخ واعداد الدراسات الخاصة بالتعامل مع قضية تغير المناخ وتأثيراتها على الانشطة الزراعية المختلفة.

ومن جهته، أكد وزير الطيران على أهمية التعاون المشترك بين الوزارتين من خلال هيئة الأرصاد الجوية، باعتبارها الجهة الرسمية المختصة برصد وتوفير بيانات الأرصاد الجوية، ولديها شبكة من محطات الرصد الجوي، كذلك لديها نماذج عديدة خاصة بالتنبئوات الجوية، قصيرة ومتوسطة المدى.

واتفق الجانبان على أهمية التعاون في تبادل البيانات والمعلومات حول الأرصاد الجوية والزراعية، والتبادل العلمي والبحثي فيما يتعلق بتطبيقات الأرصاد الجوية، وما يترتب عليها من توصيات هامة للمزارعين والمواطنين، للحد من التأثيرات السلبية للتقلبات الجوية، فضلا عن التعاون في اعداد نشرات موحدة مشتركة بين المؤسسات التابعة للوزارتين، كتحذيرات وتنويهات وتنبيهات تتعلق بالمزارعين والمواطنين على حد سواء لتلافي أي تأثيرات سلبية للتقلبات في الطقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *