آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار بلدنا / “الزراعة” و”الصناعة” يقران اجراءات جديدة لفحص الصادرات الزراعية حفاظا على سمعة مصر

“الزراعة” و”الصناعة” يقران اجراءات جديدة لفحص الصادرات الزراعية حفاظا على سمعة مصر

الصادرات الزراعية من الخضر والفاكهة

كتب: ناصر الجزار أصدر الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، قرارا مشتركا بشأن إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة من محاصيل الخضر والفاكهة، لإجراءات الفحص الحجرى بمعرفة مفتشى الحجر الزراعى مع اللجان المختصة من فحص ظاهري ومعملي فى حالة الشك فى إصابتها، وذلك للتأكد من سلامتها قبل التصدير.

ونص القرار على سحب عينة لفحصها معمليا لمتبقيات المبيدات فى حالة طلب الدولة المستوردة، إرفاق شهادة تحليل مع الشحنة، كما يجوز سحب عينات عشوائية كل فترة أثناء الموسم التصديرى لتحليلها للتأكد من أن الأثر المتبقى للمبيدات فى حدود ما نصت عليه تشريعات وإشتراطات الدول المستوردة.

وأضاف القرار، أنه لتحقيق هذه القواعد يتم تطبيق منظومة متكاملة لعمليات إنتاج وتصدير محاصيل الخضر والفاكهة الهامة تصديرا، والتى يحددها المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية على أن يتم تطبيق هذه المنظومة على صادرات مصر من العنب هذا الموسم كمرحلة تمهيدية لدول المجموعة الأوروبية ومنطقة جنوب شرق أسيا وأمريكا، على أن تطبق هذه المنظومة على جميع الأسواق المستوردة، لمحاصيل الخضر والفاكهة الهامة تصديرا بدءا من الموسم التصديرى القادم 2017/2018.

وأشار القرار- الذى سيبدأ العمل به فى اليوم الثانى لنشره بالوقائع المصرية – إلى أن هناك لجنة تشرف على تطبيق هذه المنظومة، وتضم وزارة الزراعة ممثلة فى الحجر الزراعى ووزارة التجارة والصناعة، ممثلة فى المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية بالإضافة إلى جمعية تنمية وتطوير الحاصلات البستانية (هيا).

وأوضح قابيل، أن القرار يأتى فى إطار حرص الحكومة على إنتاج محاصيل زراعية على درجة عالية من الجودة ومتوافقة مع كافة الإشتراطات والمعايير الدولية الأمر الذى يسهم فى زيادة معدلات تصدير المنتجات الزراعية المصرية إلى مختلف الأسواق الخارجية.

ونوه قابيل، إلى أن القرار تضمن عددا من الإشتراطات الواجب توافرها فى المزرعة وتشمل توافر نظام للسجلات وقائمة بـالمبيدات التى يتم إستخدامها ومصدر الحصول عليها، وأن تكون هذه المبيدات فى إطار المبيدات المصرح بإستخدامها على هذه المحاصيل من لجنة المبيدات التابعة لـوزارة الزراعة، وأن يتولى عمليات الرش متخصص مدرب وبأجهزة تم معايرتها – أن يتوافر بالمزرعة مخزن لمستلزمات المبيدات، وأن يكون هناك سجل خاص يوضح تاريخ عمليات رش المبيدات وتاريخ الحصاد – أن يكون لدى المزرعة نظام للمكافحة لكافة آفات المحاصيل التصديرية.

وبالنسبة لمحطات التعبئة المجهزة فقد تضمنت الإشتراطات: أن تكون المحطة فى مناطق نظيفة خالية من أى تلوث – أن يتوافر بالمحطة نظام للتبريد السريع لإستبدال المحصول القادم من المزارع، وأن يتوافر بالمحطة صالة مجهزة للفرز والتعبئة والوزن، وأن يتوافر بالمحطة ثلاجات تتناسب مع حجم التشغيل.

وفيما يتعلق بالتصدير فقد حددت المنظومة عدد من المحددات:

– ان يقتصر تصدير الحاصلات الزراعية الطازجة من الخضر والفاكهة الهامة تصديرا من المزارع ومحطات التعبئة ومراكز التجميع التي يتم اعتمادها، وفق الاشتراطات التي تم إقرارها.

– يتم منح المزارع والمحطات ومراكز التعبئة التي تم اعتمادها اكواد محددة يتم وضعها على الكرتونة وعلى طلب الفحص والشهادة الزراعية وشهادة المنشأ لتسهيل عمليات التتبع للمحصول من الجمع وحتى التصدير.

– يقوم المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية سنويا باعداد قائمة توضح أسماء المزارع ومحطات ومراكز التعبئة التي تم اعتمادها، موضحا بها كود كل مزرعة وكل محطة وكل مركز تعبئة.

– يتم اثناء الموسم التصديرى اخذ عينات عشوائية من المزارع ومحطات ومراكز التعبئة للتحليل للتأكد من عدم استخدام مبيدات غير مصرح بها وان نسب المتبقيات من المبيدات في حدود المسموح به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *