آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / «الزراعة» و«الري» يبحثان آلية التعامل مع المحاصيل الشرهة لاستهلاك المياه

«الزراعة» و«الري» يبحثان آلية التعامل مع المحاصيل الشرهة لاستهلاك المياه

كتبت: هناء معوض عقدت اللجنة التنسيقية المشتركة العليا بين وزارتي الزراعة والري اجتماعها رقم 22 برئاسة كلًا من السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، لبحث الأمور المتعلقة بالزراعة والري وذلك بحضور القيادات التنفيذية بالوزارتين.

بدأ الاجتماع بترحيب من الاستاذ السيد القصير بالدكتور عبدالعاطى والقيادات التنفيذية لوزارة الموارد المائية والري مؤكدا على ضرورة العمل بروح الفريق.

وأكدا الوزيران على دور اللجنة المشتركة المهم ومساهمتها في تقريب وجهات النظر بشكل كبير في الموضوعات المشتركة وعلى ضرورة متابعة قراراتها والعمل على استمرارها.

وجدير بالذكر ان اللجنة صدّقت على محضر اجتماعها السابق والمتضمن العديد من الموضوعات المهمة والعالقة وتذليل العقبات أمامها مثل الموافقة على نموذج الاستزراع المتكامل مع دراسة إمكانية تطبيقه في الأراضي الجديدة والقديمة، والتأكيد على ضرورة إطلاق المياه بـترعة المراشدة لخدمة زمام 12500 فدان مع التوجية بضرورة الانتهاء من عمل روابط مستخدمى المياه من المنتفعين والمزارعين للمشاركة فى إدارة المياه.

وكذلك متابعة موقف تطهير ترعة الخاشعة بكفر الشيخ ودراسة مقترح قرار للتعامل مع المحاصيل الشرهة للمياه وكذلك دراسة موقف الأقفاص السمكية بمجرى النيل ووضع ضوابط للاستزراع السمكي باستخدام الأقفاص السمكية خارج نهر النيل بما لا يؤثر على المقننات المائية ووفقا للاشتراطات البيئة بما يضمن عدم التأثير على نوعية المياه وتجدر الإشارة إلى ان اللجنة التنسيقية بين وزارتي الزراعة والري، وناقشت كذلك موقف زراعة الأرز للعام الجديد.

ووجه السادة الوزريين بضرورة وضع آلية لـزراعة الأرز بما يحقق العائد الاقتصادي المرجو وعدم هدر المياة فى ضوء ما نواجهه من تحديات مائية وقد اتفقت اللجنة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد زمامات المحاصيل الشرهة للمياه وذلك بالتعاون بين قطاع الرى بـوزارة الموارد المائية والرى وقطاع الخدمات الزراعية والمتابعة بـوزارة الزراعة استصلاح الأراضى وإصدار قرار مشترك بين الوزارتين ينظم تلك الاجراءات مع التأكيد على تحرير محاضر وغرامات تبديد المياه للمخالفين.

وأكد الوزريين على ضرورة تنسيق الجهود بين وزارتي الزراعة والري لتحقيق الاهداف القومية المشتركة التى تمثلها مشروعات الزراعة والرى، وتم التوجيه لقيادات الزراعة والرى بضرورة العمل جنبا إلى جنب بما يحقق سرعة انجاز الأعمال المطلوبة وتحقيق المنافع المرجوة من هذا القطاع العريض الذى يمثل عصب الأمن الغذائى فى مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *