آخر الأخبار

«الزراعة» و«الاتصالات» يعلنان الإطلاق التجريبي لخدمات التحول الرقمي في القطاع الزراعي

كتبت: هناء معوض ‏أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الاطلاق التجريبى لخدمات التحول الرقمى وتطوير منظومة الخدمات الزراعية الالكترونية.

‏جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده الوزيران بديوان وزارة الزراعة، بحضور عدد من قيادات الوزارتين، لاستعراض ما تم انجازه من خلال التعاون المشترك، لتعزيز التحول الرقمى فى قطاع الزراعة.

شهد المؤتمر الاعلان عن الاطلاق التجريبي لمشروع المساعد الذكي للفلاح “هدهد”، وهو تطبيق للهاتف المحمول باللغة العربية يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى لخلق تواصل أكثر فاعلية مع المزارعين من خلال توفير محتوى ارشادى رقمى حول مواضيع تهم المزارعين وأصحاب الحيازات الصغيرة لتمكينهم من الحصول بسهولة على الاستشارات الزراعية والتوجيه السليم.

وقال القصير، ان وزارة الزراعة في إطار جهودها للتحول الرقمي وميكنة الخدمات اتخذت خطوات جادة في سبيل ذلك تمثلت في ادراج برنامج التحول الرقمي في القطاع الزراعي وخلال العامين الماضيين اطلقت منظومة كارت الفلاح الذكي، والذي يتم تطويره ‏بإضافة ميزة مدفوعات على الكارت، لافتا الى انه تم طباعة أكثر من 3,5 مليون كارت، تم توزيع 2 مليون كارت منها على المزارعين ويجرى حالياً استكمال عملية التوزيع لضمان استلام كافة المزارعين للكروت.

وأضاف وزير الزراعة، قامت الوزارة بميكنة خدمات الحجر الزراعي لتسهيل التعامل مع المصدرين والمستوردين وايضا تسهيل الربط بين الموانئ المصرية والمعامل وكافة الجهات المعنية.

وتابع: تم تطوير البوابة الإلكترونية الزراعية،حتى تحقق التواصل الفعال مع جميع المتعاملين فى القطاع الزراعي، وتقديم الخدمات بشكل الكترونى للمتعاملين، ضمن منظومة مصر الرقمية، لافتا الى انه تم ادراج 20 خدمة حاليا، للتشغيل التجريبي، تمهيدا لادراج باقى الخدمات التى تقدمها الوزارة للمتعاملين، بما يساهم فى سهولة تقديم الخدمة، والتيسير على المتعاملين.

‏وأوضح وزير الزراعة، أنه تم التعاون ايضا بين الوزارتين فى استخدام وسائل الذكاء الاصطناعي فى حصر المساحة المحصولية لكل محصول على الطبيعة، ومعرفة المساحات المزروعة، بما يساهم فى تحديد الاحتياجات، لافتا الى انه تم الانتهاء من حصر محاصيل الموسم الصيفي، ويجرى حاليا الاعداد لحصر محاصيل الموسم الشتوي، وتم ايضا التعاون فى ارشفة جميع المستندات الخاصة بـوزارة الزراعة، وذلك فى إطار الاعداد للانتقال الى العاصمة الادارية الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل