آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار بلدنا / “الزراعة” تقنن أوضاع آلاف الأفدنة التابعة لجمعيات استصلاح الأراضى

“الزراعة” تقنن أوضاع آلاف الأفدنة التابعة لجمعيات استصلاح الأراضى

أراضى جمعيات استصلاح الأراضي

كتب: ناصر الجزار قال الدكتور محمد عبدالتواب، نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضي، “إن مشكلات جمعيات استصلاح الأراضى متراكمة منذ سنوات، وأن الأزمة الأساسية تكمن فى قيام بعض الجمعيات بتغيير نشاطها من زراعى لسكني، واستيلاء مجالس إداراتها على مخصصات أعضائها”.

وأكد عبدالتواب، فى تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن أكبر مشكلة تواجه هيئة التعمير هى تأخير الطلبات المقدمة للتقنين والروتين الذى سيطر على الهيئة منذ سنوات، حيث يتم حاليا تحديث قاعدة البيانات ودراسة الطلبات المقدمة لتقنين أوضاع المخالفين، والتى بلغت ٨٥٠٠ طلب.

كانت تقارير رقابية كشفت أن من بين الجمعيات التى حولت نشاطها من زراعى إلى سكني: جمعية المزارعين العرب، بمساحة ٣١٣ فدانا، ومصر التعاونية ٧٤٩ فدانا، والطلائع ٢٧٢٦ فدانا، وجمعية أحمد عرابي، بمساحة ٥٦٥٠ فدانا، واتحاد الوفاء ٢٠٠ فدان، وجمعية الأمل ٣٩٥٠ فدانا، والقادسية ١٤٥٠ فدانا.

وبحسب التقارير فإن سعر المتر بعد تقنين الأوضاع يبدأ من ٦٩٥ جنيها للمتر بدون مرافق ويصل لـ٩٥٠ جنيها بعد توصيل المرافق للأرض ويصل إلى ١٩٥٠ جنيها فى بعض الأحيان، وذلك حسب نوع النشاط إذا كان تجاريا أو سكنيا أو خدميا.

وذكرت التقارير أن الجمعيات المخالفة حصلت على هذه الأراضى بسعر المتر ١٠٠ و٢٠٠ جنيه للمتر فى عهد الدكتور يوسف والى وزير الزراعة الأسبق ونائب رئيس الوزراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *