آخر الأخبار

«الزراعة» تفرج عن شحنة القمح الروسي المحملة بالأرجوت

كتب: ناصر الجزار قررت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، الإفراج عن شحنة القمح الروسي بعد غربلتها.

وقالت الوزارة، أنه بناء على الطلب الذي تقدم به صاحب الشحنة إلى هيئة الرقابة على الصادرات الورادات بشأن إعادة تحليل عينات من شحنة القمح الروسي البالغة 63 ألف طن وذلك من خلال المعامل التابعة لـمعهد أمراض النبات، موضحا أن النتائج أشارت إلى أن نسبة الأرجوت وفقا للنتائج النهاية 01,%.

وأشارت مصادر بـوزارة الزراعة، أن النتيجة النهائية أكدت ضرورة اتخاذ قرار بغربلة الشحنة قبل السماح بدخولها البلاد مع استمرار إنهاء الشحنة تحت التحفظ لحين الانتهاء من غربلة الكمية نهائيا.

ومن جانبه، تقدم النائب أحمد عبدالواحد، نائب سنورس بمحافظة الفيوم، بطلب إحاطة من خلال مجلس النواب إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، بخصوص المشكلات المتعلقة بشحنات القمح الروسية بسبب وجود مستويات أعلى من المسموح به من فطر الأرجوت.

وأوضح النائب، أن أزمة قمح الأرجوت بدأت في عام 2016، حين قام وزير الزراعة السابق عصام فايد، بإصدار قرار بحظر استيراد القمح المحتوى على نسبة من فطر الأرجوات وتطبيق نسبة “صفر” للفطر، وهو ما تسبب وقتها في حدوث أزمة بين ومصر وروسيا وبعض الجهات الموردة للأقماح، متسائلا عن الأسباب التي تدفع مصر إلى استيراد القمح بكل هذه الكميات الكبيرة بعد أن كنا نحقق اكتفاء ذاتيا منه في وقت سابق ونصدر الفائض منه.

وأشار النائب، إلى أن توقف عمليات تسليم شحنات القمح الروسي ستؤدي إلى دخول مصر في وضع حرج سيضطرها إلى الشراء بأسعار أعلى بكثير من المناقصات السابقة، لذا فإنه يجب أن تقوم الحكومة بتوضيح هذا الأمر، وكيف ستتعامل مع هذه الأزمة؟، مطالبا بضرورة وضع استراتيجية للوصول إلى الاكتفاء الذاتي من القمح والاستغناء عن الاستيراد من الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل