آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار فلاحية / «الزراعة» تعلن معالجة 126 ألف فدان من العفن الهبابي في أشجار المانجو

«الزراعة» تعلن معالجة 126 ألف فدان من العفن الهبابي في أشجار المانجو

كتب: محمد فؤاد كشف تقرير رسمى لـوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، الانتهاء من معالجة 47 ألفا و356 فدانا بالمطهرات، و29 ألفا و967 فدان ديترجنت، و26 ألفا و464 فدانا بالزيت المعدنى منزرعة بأشجار المانجو بـمحافظة الإسماعيلية، ضد الحشرات القشرية المسببة لظاهرة العفن الهبابى لأشجار المانجو، بالإضافة إلى معالجة 11 ألفا و596 فدانا بالمطهرات، و11 ألفا و595 فدان ديتروجنت، و5853 فدانا بزيت معدنى منزرعة بأشجار المانجو بـمحافظة الشرقية.

ومن جهته، قال الدكتور ممدوح السباعى، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، فى تصريحات صحفية، إنه بناء على تعليمات الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تواصل اللجان المرورية الدورية على زراعات أشجار المانجو بمختلف المحافظات لتوعية المزارعين بأهمية العمليات الميكانيكية والرش بالمركبات التى توفرها الوزارة على أشجار المانجو لمكافحة الإصابة بمرض العفن الهبابى.

يذكر أن العفن الهبابى فى زراعات المانجو هو مرض بسيط ينتج عن تواجد بعض الحشرات، مثل المن والنطاطات وغيرها، التى تقوم بإفرازات عسلية على أوراق شجر المانجو، وهذه الإفرازات عبارة عن مادة سكرية معقدة، ما يجعل بعض الفطريات الرمية مثل: “الاسبراديلا” و”البنسيليوم” وغيرها تتطفل عليها، مسببة العفن الأسود أو ما يسمى بـ”العفن الهبابى“، ومثل هذه الفطريات لا تعتبر مسببات مرضية، ولكنها تحجب الضوء عن الأوراق، مما يقلل من عملية البناء الضوئى، وبالتالى تقل كمية المواد الكربوهيدراتية التى ينتجها النبات، حيث إن الأوراق تعد مصنع الغذاء.

ويمكن وقاية الأشجار من الإصابات الحشرية، ورشها بـالمبيدات المناسبة مثل: المركبات النحاسية والجهازية، وذلك لإيقاف نمو هذه الفطريات عليها، وتوعية الزراع بأهمية الرش الوقائى للحشرات، حيث تقل الإصابة بـ”العفن الهبابى” عند مقاومة الحشرات والقضاء عليها فى بداية الموسم، بالإضافة إلى تكثيف المحاضرات والندوات الإرشادية لتوعية المزراعين بطبيعة المرض، وطرق الوقاية منه وسبل المكافحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *