آخر الأخبار

“الزراعة” تستهدف تدريب 140 شاباً على أعمال مهنة النخالين

كتبت: هناء معوض تستهدف وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، سد العجز في مهنة النخالين، على العمل على تدريب 140 شابا في الوادي الجديد للقضاء على آفة سوسة النخيل الحمراء، وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة التي ترفع من الصادرات وتحسين جودة المنتج المعروض محليًا.

وأكدت الدكتورة جيهان المنوفي، رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بـوزارة الزراعة، أنه يجري الإعداد لعمل فيلم متكامل عن النخيل، مشيرة أن الفيلم يشمل: الزراعة والعمليات البستانية (التقلييم – التلقيح – التقويس – الخف)، والمكافحة بطريقة صحيحة والجمع والحصادـ سيتم تنفيذه بالاشتراك بين قطاع الإرشاد، ومعهد بحوث وقاية النباتات الجهة المنفذة للحملة، والقناة الزراعية على أن يتم الانتهاء منه خلال 3 شهور.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد عبدالمجيد، مدير معهد بحوث وقاية النباتات والجهة المنفذة لحملة مكافحة سوسة النخيل الحمراء في مناطق زراعة النخيل الاقتصادية، أن المعهد أجرى أول دورة تدريبية لتدريب النخالين في الواحات البحرية لـ 25 متدربًا نظريًا وعمليًا.

وأضاف أنه من المستهدف تدريب 100 نخال في الواحات البحرية، و40 في واحة الداخلة، وتدربهم على العمليات البستانية والمكافحة بطريقة صحيحة.

وأشار عبدالمجيد، إلى أن فكرة تدريب النخالين جاءت بعدما لوحظ وجود عجزًا شديدًا في إعداد النخالين، الذين لديهم المعرفة الكاملة بالعمليات البستانية والمكافحة بطريقة صحيحة، خصوصًا في الواحات البحرية.

وقال الدكتور محمد كمال عباس، رئيس الحملة القومية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء، إن النخالين تم تدريبهم نظريًا وعمليًا على العمليات البستانية وعمليات مكافحة سوسة النخيل الحمراء، وآفات الثمار والمخازن وطرق الجمع والحصاد بطريقة صحيحة.

وأوضح أن التدريب تم بواسطة باحثين من معهد بحوث وقاية النباتات والمعمل المركزى للنخيل والإدارة المركزية لمكافحة الآفات والفئة المستهدفة في تدريب النخالين الشباب أقل 30 سنة.

وأكد أنه تم تدريبهم عمليًا في حقول الإرشادية، وسيتم منحهم شهادات إتمام دورة تدريب النخالين تؤهلهم للعمل في مزارع النخيل.

وفى النهاية الدورة تم عقد امتحان للمتدربين منح الأول والثانى هدايا عينية.

وأوضح كمال أنه تم عمل بوسترات مصورة، عبارة عن عمليات الوقائية والمكافحة لـسوسة النخيل الحمراء ستوزع على مناطق عمل الحملة، علما بأنه تم تنفيذ 20 دورة تدريبية للمزارعين، ومتابعة فحص وعلاج النخيل المصاب في 12 حقلًا إرشاديًا، وتقدير نسبة الإصابة في حقول الفحص.

وأشار محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات والجهة الممولة للحملة، إلى أنه يتم إرشاد المزارعين والمهندسين خلال تنفيذ الدورات الإرشادية باستخدام المبيدات الآمنة والموصى بها لما للنخيل من أهمية كبيرة.

وأكد على إجراء تحاليل لمتبقيات الثمار في الحقول التي يتم فيها مكافحة سوسة النخيل الحمراء، وآفات الثمار لمعرفة الفترة التي يتم فيها إيقاف استخدام المبيدات قبل الحصاد حتى تكون متبقيات الثمار في حدود مسموح بها، حفاظًا على صحة الإنسان المصرى وزيادة مستوى التصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *