آخر الأخبار
الرئيسية / البيئة / «الزراعة» ترفع درجة الاستعداد القصوى لرصد ومواجهة «الجراد الصحراوي»

«الزراعة» ترفع درجة الاستعداد القصوى لرصد ومواجهة «الجراد الصحراوي»

كتبت: هناء معوض تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، رفع درجة الاستعداد القصوى من خلال حملات الاستكشاف والمسح المكثف لرصد ومواجهة «الجراد الصحراوي» على المناطق الحدودية مع موسم الشتاء وسقوط الأمطار.

وقامت وزارة الزراعة ممثلة في الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بتشكيل لجان مرور على المناطق الحدودية خلال الأسبوع الماضي، للكشف والرصد على هذه المناطق والتي تساقطت بها أمطار لمواجهة أي جراد في ظل هذه الظروف الملائمة لتواجد «الجراد الصحراوي».

وكشف تقرير للزراعة، أن الهدف من المرور على قواعد رصد «الجراد الصحراوي»، هو المتابعة الميدانية المباشرة لتطور الظروف البيئية، ومتابعة عمل فرق المسح التي تقوم برصد نشاط الجراد الصحراوي والظروف البيئية ومدى انتشارها بشكل ملائم لتغطية الحدود الجنوبية للبلاد تحسبا لدخول أي حشرات انفرادية أو مجموعات جراد من السودان، والمتابعة المباشرة لحالة قواعد الجراد الحدودية للتأكد من مدى توافر آلات المكافحة وجاهزيتها للعمل وكذلك كميات المبيدات بالمخازن والتحقق من عدم وجود عقبات تواجه حسن سير عمليات رصد الجراد.

وأوضح التقرير، أن أعمال المسح انتهت إلى وجود غطاء نباتي كثيف بمناطق مرسى علم بوادي الجمال، لكن لم يلاحظ بها أي نشاط للجراد، وفي منطقة حماطة التي شهدت سقوط أمطار غزيرة، أدت لحدوث سيول ولم يشاهد الجراد بالوديان التي تم المرور بها وهي وادي أبوغصون وفى منطقة برنيس لوحظ وجود بقع على المجموعات النباتية بوادي المخيط وبالمرور بالمنطقة الساحلية للشلاتين وجد أنها استقبلت أمطارا غزيرة بطول الساحل ونمت بها مساحات كبيرة من الغطاء النباتي الأخضر وانتشر بها رعي الأغنام والإبل لوجود المراعى الخضراء.

وأضاف التقرير، أنه تم المرور على منطقة ابئيب بوادي ساروبياى وقد شوهدت أعداد قليلة من الحشرات الكاملة الانفرادية الناضجة في عديد من المواقع على الساحل بين أبورماد والشلاتين، وفى وادي الدئيب الممتد من السودان لوحظ نمو الكساء النباتي الأخضر في مساحات متقطعة على أجزاء كثيرة ومتفرقة بامتداد الوادي بعد حدوث السيول التي أتت من السودان في بدايات شهر نوفمبر، وقد شوهدت به أعداد انعزالية ومشتتة من الحشرات الكاملة الانفرادية الناضجة في مواقع قليلة، كما لوحظت وحدات انعزالية ناضجة للجراد بوادى كراف.

ومن جانبه، قال الدكتور ممدوح السباعي رئيس الإدارة المركزية للآفات الزراعية، إن هناك مرور ميداني  بشكل دائم على قواعد الجراد المنتشرة على الحدود والتي يبلغ عددها 55 قاعدة للتأكد من توافر جميع المبيدات وصيانة المعدات وتدريب العاملين على كل المتغيرات التي قد تطرأ على عملية المكافحة، مضيفا أن اللجنة توفر كميات من المبيدات التي تم توزيعها على القواعد الفرعية في أبورماد والشلاتين لاستخدامها فورا عند اللزوم.

وأشار السباعي، إلى ضرورة تكثيف عمليات المسح في الفترة المقبلة التي يتوقع أن يزداد فيها نشاط الجراد الصحراوي نتيجة لتحسن الظروف البيئية بعد سقوط الأمطار ونمو الغطاء النباتي بشكل جيد في غالبية المناطق المهمة لتكاثر الجراد الصحراوي بجنوب شرق الجمهورية، كما تحتاج بعض قواعد الجراد التي تم المرور عليها إلى الصيانة وشراء بعض التجهيزات حتى تكون جاهزة باستمرار لاستقبال لجان المسح والمكافحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *