آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / الدكتور محمد أرناؤوط يستغيث برئيس الجمهورية من ظلم وزارة الزراعة

الدكتور محمد أرناؤوط يستغيث برئيس الجمهورية من ظلم وزارة الزراعة

كتب: أسامة بدير انطلاقا من الدور الريادى الذى يقوم به “الفلاح اليوم“، فى التصدى لقضايا الفساد وإهدار دور الكفاءات والخبرات والقامات العلمية المتميزة فى المؤسسات الزراعية الرسمية ما يضيع على الدولة المصرية ملايين الجنيهات، فضلا عن تميز الموقع كأحد أبرز المواقع الإخبارية المتخصصة فى الشأن الزراعى الذى يقوم بتقديم التوصيات الفنية ونشر المعلومات الزراعية فى شتى مجالات الزراعة من أجل نهضة القطاع الزراعى وإبراز الدور الإيجابى لـوزارة الزراعة ومؤسساتها فى تحقيق النهضة الزراعية الكبرى.

أ.د/محمد السيد أرناؤوط

كما يقوم موقع “الفلاح اليوم” بتسليط الضوء على السلبيات التى تعترض طريق تحقيق النهضة الزراعية أملا فى تصويب المسار وعلاج جوانب القصور التى قد تطرأ أثناء تأدية بعض قيادات وزارة الزراعة لدورها، وفى هذا السياق تواصل الدكتور محمد السيد ارناؤوط – استاذ الارشاد الزراعي المتفرغ بمركز البحوث الزراعية بـوزارة الزراعة، مع “الفلاح اليوم“، ليشتكى من ظلم فادح قد وقع عليه من بعض قيادات وزارة الزراعة، مطالبا برفع استغاثة عاجلة لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، أملا فى حل هذه الإشكالية لباحث مبدع بمركز البحوث الزراعية تميز فى مجال تأليف الكتب العلمية بالإضافة لعشرات البحوث والأوراق العلمية ذات البعد التطبيقى فى المجال الزراعى.

و”الفلاح اليوم“، إذ ينشر هذا النداء العاجل لرئيس الجمهورية يحمل هموم الباحث يشتكى له من فساد وزارة الزراعة الذى وقع عليه خلال 5 سنوات ولازال، يؤكد على أن حق الرد مكفول لكل من ورد اسمه فى هذ النداء، لافتا إلى أن كلمات وسطور النداء هى مسؤولية كتابها “الدكتور محمد السيد ارناؤوط”، وتعبر عن وجهة نظره فى المشكلة، ومؤكدا على أن الاتهامات الملقاه على عاتق بعض قيادات الوزارة فى النداء هى من أقوال الباحث ولديه المستندات الدالة عليها.

و”الفلاح اليوم” ينشر النداء كما ورده من كاتبه..

نداء إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي (رئيس الجمهورية) عما يحدث من فساد في وزارة الزراعة

مقدمه لمعاليكم الدكتور/ محمد السيد ارناؤوط – استاذ الارشاد الزراعي المتفرغ بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة

ـ حاصل علي جائزتي الدوله التشجيعية في التربية البيئية والبحوث البيئية عامي 1998م, 2005م.
ـ والجائزة التقديرية في الاعجاز العلمي في القران الكريم من مشيخة الازهر عام 2013م.
ـ وجائزة تبسيط العلوم من اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عام 2014م .
وصدر له 60 كتاب حتي الان في مجالات الزراعة والبيئة والطب البديل والعلاج بالاعشاب والاعجاز العلمي في القران الكريم وكتبه موجودة في جميع انحاء جمهورية مصر والعالم العربي.
اعرض علي فخامتكم الاتي:

*في بدايه يناير عام 2015م عرض مكتب وزير الزراعة بان اقوم باعداد كتاب عن دور وزارة الزراعة في المشروع القومي لاستصلاح واستزراع 1.5 مليون فدان الذي سبق ان اعلنت عنهم فخامتكم (وقد سبق ان اصدرت وزارة الزراعة لي 5 كتب عن التلوث الغذائي واثره علي صحة الانسان، والاعشاب والنباتات وقاية وعلاج، واضرار حرق المخلفات الزراعية وطرق الاستفادة منها، والنهوض بمحصول القمح لتحقيق الاكتفاء الذاتي).

*كما ابلغوني بانه سبق تكليف رئيس مركز البحوث الزراعية في ذلك الوقت (الاستاذ الدكتور عبد المنعم البنا)، ولكن سيادته لم يوفق بذلك، ولقد وافقت علي الفور باعتبار ذلك تكليفا وتشريفا لي نحو بلدي التي اتمني لها كل تقدم وازدهار.

*بالفعل قمت باعداد الكتاب، وتم مراجعته من مركز البحوث الصحراء والذي ارسل تقريرا يفيد ما نصه (بالتزام المؤلف في الكتاب بالاسلوب العلمي في سرد وتوضيح المعلومات الزراعية الخاصة بالمناطق حديثة الاستصلاح، وكذلك تبسيط القائمين علي هذه المناطق ليسهل الاستفادة منها (مرفق صوره من التقرير). وبناء عليه تم عمل مناقصة لطبع الكتاب وتمت الموافقة علي طبع 500 نسخة بمبلغ 8500 جنيها علي نفقة الوزارة ولكن حدث تغيير وزاري وتعيين الاستاذ الدكتور عبد المنعم البنا وزيرا للزراعة قبل توقيع عقد الطبع.

*ثم عاودت العرض علي وزير الزراعة الجديد (الاستاذ الدكتور عبد المنعم البنا) لطبع الكتاب وقام نائب الوزير لشئون استصلاح الاراضي في ذلك الوقت (الاستاذ الدكتور محمد عبد التواب) بمراجعه الكتاب وعمل تقديم للكتاب، ولكن لاحظت عدم رغبه السيد الوزير في طبعه.

*وعندما تولي الاستاذ الدكتور (عز الدين ابوستيت) الوزارة في يوليو 2018م قمت بعرض الكتاب مره ثالثة علي سيادته والذي اشر بمراجعة الكتاب مره اخري بواسطة مركز بحوث الصحراء ومعهد بحوث الارشاد الزراعي وتمت المراجعة وارسال تقريرين بالمراجعة علي النحو التالي:-

1- التقرير الاول من مركز بحوث الصحراء يفيد بان المؤلف اعتمد بدرجة كبيرة علي معلوماته من الصحف والمجلات، وانه اخأ في اسم الدولة “مصر” بدلا من “جمهورية مصر العربيه” وبذا يرفض طبع الكتاب.

والرد علي ذلك: انه لا يوجد مرجع واحد (حتي الآن) تحدث عن المشروع القومي 1.5 مليون فدان، وان هذا الكتاب يعتبر المرجع الاول والوحيد لهذا المشروع اما ما ذكرته في الكتاب عن اسم “مصر” وليست “جمهورية  مصر العربية” فان كلمه مصر هي الاعم والاشمل وهي الباقية منذ خلق الله الارض وحتي قيام الساعة، ولقد ذكرت في القرآن في قوله تعالي} وقال ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين {سوره يوسف :99، كما ان فخامتكم في كل المواقف تذكرون دائما “تحيا مصر”، وان مركز بحوث الصحراء قد ناقض نفسه بنفسه (من حيث موافقته علي طبع الكتاب منذ 4 سنوات ثم رفضه بعد ذلك) وذلك بحجج واهيه تدعو الي السخرية والتعجب بغرض في نفس يعقوب لكي يقوم هو باعداد الكتاب للوزارة بدلا مني.

2- التقرير الثاني من معهد بحوث الارشاد الزراعي والذي ارسل تقريره بتاريخ 2018/12/3 وورد به ما نصه ” ان هذا المجلد يمكن ان يكون مرجعا للجهات المختصة التي ستتولي ادارة المشروع وكذلك المنتفعين به في مختلف مناطق هذا المشروع الزراعي القومي، وياحبذا لو قام المركز بعقد مؤتمر للاجهزة البحثية والمعاهد المختلفة فيه لتعرفهم بما يتمضنه هذا المجلد من بيانات ومعلومات خاصة بهذا المشروع القومي الحيوي”.

وبذلك تكون المحصلة النهائية هي موافقة معهد بحوث الارشاد الزراعي علي طبع الكتاب (لفوائده السابقة)، بينما تراجع مركز بحوث الصحراء عن موافقته السابقة علي طبع الكتاب لغرض في نفس يعقوب. *وبناء علي ذلك قامت رئيس قطاع الارشاد الزراعى (الاستاذة الدكتورة جيهان عبدالغفار المنوفي) بارسال الكتاب الي كلية الزراعة بالقاهرة (كجهه حيادية) لمعرفه رايها في الكتاب ويكون لها  الفصل في الموضوع.

وبالفعل تم مراجعه الكتاب من الاساتذة:-

1- الاستاذ الدكتور عماد مختار الشافعي استاذ الارشاد الزراعي المتفرغ بكلية الزراعة بالقاهرة الذي اشار سيادته الي الجهد المبذول في اعداد الكتاب وللفوائد الكبيرة المتوقعة من الاطلاع علي محتويات الكتاب من جانب اعداد كبيرة من المستفيدين، واوصي سيادته بطباعة الكتاب بعد مراعاة التوصيات المقترحة لتحسين شكله ومضمونه وجعله متاحا لكل مستفيد حالي او محتمل من المشروع القومي لاستصلاح واستزراع الاراضي واقامة مجتمعات عمرانية متكاملة.

2- الاستاذ الدكتور محمد شفيق كمال استاذ المجتمع الريفي بكلية زراعة القاهرة والذي اشار سيادته علي اتباع المولف في عرضه للكتاب الاسلوب العلمي السليم في الكتابة العلمية والتسلسل المنطقي للافكار وتتابعها، والالتزام بقواعد اللغة والاسلوب المنهجي والاستناد الي المرجعية الموثقة رغم حدثة موضوع الكتاب وصعوبة توافر دراسات سابقة كافية في محتوياته، وان هذا الكتاب يعتبر علي درجة من الاهمية التطبيقية لما يوضحه من دور لـوزارة الزراعة في التوعية والارشاد بعملية الاستصلاح واستزراع واقامة مجتمعات عمرانية متكاملة بالاراضي الجديدة، وايضا لتقديمه كافه المعلومات عن اهم المحاصيل المناسبة لكل منطقة من مناطق الاستصلاح وكافة المعلومات لانتاجها وتسويقها، ويعتبر دليلا ومرشدا لكل شاب او مزارع او مستثمر للحصول علي اقصي انتاجية من تلك الاراضي، واوصي سيادته بسلامة الكتاب من الناحية الفنية والعلمية وصلاحيته للنشر والطباعة.

وبناء عليه قمت باجراء التعديلات اللازمة في الكتاب (التي طلبها الاستاذين الجليلين السابقين)، وعرض الكتاب علي رئيس قطاع الإرشاد الزراعي والتي حولت الكتاب الي معهد بحوث الإرشاد الزراعي للتاكد من قيامي باجراء التعديلات اللازمة وقام بالمراجعة كل من الاستاذ الدكتور فؤاد سليم والاستاذ الدكتور عبدالحميد ابراهيم رئيسا بحوث متفرغين بالمعهد وارسال تقرير بذلك بتاريخ 2019/4/16 الي رئيس قطاع الارشاد يفيد بقيام المؤلف بتدارك معظم الملاحظات التي وردت في تقارير السادة المراجعين في ماعدا 4 ملاحظات، واحدي هذه الملاحظات الاربع رغبتهما في وضع صوره السيد رئيس الجمهورية وهو يفتتح موسم حصاد القمح بارض المشروع بالفرافرة في داخل الكتاب وليس في اول الكتاب.

والرد علي ذلك بان هذه الصوره تلخص الغرض من اعداد الكتاب ولابد من وضعها في بدايه الكتاب (لان الجواب يبان من عنوانه)، وعموما قمت باجراء التعديلات المطلوبة للاربع ملاحظات في الكتاب علي حسب رغبتهما وتقديم الكتاب الي رئيس قطاع الارشاد الزراعى بتاريخ 2019/4/29 مستوفيا كل ما طلب مني.

وبذلك اصبح الكتاب جاهزا للطبع بعد اجراء جميع التعديلات المطلوبة، ولكن فوجئت بان رئيس قطاع الإرشاد الزراعى  تماطل في طبع الكتاب وكلما سئلت عما تم بشأنه ابلغتني بانها سوف تراجعه بنفسها علما بانه قد تم مراجعة الكتاب من جهة محايدة (كلية الزراعة القاهرة) وهما اساتذة لنا جميعا ومشهود لهم بالعدل والصدق والنزاهة ولا يحق لاي شخص ان يراجع الكتاب بعدهما، ومر اسبوع وشهر و4 اشهر ولم تقم رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بابلاغي بالتعديلات المطلوب اجرائها بعد كل هذه المراجعات وكان من نتيجة ذلك اصابتي بالاكتئاب والحزن وارتفاع ضغط الدم وذهبت الي الاطباء لعمل اشعة وتحاليل وتناول الادوية المختلفة خلال شهري يوليو واغسطس 2019 وحتي الان.

واخيرا افادت رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بان الكتاب لا يصلح للنشر وانه لابد من تغيير عنوان الكتاب واكتشفت اخيرا ان الموضوع مماطلة وتسويف حتي اصرف النظر عن طبع الكتاب بواسطة الوزارة، وان هناك مخطط لذلك سواء من رئيس مركز بحوث الصحراء او الدكتور فؤاد سليم او رئيس قطاع الإرشاد الزراعى او من غيرهم بـوزارة الزراعة بعدم طبع الكتاب بدافع الغيرة والحسد والحقد وعدم المساهمة في تقدم مجتمعنا وازدهاره.

لذلك يا فخامة رئيس الجمهورية اناشد فخامتكم انصافي والتحقيق في هذا الموضوع واعطائي الحقوق الادبية والمادية والصحية عما حدث لي طوال الـ5 سنوات لشخص عاشق لبلده ويتمني ان تصبح بلده مصر قد الدنيا واعظم دولة في العالم تقدما ورخاءا وازدهارا تحت قياده فخامتكم.

دمتم لمصر ووفقكم الله وسدد خطاكم ورعاكم
العاشق لبلده الاستاذ الدكتور محمد السيد ابراهيم ارناؤوط
استاذ الارشاد الزراعي بمركز البحوث الزراعية

تعليق واحد

  1. دكتور/ محمـــود عتمـــان ...معهد بحوث الإرشاد الزراعى

    لست وحدك حبيبها…يا دكتور /محمد السيد ارناؤوط

    – حضرتك حصلت على جائزتي الدوله التشجيعية في عامي 1998م, 2005م. وعلى والجائزة التقديرية من مشيخة الازهر
    عام 2013م ، وعلى وجائزة تبسيط العلوم عام 2014م ، وصدر لك 60 كتاباً حتي الان في مجالات الزراعة والبيئة …وغيرها .

    – حضرتك بتحب مصر … ماشى… وتم تقديرك أكثر من مرة على مستوى الدولة….. جميل….ولكنك لم تحب رئيسة قطاع الإرشاد الزراعى …ولم تحب من ذكرتهم بمعهد بحوث الإرشاد الزراعى… ولم تحب بعضهم فى مركز بحوث الصحراء.

    – نصيحة من عجوز زيك..بيحب مصر برضوا….. …حاول تحب الناس دول …عشان يحبوك … وتعمل اللى نفسك فيه …. ولو ما قدرتش تحبهم بنفس راضية …أعصر على نفسك لمونه وسد مناخيرك وحبهم على دفعة واحدة….يا تقعد وتسكت … وكفايه عليك كدا من وجهة نظرهم كما أراها فى عيونهم وأفعالهم من وجهة نظرى الشخصية … وخلى شغلك لله والوطن والرسول.

    – واعلم أيها الزميل المجتهد … أن هناك قاعدة إدارية منتشرة على مستوى النظم الإدارية فى العالم كله وليس فى مصر وحدها … وهذه القاعدة مؤداها أو مفادها مايلى :” أن جميع الأفكار الإبداعية التى تأتى من الموظفين فى المستويات التنظيمية الأدنى…. تستمر فى الإرتفاع من أسفل إلى أعلى …وعند مستوى معين …يتم خنقها فى مستوى ماقبل القمة مباشرة …حتى لا تصل إلى المسئول الأكبر على قمة التنظيم … والسبب فى ذلك يا جميل … أنهم يريدون أن يكونوا هم مصدر الإلهام والإبداع للكبير فى السلطة” حتى يكونوا فى بؤرة اهتمامه الدائم…وحلوين….ومقربين….وعليهم عسل نحل..لأنهم هم أكثر الناس فهماً وإبداعاً… والخلاصة : حرام عليك وجعت دماغهم… سيبهم يشتغلوا ويبدعوا…….أما عن مصر… أو ج م ع …فلست وحدك حبيبها…هم أيضاً يحبونها…ولكن بالطريقة اللى توقف المراكب السايرة….تحياتى وتمنياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *