تقارير

الدكتورة ليلى الهباء تطرح رؤية لتطوير البحوث بمعهد الإرشاد الزراعي لإنتاج خريطة بحثية لحل مشكلات القرى الأكثر احتياجاً

كتب: أسامة بدير تطرح الدكتورة ليلى الهباء، وكيل معهد بحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية لشئون البحوث والدراسات، رؤية متكاملة لتطوير البحوث والدراسات بالمعهد، وتستهدف الوصول بالقطاع البحثى بالمعهد إلى مستوى مرموق من التواجد على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي في المحافل العلمية، وزيادة إنتاج البحث العلمي التطبيقي، فضلا عن تصميم خريطة بحثية للمحافظات يحدد عليها المناطق الأكثر احتياجا للبحوث العلمية التطبيقية لحل مشكلاتها.

و”الفلاح اليوم“، ينشر المقترح ليضعه أمام متخذ القرار أملا في المناقشة ثم الدعم والمساندة اللازمة لدخوله حيز التنفيذ بهدف تحقيق نهضة القطاع الزراعي دعما للاقتصاد الوطني.

رؤية مقترحة لتطوير البحوث والدراسات

بمعهد بحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية

أ.د/ليلى محمد محمد دسوقي الهباء
وكيل المعهد لشئون البحوث والدراسات
معهد بحوث الإرشاد الزراعة والتنمية الريفية – مركز البحوث الزراعية

خلفية

تبرز أهمية الإرشاد الزراعي، في أنه يشكل مع البحث العلمي ركيزة أساسية للتنمية الزراعية وتحقيق أهداف القطاع الزراعي، خاصة أنه يعد الوسيلة الفاعلة التي توصل النتيجة البحثية على شكل ممارسة قابلة للتطبيق تحت ظروف المزارعين.

يعتبر معهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية، المؤسسة الأبرز للبحث العلمي والإرشاد الزراعي التطبيقي، والذراع العلمي لـوزارة الزراعة، حيث يسند له مهمة إجراء البحوث الزراعية التطبيقية، والإرشاد الزراعي يقع على عاتقه الجزء الأكبر من تطوير القطاع الزراعى والمجتمعات الريفية، حيث أنه المعهد الوحيد فى مركز البحوث الزراعية المنوط بدراسة مشكلات المجتمع الريفى بجميع أفراده سواء رجال أو سيدات أو شباب من الجنسين والأطفال بهدف تطوير البرامج والخدمات والطرق الإرشادية الزراعية التى تساعد فى تغيير سلوكهم واتجهاتهم ورفع مهاراتهم وإقناعهم بتبنى المبتكرات التكنولوجية الحديثة فى القطاع الزراعى لإحداث التنمية المستدامة فى هذه المجتمعات الريفية وتحسين حياتهم المعيشية.

لكن فى الفترة الأخيرة واجه معهد الإرشاد الزراعى العديد من المشاكل التى أدت إلى انخفاض الدور الذى يقدمه خاصة فى المجال البحثى نتيجة انخفاض الإمكانيات والميزانية المقدمة للقطاع البحثى، وبالرغم من ذلك فإن نجاح الإرشاد الزراعي يعتمد على تطوير وتنمية وتحديث القطاع البحثى والتدريبى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية ورفع مستوى كفاءة الباحثين لإجراء بحوث تطبيقية متميزة تلبى احتياجات المجتمعات الريفية وتساهم بشكل جدى فى حل مشكلاتهم وتحسين ظروفهم المعيشية وتحويل المجتمعات الريفية لمناطق جاذبة وليست طاردة للسكان.

وحتى يتم ذلك يجب أن يتمشى مع أهداف استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030 التى تعتمد أساسا على التعاون الوثيق بين ثلاثة أجهزة مهمة، هي: البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي وجماهير المزارعين، عبر إجراء البحوث الزراعية المختلفة واستخلاص نتائجها، والتأكد منها وتوصيل هذه النتائج لحقل التطبيق في مجالإت الإنتاج الزراعي النباتي والحيواني وإقناع جماهير المزارعين بتطبيقها وتبنيها. وذلك بعد حصر المشاكل التي تعيق زيادة الإنتاج ووضع الحلول المناسبة لها، لزيادة الإنتاج، كما ونوعا، ما ينعكس إيجابا، على زيادة دخل الأسر الريفية وتحسين مستواها المعيشي.

ولكي يتم تنفذ ذلك كان من الضرورى وضع خطة للقطاع البحثى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية، تعتمد على رؤية ورسالة واهداف واضحة تتمشى مع رؤية ورسالة وأهداف المعهد حتى يمكن مواجهة التحديات التى تقابله وتلبى احتياجات المجتمعات الريفية من الخريطة البحثية.

فى إطار عملية تحديث وتجديد متكاملة لأدوار ومهام المعهد، تم إعداد هذا المقترح كرؤية خاصة لوكيل البحوث والدراسات بالمعهد لتطوير القطاع البحثى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية لتعظيم قدراته البحثية والتعليمية، والتدريبية فى ضوء رؤية ورسالة وأهداف طموحة لتطوير المعهد.

الرؤية

“أن يحقق البحث العلمى الإرشادى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية الريادة والابتكار فى إنتاج البحوث العلمية التطبيقية على المستويين المحلي والدولي، وتعظيم الاستفادة من تطبيقات هذه البحوث في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية داخل المجتمعات الريفية”.

الرسالة

إنتاج المعرفة وتقديم حلول مبتكرة فى المجال الإرشادى لصانعي السياسات ومتخذي القرارات على كافة المستويات فى المجال الزراعى، من خلال إجراء البحوث والدراسات والاستشارات وبناء القدرات العلمية والتكنولوجية لدى الباحثين والعمل على تطويرها بشكل مستمر، وذلك من خلال زيادة الوعي بأهمية البحث العلمي التطبيقي الذى يساعد فى تطوير البرامج والخدمات والطرق الإرشادية المبتكرة، وتأمين التمويل اللازم لدعم الأنشطة العلمية والتكنولوجية، والتشبيك بين الباحثين بالمعاهد والمؤسسات البحثية والإنتاجية والخدمية المتميزة محلياً وإقليمياً ودولياً، والعمل على المساعدة فى توطين التكنولوجيا الجديدة وتوظيفها في نواحي الحياة المختلفة بالمناطق الريفية بما يسهم في تحقيق أهداف خطط التنمية الزراعية المستدامة.

الهدف العام

تنمية وتطوير الأبحاث العلمية فى القطاع البحثى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية لإنتاج أبحاث علمية تطبيقية متميزة تساهم فى تطوير البرامج والخدمات والطرق الإرشادية لحل مشكلات المزارعين فى القطاع الزراعى والمجتمعات الريفية.

الأهداف

ـ الوصول بالقطاع البحثى بالمعهد إلى مستوى مرموق من الحضور والتواجد المحلى والدولى.
ـ زيادة إنتاج البحث العلمي التطبيقى.
ـ وضع معايير لتقييم جودة مخرجات البحوث العلمية.
ـ توظيف مخرجات البحث العلمي والاستفادة منها.
ـ تصميم خريطة بحثية للمحافظات يحدد عليها المناطق الأكثر احتياجا للبحوث العلمية التطبيقية لحل مشكلاتها.

الخطة التنفيذية

وصف الأنشطة
اولأً: الوصول بالقطاع البحثي بالمعهد إلى مستوى مرموق من الحضور والتواجد المحلي والدولي

ـ توفير قاعدة  بيانات للباحثين بالمعهد.
ـ تجميع البيانات الخاصة للباحثين بالمعهد ومحطاته البحثية.
ـ تصميم قاعدة بياتات مصنفة بالفئات البحثية المختلفة.
ـ عمل قاعدة بيانات بالأبحاث والدراسات لأقسام المعهد والمحطات البحثية.
ـ تطوير ورفع أداء وكفاءة العمل في قطاع الأبحاث.
ـ عمل سيمنارات علمية داخلية وخارجية للباحثين.
ـ تجميع الجهات ذات الصلة والمتخصصة.
ـ زيادة نسبة نشر الأبحاث في المؤتمرات والمهمات العلمية.
ـ إنشاء قاعدة بيانات لجميع الجهات ذات الصلة للأبحاث.
ـ تحفيز الباحثين للاهتمام بالموضوعات ذات الأولوية للدولة فى المجتمعات الريفية طبقاً لاستراتجية 2030.
ـ إنشاء قائمة بالموضوعات ذات الأولوية الموجودة بالاسترتيجية.
ـ المشاركة في أشهر التصنيفات العالمية الخاصة لدور النشر بـالبحث العلمي.
ـ قاعدة بيانات يتم فيها حصر أشهر التصنيفات لدور النشر المحلية والدولية وشروطها.
ـ وضع خطة لتدريب الباحثين على كيفية المشاركة والنشر فى دور النشر الدولية والمحلية.
ـ العمل على إنشاء مكتبة رقمية للأبحاث والدراسات الإرشادية بالمعهد.
ـ توجيه أعضاء الهيئة البحثية للاستفادة من التمويل البحثي.
ـ حصر الجهات التمويلية الأساسية.
ـ حصر الجهات التمويلية المساعدة.
ـ عرض الجهات التمويلية على الهيئة البحثية.
ـ التوسع في برامج براءات الاختراع المسجلة.
ـ وضع قواعد تنظم براءات الاختراع.
ـ وضع خطة تدريب على برامج براءات الاختراع.
ـ تفعيل الدور الإعلامى.
ـ وضع خطة للدعاية والإعلان لتسويق المنتجات البحثية.
ـ وضع نماذج لاستطلاعات قياس رأي الفئات ذات الصلة بالقطاع البحثى.
ـ عمل اتفاقيات وتشبيك مع المعاهد والمؤسسات البحثية ذات الصلة.

ثانياً: زيادة إنتاج البحث العلمي التطبيقي

ـ توفير قاعدة بيانات بالاحتياجات البحثية للمشكلات الموجوة فى القطاع الزراعى.
ـ ترتيب الاحتياجات طبقاً لأولويتها والاحتياج لحلها.
ـ تطوير أساليب البحث العلمي المستخدمة فى الأبحاث.
ـ إنشاء نماذج ارشادية تقوم على اساس النمذجة والمحاكاة وتطويعها للتطبيق فى المجتمعات الريفية.

ثالثاً: وضع معايير لتقييم جودة مخرجات البحث العلمي.

رابعاً: توظيف مخرجات البحث العلمي والاستفادة منها.

ـ إشاء قاعدة بيانات للجهات المستفيدة من نتائج البحوث التطبيقية.
ـ عمل تشبيك مع مختلف المؤسسات البحثية المحلية والإقليمية.
ـ تنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية المحلية والإقليمية.
ـ إقامة معارض يعرض فيها أفضل النماذج الإرشادية الناجحة والأبحاث العلمية المتميزة، وأفضل المبتكرات التى توصل اليها الباحثين من خلال عملهم البحثى.
ـ تقديم الاستشارات العلمية للجهات العاملة فى مجالات العمل الإرشادى فى الداخل والخارج.
ـ تشكيل فريق لتقديم الخدمة.
ـ وضع اسس ومعايير لتقديم الخدمة المقدمة للجهات المستفيدة.

خامساً: تصميم خريطة بحثية للمحافظات يحدد عليها المناطق الأكثر احتياجا للبحوث العلمية التطبيقية لحل مشكلاتها.

المخرجات/ النتائج المتوقعة

1ـ باحث مؤهل للعمل البحثى الطبيبقى المتميز.

2ـ خطة مفصلة بتطوير القطاع البحثى بالمعهد.

3ـ قاعدة بيانات مفصلة للباحثين بالمعهد ومحطاته البحثية.

4ـ مكتبة رقمية للأبحاث والدراسات الإرشادية.

5ـ قاعدة بيانات بالمشكلات الموجودة فى القطاع الزراعى على مستوى المحافظات.

6ـ مخرجات بحثية تطبيقية.

7ـ براءات اختراع فى مجال تطوير الخدمات والطرق الإرشادية.

8ـ بروتكولات تعاون مع الجهات ذات الصلة محلى أو دولى.

9ـ خريطة بالاحتياجات البحثية للمحافطات.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى