آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «الدقهلية» الأولى على الجمهورية فى التخلص الآمن من قش الأرز

«الدقهلية» الأولى على الجمهورية فى التخلص الآمن من قش الأرز

التخلص الآمن من قش الأرز
كتب: على قياسه رغم مساحة الأرز المنزرعة بمحافظة الدقهلية التى تعد الأكبر على مستوى الجمهورية حيث وصلت إلى 414 ألف فدان، إلا أن تحرك منظومة التصدى لحرق قش الأرز كانت على مستوى الحدث، ولا يخفى على أحد أن الدور الأكبر والفعال فى تلك المنظومة يقع على عاتق المهندسيين الزراعيين المنتشرين فى كل مكان من أرض محافظة الدقهلية، وتواجدهم ومتابعتهم الميدانية على مدار الساعة للمساحات التى يتم حصادها أول بأول كان له نتيجته الإيجابية فى النجاح الذى تحقق على أرض الواقع قبل الحصاد، عن طريق تنفيذ الندوات والاجتماعات والحملات الإذاعية وذلك لتوضيح التوصيات الفنية لتدوير المخلفات الزراعية والتوعية بعدم حرق قش الأرز والاستخدام الأمثل لأحد المخلفات الزراعية التى تضيف عائد آخر للمزارع، ومن خلال البروتوكولات التى تم توقيعها مع وزارة البيئة حيث تم العمل من خلال ثلاث بروتوكولات.
البروتوكول الأول: عمل كومات سمادية وأعلاف يوريا مدعمة (مشروع المزارع الصغير) بعدد 6 مراكز تم إستخدام 36 طن مادة E .M 1 و40 طن بلاستيك و120 طن يوريا، حيث تم تنفيذ كومات سمادية وكومات أعلاف يوريا بيانها: كومات سمادية بعدد 9318 بكمية قدرها 40443 طن، وكومات أعلاف يوريا بعدد 3204 بكمية قدرها 5286.600 طن، بإجمالى 12522 بكمية قدرها 45729.600 طن.
البروتوكول الثانى: تعجميع القش، عدد المراكز 10 بكمية قش تم تجميعها قدرها 87405 طن تقريبا، كان يتم تقديم خدمة 50جنيه / طن القش الذى يتم تجمعيه بالتنسيق مع وزارة البيئة.
البروتوكول الثالث: تأجير المعدات من البيئة (جرارات – مكابس – مقطورات)، حيث تم تأجير 101 معدة للعمل خلال فترة التجميع، كان نتيجة ثمار ذلك حصول محافظة الدقهلية على المركز الأول فى التخلص الأمن من قش الأرز وتكريم المهندس محمد المنسى وكيل وزارة الزراعة بالدقهلية، والمهندسة زينب صالح مساعد محافظ الدقهلية، والدكتور هشام ربيع مدير فرع جهاز شئون البيئة بالدقهلية لجهودهما فى منظومة التخلص الآمن من قش الأرز من قبل الدكتور خالد فهمى وزير البيئة.
ولا شك أن الأثر الإيجابى للتوعية الكافية من خلال الندوات والإجتماعات والحملات الإذاعية وفى الكثير من الأحيان التوعية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى فى تبنى أعداد كبيرة من المزارعين للأفكار الجيدة وقيامهم بتجميع كميات كبيرة جدا من قش الأرز وإستغلالها بطرق الاستغلال المختلفة كومات سمادية أو علفية لتعظيم الإستفادة من مخلفات كان بنظر إليها فى الماضى القريب على أنها لاقيمة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *