آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / التنمية الزراعية المستدامة في أفريقيا

التنمية الزراعية المستدامة في أفريقيا

أ.د/علاء البابلي

بقلم: أ.د/علاء البابلي

مدير معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة بمركز البحوث الزراعية وخبير المياه الدولي

تهدف التنيمة الزراعية المستدامة والشاملة الى مساعدة الدول الافريقية  بالوصول الى المسار الافضل للنمو الاقتصادى من خلال الزراعة المؤدية الى التنمية فى افريقيا.

مصر والدول والمنظمات الافريقية مهتمة بالتطرق للسياسات وقضايا التنمية فى قطاع الزراعة بأكمله فى القارة الآفريقية. هذا الطموح والرؤية المتكاملة للاصلاح الزراعى فى افريقيا يهدف لزيادة معدل النمو السنوى للزراعة.

ان مصر والقادة الآفارقة يأملون في رؤية الآتى:

  • ان مصر لما لها من دور استرايجى هام فى العلوم الزراعية والتقنية الحديثة ترغب فى ان تلبى او تفئ باحتياجات ومطلبات الزراعة الآفريقية.
  • خلق اسواق زراعية بشكل حيوى ومتجدد بين الدول وبعضها البعض من جهة وبين المستويات الاقليمية من جهة اخرى على المستوى الافريقى.
  • ان ياخذ المزارع حقه فى اقتصاد السوق والتمتع بحرية الدخول لهذه الاسواق حيث ان الراسمالية تعتمد على الميزات التنافسية والمختلفة  للمنتجات الزراعية المختلفة.
  • توافر المعلومات والمعرفة الجيدة وتطبيق التكنولوجيا تؤدى الى منتجات زراعية سليمة من الناحية البيئية وادارة جيدة للمصادر الطبيعية بشكل دائم.
  • سيصبح هناك توزيع متعادل للثروات لسكان الريف من حيث زيادة الدخل والثروة حيث ان سكان الريف سيكون لديهم الفرصة بشكل متساوى فى الارض والمصادر المالية والطبيعية والمعرفية والمعلومتية والتكنولوجية للتنمية المستدامة.

الركائز الرئيسة للتنفيذ

هناك اربع ركائز رئيسة للاستثمار والتمنية الزراعية المستدامة:

  • الادارة المستدامة للاراضى والمياه.
  • العمل على دخول وفتح اسواق بشكل مستمروالمشاركة فيها.
  • الجوع وامداد الغذاء.
  • البحوث الزراعية.

الركيزة الاولى: الادارة المستدامة للاراضى والمياه

تهدف الركيزة الاولى الى زيادة المساحة المنزرعة تحت الادارة المستدامة للاراضى ونظم التحكم فى المياه المعول عليها.

1-1 تدهور الاراضى: تشير الى نقص او فقد الانتاجية الاقتصادية والحيوية للارض والناتجة من استخدام الاراضى او من العديد من العلميات المشتركة والناتجة من زيادة السكان وانشطته.  فعلى المدى الطويل يحدث نقص فى الغطاء الطبيعى ونحر للتربة نتيجة الرياح او المياه او الاثنين معا. هذا بالاضافة الى تدهور الخصائص الطبيعية والكميائية والحيوية للتربة (FAO/UNDP, 1997).

أهم العوامل الطبيعية المرتبطة بهذه المخاطر

  • النحر بالمياه: تحدث نتيجة الانحدار الشديد وشدة الامطار الغزيرة والاراضى غير المنزرعة.
  • النحر بالرياح: تحدث نتيجة الرياح القوية فى المناطق المناخية الجافة والشبه جافة مع وجود غطاء نباتى متبعثر.
  • نقص خصوبة التربة: يحدث نتيجة غسيل العناصر من التربة وسرعة المعدنة للمادة العضوية فى التربة وظروف الاراضى الحامضية الفقيرة فى المادة العضوية والعناصر الغائية للنبات.
  • تدهور الخصائص الطبيعية للتربة: تحدث نتيجة ضععف بناء التربة الفقيرة فى المادة العضوية.
  • التمليح:  يحدث فى المناخ الجاف وشبة الجافة مع زيادة معدلات البخر.
  • تدهور الغطاء النباتى: نتيجة نقص الآمطار وتذبذها اثناء مواسم الامطار والذى يحد من استعادة الغطاء النباتى وتوزيعه.
  • التغيير فى المناخ والمؤدى الى نقص كمية ونوعية المياه والتغيير الواضح والكبير فى المواسم الجافة والغير جافة اوالتغيير فى دورة المناخ الطبيعى.

التأثيرات المباشرة من قبل الانسان او زيادة الطلب على الارض وتتضمن:

  • الادارة الغير مناسبة للاراضى للزراعة المطرية السنوية والمحاصيل المستدامة وكذلك المحاصيل المعتمدة على الامطار).
  • الادارة السيئة لمساحات كبيرة من الغابات الطبيعية وزراعة الاشجار.
  • ازالة وتدهور غطاء النباتات الطبيعية من خلال تقطيع الاشجار والغابات بشكل مفرط للاجناس المحلية .
  • الرعى الجائر للمراعى الطبيعية والغير طبيعية.
  • الادارة السيئة والاستخدام المفرط لمصادر المياه الجوفية والسطحية.
  • سؤ تخطيط وادارة التمنية الصناعية والحضر.
  • زيادة النمو السكانى.

 الآسباب الجذرية والرئسية الهامة فى الصحراء الكبرى فى افريقيا 

  • الفقر والحرمان الاقتصادى.
  • نقص المعرفة للتعرف على التدهور التدريجى للاراضى حيث تظهر اعراض التدهور بشكل مفاجئ.
  • الضغط السكانى الذى يؤدى الى صغر الحيازات للمزراعين فى المناطق الاكثر احتمالا للزراعة.
  • زيادة تكاليف المدخلات الزراعية وانخفاض أسعار الانتاج وفشل التسويق، كل هذه العوامل غير مشجعة للاستثمار فى مماراسات ادارة الاارضى المراد تحسينها.
  •  الربط بين نقص الغذاء واعتلال الصحة  حيث انه فى المناطق الريفية التى يوجد بها نقص فى الغذاء تكون اكثر تعرضا للاصابة بالمالاريا ونفص المناعة والسل والتى تنعكس على خفض القدرة على انتاج الغذاء وكسب العيش.
  • السياسات التنموية الغير ملائمة التى تركز على الاهداف ذات المخرجات قصيرة المدى والتى تتجاهل الاستدامة على المدى الطويل.

ضعف او عدم وجود خدمات دعم ارشادية محددة لاستخدام الاراضى لتحسين مدخلات الانتاج للمزرعة والمعلومات على تطبيقات ادارة الاراضى وتحسينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *