آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / التنمية الريفية على مستوى الجمهورية

التنمية الريفية على مستوى الجمهورية

أ.د/صلاح يوسف

بقلم: أ.د/صلاح يوسف

وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق

كان أحد أهم اهدافى اثناء تحمل المسؤولية هو تطوير حياة المزارع المصري البسيط أو الفلاح كأرقى كلمة تعبر عن النجاح الموفق.. وكان الطريق امام هذا هو تطوير بيت الفلاح المصري وتطوير الجمعية الزراعية من حيث أنشطتها وخدماتها ومنشآتها واستغلال المساحة المتاحة حولها من اراضى لتوفير مخازن ومنافذ لمستلزمات الانتاج واماكن لانشطة ومشاريع شباب الخريجين وهى كثيرة وايضا الرعاية البيطرية للإنتاج الحيوانى.. وكلفت القيادات المختلفة لدراسة تحقيق ذلك.. خاصة وأن هناك ادارات مختلفة للتنمية الريفية بالقطاعات المختلفة بـوزارة الزراعة وكذلك فى وزارة التنمية المحلية..

وانقضت فترة المسؤولية بحمد الله بما لها وما عليها وما حولها..

وأسعدنى فعلا كلام السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تطوير  4500 قرية كمشروع قومى معنى بكل قرى الريف المصري.. وأعجبنى كلمة سيادته أنه لن يغادر قرية حتى تمام تطويرها..

وإذ أثمن كلمات السيد الرئيس بهذا الشأن وأضعها فى أعلى مراتب الاهتمام بالدولة المصرية مع تقرير سيادته بأن 55٪ من الشعب المصري متعلق مباشرة بالنشاط الزراعى..

أؤكد على السادة التنفيذيين فى كل الوزارات المعنية أن يطبقوا حديث السيد الرئيس بحذافيره وهذا يعنى المبانى المختلفة سواء كانت بيوت أو جمعيات زراعية أو منشآت تتعلق بالإنتاج الزراعى والحيوانى والطرق ومياه الشرب والصرف الصحى والخدمات الرئيسية ومنها الوحدات الصحية والمدارس والمعاهد التعلمية.. وهذا سيتحقق فقط عند التطبيق فى إطار تصور كامل متكامل للقرية المصرية الحديثة على مستوى الجمهورية.

أحيي السيد الرئيس على هذا التوجه وندعمه بكل طاقاتنا لتحقيق حياة أفضل للمصريين ونهضة الزراعة المصرية والفلاح المصري وبيئته النقية الثرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *