آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / التغذية الصحيحة في رمضان لزيادة كفاءة الجهاز المناعي

التغذية الصحيحة في رمضان لزيادة كفاءة الجهاز المناعي

د.رشا نور

بقلم: د.رشا نور

معهد بحوث تكنولوچيا الأغذية – مركز البحوث الزراعية

في البداية كل عام والأمة الإسلامية بخير وصحة وسعادة بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات … بظل الأزمة العالمية بإنتشار فيروس كورونا المستجد (Covid 19) وبإقتراب صيام شهر رمضان المعظَم … فقد خرجت دار الإفتاء المصرية منذ أيام بعد أن عقدت إجتماعاً مع لجنة طبية أجمعت بفتوى تُجيب الصيام وتؤكد أنه يقوي المناعة في مواجهة هذا الفيروس.

كما أن الأبحاث والدراسات أثبتت أن الصيام يعزز جهاز المناعة ويرفع من كفاءة وظائفه … حيث أنه يعمل على (تجويع الخلايا) فبالتالي يشجع الجسم على إلتهام الخلايا الزائدة والأجسام الغريبة وتنظيم مستويات الإنسولين بالدم مما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض المختلفة.

وكذلك يساعد على تنشيط عمليات التمثيل الغذائي والهدم والبناء والتخلص من السموم وأيضاً الزائد عن حاجة الجسم وبالتالي يتحسن أداءه من الداخل بشكل عام وتتحسن الثوابت الحيوية في الدم … لذا ينصح الأطباء المرضى بعمل الفحوصات والتحاليل (صايم). وللحفاظ على المناعة طوال هذا الشهر الكريم.

فهناك بعض النصائح للنظام الغذائي أثناء صيام شهر رمضان:

– يٌفضل بدء وجبة الإفطار بتمر بالحليب البارد أو (الخُشاف) حيث أنه يجب تهيئة المعدة عند تناول الطعام بعد ساعات الصيام لتجنب حدوث عسر هضم ومشاكل بالجهاز الهضمي … فتناول التمر والعمل على راحة المعدة لدقائق ثم توَاصل بالوجبة الأساسية … ولكن بكميات مناسبة.

– لابد أن تشتمل الوجبة الأساسية على البروتين بصفة خاصة لدخول البروتين في تكوين خلايا الجهاز المناعي … وكذلك تناول الدهون الصحية والزيوت التي تحتوي على أوميجا “3” كزيت الزيتون وتناول نسب قليلة من النشويات المعقدة.

– تناول طبق من السلطة الخضراء متعددة الخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن كعنصر أساسي بوجبة الإفطار لما تحتويه من فيتامينات خاصةً فيتامين “C” و”A” وكذلك الخضروات الورقية.

– تناول الخضروات بوجبة الإفطار كالخضار الداكن كالبقدونس والسبانخ وكذلك أن يحتوي الطعام على البصل والثوم واللحوم البيضاء كالدجاج والأسماك خاصةً السلمون والشوربات المعدة من البقوليات كالعدس.

– تجنب الإكثار من السكريات والحلويات … لذا عند تناول حلويات شرقية مرتبطة برمضان كالقطايف والكنافة يجب تحليتها بعسل النحل … والحرص على الوجبات البينية بين الإفطار والسحور والتي تتمثل في الفواكه والمكسرات والسمسم لاحتوائهم على الفيتامينات والياميش وقمر الدين والمشمش المجفف … حيث تعمل أيضاً على تعزيز جهاز المناعة.

– ضرورة تناول الماء والسوائل بشكل عام بين فترتي الإفطار والسحور بمعدل كل ساعة كوب ماء على الأقل وتدريج الكميات بما يوفر حاجة الجسم للسوائل وعدم جفاف الحلق … وكذلك المشروبات المرتبطة برمضان مثل التمر هندي الطبيعي والكركاديه والعرق سوس … مع عدم الإفراط في التحلية بالسكر لأن السكر والملح كلاهما الإكثار منه يُضعِف المناعة.

وكذلك المشروبات الطبيعية كالليمون، اليوسفي، الجريب فروت، البرتقال، والفواكه الأخرى التي تشكل أسرة الحمضيات فهي من أكثر الأطعمة الموصى بها لتعزيز الجهاز المناعي لاحتوائها على كميات كبيرة من فيتامين “C” والذي يساعد على الإسراع بالشفاء من نزلات البرد … كما أنها مليئة بالألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم المهمة لتعزيز العظام والعضلات وعمل الجهاز العصبي.

– يجب أن تحتوي وجبة السحور على البقوليات مثل الفول الغني بالبروتين الذي يرفع المناعة … وأيضاً مصدر حيواني جيد مثل البيض ومنتجات الألبان كالجبن والزبادي لما له من قدرة على رفع أداء جهاز المناعة، وبالتالي تناوله في وجبة السحور يعزز المناعة … وكذلك الخضروات والفواكه الطازجة كالخيار والموز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *