آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / التحجيم والتلوين الآمن في “البرتقال”

التحجيم والتلوين الآمن في “البرتقال”

كتب: د.محمد علي فهيم رغم ان نسبة الحمل هذا الموسم فى أشجار البرتقال أقل بكثير (خف طبيعي للثمار) فى معظم المناطق التي تزرع البرتقال بسبب زيادة غير طبيعية فى تساقط الازهار والعقد الصغير اثناء نهاية ربيع 2019، وهذه فرصة جيدة للتحجيم والتلوين الطبيعي.

لكن الظروف المناخية السائدة قد تعيق ذلك، ويسود خلال هذه الفترة (أكتوبر – نوفمبر – منتصف ديسمبر) ظروف مناخية في الغالب متقلبة لكن أهم ما يميزها:

ـ قصر طول النهار.
ـ انكسار متردد فى حرارة النهار.
ـ انخفاض الحرارة ليلاً دون الــ 19 درجة.
ـ تذبذبات فروق الحرارة بين الليل والنهار لكنها فى المناطق خارج الدلتا (الصحراوية) يصل الفرق الى اكثر من 10 درجات لكن في المناطق الداخلية للدلتا لا تزيد عن 6 درجات (ودي مشكلة لعملية التلوين).
ـ زيادة واضحة فى الرطوبة الجوية (الشبورة بدرجاتها) وزيادة الرطوبة الحرة (الندى لفترات طويلة)، وهذا يقلل الامتصاص للحد الادنى.
ـ زيادة ملحوظة فى سرعات الرياح (زيادة البخر نتح وزيادة فقد المياه بسرعة من الاجزاء الغضة من الشجرة).

العوامل السابقة فى معظمها غير مناسبة للحصول على احجام جيد او تلوين مميز للأسف، وكتير من المزارعين يسأل عن كيفية التحجيم والتلوينالآمن” … وللأسف كثير من المزارعين بيرتكبو أخطاء “كبيرة” اثناء اجراء معاملات التحجيم والتلوين الفاكهة ومنها الخلطات الصعبة.

المهم … كلمة التحجيم والتلوين الآمن يعني زيادة فى حجم الثمار بطريقة متجانسة ومستقرة ما بين اللحم والقشرة حتى لا يحدث تشققات او مشاكل فى جلد الثمرة، والحصول على اللون البرتقالى المميز للبرتقال وقشره ملساء، بالاضافة الى توازن محتوى الثمرة من الماء والعناصر وحتى لا يحدث تلف الثمار بعد الجمع او عند التداول وخاصة فى الاجواء المناخية المتقلبة.

اعتبارات هامة

1ـ استمرار ارتفاع الحرارة (نهاراً) بمعدلات كبيرة يحدث زيادة فيما يسمى بتنفس الظلام Dark respiration يعني المادة اللى هتروح تتخزن فى لحم الثمرة هيستهلك النبات “الشجرة” جزء منها فى تنفس الظلام بسبب ارتفاع درجة حرارة الليل بالتحديد، بالتالي هيقل معدل التحجيم “الطبيعيى” بالاضافة إلى حاجة مهمة وهي ان النبات فى الاجواء الحارة (التي مازالت سائدة) بيزيد افراز هرمون الاثيلين الطبيعي “هرمون النضج” فيحدث نضج “مبكر” وطبعا على حساب التحجيم.

2ـ من الحقائق الهامة فى درجة تلوين الثمار، حيث تختلف حسب درجات الحرارة، وتساعدها ظروف الاختلاف بين درجات حرارة الليل والنهار، فيكون التلوين أفضل في حالة زيادة الفارق بين درجة حرارة الليل والنهار، وهو من أهم أسباب عدم تلون ثمار البرتقال جيداً.

3ـ الرى المتوازن وبحسابات الاحتياجات المائية اعتمادا على المناخ السائد اثناء موسم النمو (عشان كده البرتقال فى المناطق الداخلية في الدلتا افضل من المناطق خارج الدلتا واللى الاشجار بتعاني من نقص المياه فى بداية موسم العقد وبتكون المقارنة لصالح الدلتا من حيث واللون والاستدارة ورقه القشره وملوستها أما ثمار المنااطق خارج الدلتا بيكون مطاول أكتر وخشن وحجم السره اكبر والقشره اكتر سمكاً).

4ـ الاصناف مثل النيوهول، الطومسون، الفكوموتو افضل من حيث لون القشرة عن الواشنطون والطومسون بالتحديد اكثرهم فى القشرة الرقيقة الملساء عن باقى الاصناف، وطبعاً الاصل المطعوم عليه البرتقال له علاقة كبيرة البرتقال المطعوم على اصل النارنج لونه افضل من البرتقال المطعوم على اصل الفولكا ماريانا.

5ـ انخفاض درجة الحرارة فى نهاية موسم النضج عامل مهم جداً فى الحصول على لون قادح ونضج داخلى للحم متوازن فى محتواه من المركبات والفيتامينات.

6ـ يوجد مشكلة فى التحجيم والتلوين فى التربة التي تحتوي على تركيزات عالية من الكربونات والبيكربونات، عن 300 – 400 جزء في المليون، أو الكبريتات عن 300 – 400 جزء في المليون، أو الكلوريد عن 200 جزء في المليون، وأيضاً الصوديوم والمغنسيوم، الذي يزيد نسبتهم عن 40% من مجموع القواعد الأرضية الذائبة.

كما ان الأراضي التي يقل فيها رقم الحموضة عن 5 ويزيد على 8.5، حيث يحدث في الأراضي الحمضية فقد للكالسيوم، أما في الأراضي القلوية فيحدث ظهور أعراض نقص للحديد والزنك والمنجنيز والنحاس ..وهي من العناصر المهمة فى التحجيم والتلوين.

7ـ وجنود هذه المرحلة هم: حامض الفولفيك – سترات ونترات بوتاسيوم – نترات وسلفات ماغنسيوم – كالسيوم بورون- برولين – سيتوكينين.

8ـ اتبع الخطوات التالية بالترتيب:
زياده معدلات التسميد بها لنصل الى 10 لتر في الاسبوع للفدان بالمركبات التالية:
تكثيف الرش والأحماض الأمينية التي تحتوي على فولفيك وأمينو برولين أو هيدروكسي برولين بمعدل 1.5 كيلوجرام للفدان + الماغنسيوم (1 كجم للفدان).
سحب (حقن) نترات بوتاسيوم بالتبادل مع سلفات ماغنسيوم بمعدل 3-4 كيلو / فدان لاى منهما مع الري ولمدة 2 رية متتالية.
استخدام سلفات البوتاسيوم التامة الذوبان (SOLO POTAS) بمعدل 5 جم للتر أو سترات البوتاسيوم بنفس المعدل رشاً، ويتم تكرار هذه الرشة لمدة رشتين، ويمكن الخلط مع مركب سيتوكينين 4% بمعدل من 35- 40 سم لكل 600 لتر ماء.
الرش بمركبات الكالسيوم بورون رشاً علي الأوراق (تركيز2- 4% مع كالسيوم)، ويمكن رشه بمعدل 1.5 سم لكل لتر مياه.
إسراع التلوين طبيعيا برش مركبات البوتاسيوم فوسفيت (FETOSOL) بمعدل 2لتر+1,5 كجم كبريت ميكروني /600 لتر ماء — وأيضا باستخدام البوتاسيوم ثيو سلفات KTS بمعدل 3لتر/600 لتر ماء.

ملحوظة: لرفع كفاءة محاليل الرش يجب أن تصل درجة حموضة محلول الرش الى الدرجة المثلى لامتصاص الورقة سواء لمحلول التغذية أو المبيدات وهى من pH 5 -5.5 ولذا يستخدم مركب التنسوتيك TENSOTEC المادة الرباعية التأثير فهى المعدلة لـpH والناشرة بتخفيض التوتر السطحي واللاصقة للمحلول علي الورقة فتطيل مدة تأثيره كما يمكن تخفيض معدلات الرش).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *