آخر الأخبار
الرئيسية / البيئة / «البيئة» تكشف حقيقة «الخراف النافقة» على سواحل الغردقة

«البيئة» تكشف حقيقة «الخراف النافقة» على سواحل الغردقة

كتب: ناصر الجزار قالت وزارة البيئة، إن غرفة العمليات المركزية بالوزارة، تلقت بلاغاً من أحد المراكب التي تمارس أنشطة الغوص بين جزيرتي الجفتون الكبرى والجفتون الصغرى أمام مدينة الغردقة، يفيد بالعثور على عدد من الخراف النافقة على مسافات متباعدة من المرجح أنه قد تم إلقاؤها من إحدى السفن العابرة بالقرب من تلك المنطقة.

وأضافت فى بيان فور تلقي البلاغ تم التنسيق بين الدكتور خالد فهمي وزير البيئة واللواء احمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، وتم تشكيل فريق بحثي مشترك من محميات البحر الأحمر ومارينا الغردقة وطبيب بيطري من مديرية الطب البيطري والتوجه الى موقع البلاغ للمعاينة واتخاذ الإجراءات اللازمة، كما تم التنسيق مع الهيئة العامة للبترول لإبلاغ اللجنة الجغرافية لشركات البترول لمراقبه المنطقة بواسطة طائرات الخدمة التي تعمل بالمنطقة والابلاغ الفوري في حالة ظهور خراف نافقة بنطاق الشركات والعمل على انتشالها.

تبين من المعاينة وجود 6 جثث لخراف نافقة فى حالة تعفن ومجهولة الهوية بسبب إزالة علامات التعريف بها قبل إلقائها في البحر، وقد تعذر سحب الجثث إلى لنشات المحميات لدفنها دفن آمن نظرا لامتلائها بالماء وتعفنها مما أدى إلى زيادة كبيرة بوزنها وبناء عليه تم طلب المساعدة من القوات البحرية لانتشال الخراف إلا أنها لم تتمكن من انتشال الخراف خوفا من تفسخ جثثها إلى أشلاء يصعب جمعها وهو ما قد يمثل عامل جذب لأسماك القرش إلى منطقة أنشطة الغوص فتم سحب الخراف إلى أحد الشواطئ، وتمت عملية الدفن الآمن لها تحت إشراف مديرية الطب البيطري بالمحافظة حتي أخر ضوء ليوم الجمعة.

ولكشف هوية السفينة التي ألقت الخراف النافقة بالمخالفة للقانون، قامت غرفة العمليات المركزية بـوزارة البيئة بإبلاغ قطاع النقل البحري وهيئة موانئ البحر الأحمر وهيئة قناة السويس للإفادة ببيانات وسجل شحنات السفن التي عبرت قناة السويس أو وصلت الى موانئ البحر الاحمر وخليج العقبة والتي تحمل خرافا خلال الفترة السابقة حتى يتسنى التعرف على السفينة المتسببة بالحادث واتخاذ الاجراءات القانونية حيالها، وبالفعل قامت القوات البحرية بالقبض علي السفينة واعتراف قبطانها بإلقاء 25 خروف نافق في البحر الاحمر،

ووجه وزير البيئة، بالتأكيد على الالتزام بتعليمات الامن والسلامة للزائرين من خلال غرفة الغوص والفنادق والقري السياحية لاتخاذ اجراءات الحيطة والحذر والابلاغ في حالة وجود أيه خراف نافقة والالتزام بالتعليمات الصادرة من المحميات في تلك الحالات، بالإضافة الى تكثيف الدوريات البحرية وعمليات الرصد والمراقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *