آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / البيئة الملائمة لزراعة أشجار فاكهة النبق

البيئة الملائمة لزراعة أشجار فاكهة النبق

كتب: د.أياد هاني العلاف تنتمي أشجار النبق Zizyphus spina christi إلى العائلة النبقية، والتي تضم حوالي 58 جنسا منهم ثلاث أجناس هامة من أهمها جنس النبق، وتضم العائلة حوالي 600 نوعا مـا بين أشـجار وشجيرات ومتسلقات ونادرا أعشاب تنتشر في جميع مناطق العالم المختلفة.

وعموما تنتشر زراعة أشجار النبـق في المناطق الأستوائيه وتحت الأستوائية.

الظروف البيئية: تتحمل أشجار النبق الظروف البيئية الغير مناسبة كالجفاف وارتفاع درجات الحرارة، إلا أن أشجار النبق تحتاج لشتاء دافئ حيث لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة والتي قد تؤثر في نمو الاشجار وتؤدي الى أضرار واضحة في أجزاء النبات، وبالتالي يبطء نموه، ويمكن لأشجار النبق أن تتحمل ظروف الجفاف، وعلى هذا الاساس يمكن أن تنجح زراعة الاشجار في المناطق الديمية التي تعتمد على سقوط الامطار، وبصفة عامة تنمو أشجار النبق في المناطق الحارة والمعتدلة.

أما بالنسبة للتربة الملائمة، فتستطيع الاشجار النمو في أنواع مختلفة من الاراضي بشرط عدم ارتفاع الماء الأرضي، وان تكون جيدة الصرف والتهوية، وتجود زراعته في الأراضي الرملية أو الصفراء على أن يتم الاهتمام بري الاشجار والعناية بتسميدها خاصة الأسمدة العضوية للحفاظ على الرطوبة وتوفير العناصر الغذائية الضرورية للنمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *