آخر الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا ريفية / الاستفادة من «مصاص القصب» لإنتاج أعلاف خشنة لحيوانات المزرعة

الاستفادة من «مصاص القصب» لإنتاج أعلاف خشنة لحيوانات المزرعة

كتبت: نورا سيد قال الدكتور محمد عبدالرحمن عبدالله، مدير الرقابة والجودة بشركة السكر بالأقصر، إن فكرة الاستفادة من المصاصة الناتجة عن محلات عصير القصب فى انتاج أعلاف خشنة متكاملة تعتمد على أن معامل الاستخلاص للعصارات الصغيرة المتواجدة لدى محلات العصير منخفض مقارنة بتلك الموجودة فى مصانع القصب (نسبة الاستخلاص 95%) وبالتالى فإن القيمة الغذائية بها مرتفعة، ويمكن الاستفادة منها بتحويلها لعلف.

وأضاف عبدالله، أنه قد تم تجفيف المصاص فى الشمس وطحنه ميكانيكيا، ثم تحليله فى المعمل المركزى للأغذية والأعلاف.

وتابع أثبتت النتائج أن مصاص القصب من أفضل مواد العلف الخشنه، بالمقارنة بمثيلاتها فى السوق، وطبقا للمرجعية العلمية لـمعمل الأغذية والأعلاف التى تحمل مواصفات الأعلاف، تبين أن نسبة البروتين فى مصاص القصب مرتفعة 5,9%، ولا يتفوق عليها إلا تبن البرسيم، ولكنه يتميز بارتفاع نسبة الكربوهيدرات 46,39 مقارنة بـتبن البرسيم 44%.

وأوضح أننا لم نكتفى باستخدام التبن كمادة مالئة فقط، ولكن تم ادخاله ضمن تركيبة أعلاف متكاملة للحيوانات المجترة، وكانت نسبة البروتين 19%، وللارانب وكانت نسبة البروتين 15%.

وأشار عبدالرحمن، إلى فوائد استخدام مصاص القصب كعلف، فهو منتج متوفر على مدار العام، وتكلفته منخفضة لان المصاص غالبا ما يتم التخلص منه اما فى القمامة أو بالحرق المكشوف، وبالتالى فهناك ميزة فى السعر بالاضافة للكميات المتوفرة والمنتشرة على مستوى الجمهورية.

ولفت الدكتور محمد عبدالرحمن، الى بيان مجلس المحاصيل السكرية الذى ذكر أننا ننتج 15 مليون طن قصب سنويا، منهم 3 ملايين يتم توجيهم لمحلات العصير، وبالتالى فإن المخلفات لن تقل عن نصف مليون طن سنويا أعلاف خشنة، متابعا أن هذه الكميات تُهدر دون استفادة لانه اما يتم استخدامها فى الحريق المكشوف أو يتم تغذية الحمير والأحصنة به والبعض يغش بيه تبن القمح دون علم انه الافضل.

يذكر أن الدكتور محمد عبدالرحمن عبدالله، مدير الرقابة والجودة بشركة السكر بالأقصر، فاز بالميداليه البرونزية والمركز الثالث في معرض القاهره الدولي للابتكار عن تجربته في مجال الأعلاف غير التقليدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *