آخر الأخبار

الاستفادة من المخلفات النباتية في إنتاج  الشعير المستنبت

كتب: د.فيصل إبراهيم في مصر، ننتج كميات كبيرة من المخلفات الزراعية سنويا بعد الحصاد تصل في المتوسط إلى 38 مليون طن من جميع محافظات الجمهورية، ومن بين هذه المخلفات النباتية قش الأرز الذي ينتج في المتوسط 3,5 مليون طن سنويا.

أ.د/فيصل إبراهيم

اقيمت تجربة بقسم بحوث تكنولوجيا البذور – معهد بحوث المحاصيل الحقلية – لبحث كيفية الاستفادة من هذه  المخلفات في إنتاج العلف الأخضر من الشعير المستنبت – استعمل فيها بعض المخلفات النباتية مثل (قش الأرز – تبن القمح – حطب الذرة – سرس الأرز – تبن الفول – مصاصة القصب) كمرقد للبذور بمعدل 120 جم / صينية ابعادها (20 × 30 × 4 سم)، اي بمعدل  حوالي 1 كجم / م 2.

تفوق فيها قش الأرز كمرقد لبذور الشعير المستنبت وذلك راجع إلى أن  فكرة  زراعة الشعير المستنبت تعتمد على زراعة عدد كبير من البذور في مساحة صغيرة جدا مما يتسبب في غياب عدد كبير من البذور في صينية  الانبات –  ولكن قش الأرز نجح في تقليل هذا الغياب لإنبات التقاوي بنسبة 12%.

الأمر الذي أدى الى زيادة في انتاج العلف الأخضرالشعير المستنبت” بمقدار 15% مقارنة بزراعة شعير مستنبت  فقط بدون اي مخلفات نباتية. كما ادى استخدام قش الأرز مع الشعير المستنبت إلى زيادة المنتج النهائي في المادة الجافة من 12,5% إلى 15,4%.

كذلك ادى استعمال قش الأرز الى توفير كمية التقاوي بنسبة 23% ما سيخفض من تكاليف الإنتاج حيث أن التقاوي وحدها تتحمل 90% من تكاليف إنتاج الشعير المستنبت.

وتقترح الدراسة استعمال قش الأرز بمعدل 1 كجم / متر مربع لاستنبات الشعير المستنبت بغرض إنتاجية العلف الأخضر مع معدل تقاوي 4 كجم / متر مربع لتحقيق أعلى إنتاجية وربح اقتصادي.

*مُعد المادة العلمية: أستاذ دكتور بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل