آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / الاحتياجات البيئية الملائمة لنمو فاكهة القهوة

الاحتياجات البيئية الملائمة لنمو فاكهة القهوة

كتب: د.أياد هاني العلاف الاحتياجات البيئية الملائمة لنمو فاكهة القهوة (البن العربي) Coffee Arabica، القهوة فاكهة مستديمة الخضرة، الموطن الأصلي لها يعود إلى أفريقيا الاستوائية في إثيوبيا في مقاطعة Kaffa في الجزء الجنوبي الشرقي من إثيوبيا، وأدى هذا الاحتمال إلى أن اسم القهوة Coffee جاء من كلمة Kaffa، الاعتقاد الأخر حول أصل القهوة عربية الأصل وخاصة أنها جاءت من اليمن لذلك سميت القهوة العربية.

د.أياد هاني

الظروف البيئية الملائمة

تعتبر شجيرات القهوة كباقي محاصيل الفاكهة حساسة للتغيرات التي قد تحصل في الظروف البيئية السائدة في المنطقة التي تنتشر زراعتها فيها، حيث أن لعوامل المناخ (الحرارة، الرطوبة، الضوء، الرياح إضافة الى التربة) التأثير الهام في نجاح أو فشل زراعتها، وتعد درجات الحرارة من أهم هذه العوامل والتي من خلالها قد ينجح نمو الشجيرات أو يفشل، ولقد وجد بأن أوراق شجيرات القهوة تكون أكثر مقاومة لظروف الصقيع عن أوراق بعض محاصيل الفاكهة الاستوائية الاخرى كالموز مثلا، وفي المقابل نجد بان قدرة الشجيرات على إعطاء نموات جديدة بعد حدوث الصقيع يكون أقل من أنواع الفاكهة الاخرى، حيث أن الصقيع يؤدي الى قتل الاوراق وسقوط الثمار ويضر الخشب، لذا يجب إختيار المناطق الخالية من الانجمادات الشتوية عند إنشاء بستان لزراعة شجيرات القهوة، ولقد وجد بان الاشجار الكبيرة أكثر مقاومة للإنجمادات من الاشجار الفتية، كما أن الشجيرات تتحمل ظروف الصيف البارد ولكنها أقل تحملا لدرجات الحرارة المرتفعة جدا في فصل الصيف عن الكثير من انواع الفاكهة الاستوائية الاخرى كالموز والباباظ والكاكاو، كما أنها أقل مقاومة للصقيع ودرجات الحرارة المرتفعة صيفا عن نبات الشاي ، ويبلغ معدل درجات الحرارة المثلى للنمو الخضري والزهري بين ( 16 – 30 م°).

وتزرع معظم شجيرات القهوة في مناطق إنتشارها تحت ظلال الاشجار الكبيرة، حيث يسبب الظل بعض التحسن في نكهة القهوة، كما يمكن زراعة الشجيرات بدون تظليل في المناطق المرتفعة، ولقد وجد بان الشجيرات تنمو بشكل افضل تحت الظل الجزئي (التركيب الضوئي ونمو الشجيرات يكون أسرع) في المناطق ذات الحرارة المرتفعة واشعة الشمس الساطعة والخالية من من الضباب، ومع ذلك فأن أوراق الشجيرات النامية في المناطق الكثيفة (وسط الشجيرة) يكون نموها أبطء (التركيب الضوئي قليل) عن الاوراق المعرضة لأشعة الشمس، وفي بعض المناطق التي تتعرض فيها الشجيرات لأشعة الشمس بوجود الرياح قد يحدث تساقط للأوراق وموت الافرع.

كمية الرطوبة التي تحتاجها الشجيرات لغرض النمو تختلف باختلاف العديد من العوامل منها (الظروف البيئية السائدة في المنطقة، نوع وخصوبة التربة، عمر وحجم النبات، النوع والصنف وغيرها)، وعلى الرغم من أن شجيرات القهوة بإستطاعتها مقاومة الجفاف نسبيا إلا أنها تتأثر بكمية الامطار الساقطة سنويا والتي تتراوح في مناطق زراعتها بين (750 – 3000 ملم سنويا)، وفي حالة انخفاض كمية الامطار الساقطة يجب توفير مصدر مائي تكميلي لري الشجيرات للحصول على نمو خضري وثمري جيد.

إن قلة الرطوبة النسبية قد يؤدي الى تساقط الاوراق والثمار فتصبح الشجيرات عارية من الاوراق وقليلة الحاصل، ومن جهة أخرى فأن زيادة الرطوبة النسبية المقترنة مع ارتفاع درجات الحرارة قد يؤدي الى إصابة الشجيرات بالامراض الفطرية والحشرات، لذا يجب وضع برنامج للري يتلائم مع عمر وحجم النبات وفترة حياته والظروف البيئية السائدة.

أما بالنسبة لتأثير الرياح فنتيجة لكون الشجيرات تمتاز بكونها سريعة النمو ونحيفة التركيب لذا فأن الرياح الشديدة يمكن أن تؤدي الى تكسر الافرع والاغصان وتساقط الاوراق والثمار، إضافة الى انخفاض الرطوبة نتيجة لزيادة نسبة النتح والتبخر مما يؤثر سلبا في نمو شجيرات القهوة ويقلل من حاصلها ، لذا يجب زراعة أشجار مصدات الرياح حول بستان القهوة لحمايتها من هبوب الرياح القوية الجافة.

التربة الملائمة

يمكن لشجيرات القهوة أن تنمو في أنواع مختلفة من الترب المتباينة في تركيبها الفيزيائي والكيميائي، وكبقية أنواع الفاكهة فان الترب المزيجية الثقيلة نسبيا جيدة الصرف والتهوية الغنية بالعناصر الغذائية تعتبر الترب المناسبة لزراعة القهوة، ويمكن إضافة المخلفات النباتية للتربة والتي من شأنها ان تؤدي الى زيادة حاصل النبات، بالاضافة الى القيام بعملية التسميد من خلال إضافة العديد من العناصر المعدنية للتخلص من اعراض نقصها التي تظهر على النبات وبالتالي تؤدي الى زيادة في النمو الخضري والثمري للقهوة.

كما تجود زراعة شجيرات القهوة في الاراضي الخفيفة الصفراء الحامضية والتي تقل فيها نسبة الحموضة الـــ ( pH ) عن 7، ويفضل القيام بتغطية التربة بأوراق الاشجار الساقطة وذلك لغرض الحفاظ على رطوبة التربة وزيادة الاسمدة العضوية والدبالية إضافة الى انها تقلل من تعرية التربة ويحسن من قوام وخصوبة التربة خاصة الفقيرة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *