آخر الأخبار
الرئيسية / دولى / الاتحاد الأوروبي يُحذر من زيادة التوترات بسبب سد النهضة الإثيوبي

الاتحاد الأوروبي يُحذر من زيادة التوترات بسبب سد النهضة الإثيوبي

وكالات حذر الاتحاد الأوروبي من زيادة التوترات بشأن سد النهضة، مشيرا إلى ضرورة المضي قدما للتوصل إلى اتفاق بشأن المسألة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وأشار المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بـالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان أصدره مساء السبت، إلى أن أكثر من 250 ألف شخص يقيمون في حوض النيل الأزرق قد يستفيدون من اتفاق محتمل يعتمد على توافق بشأن ملء سد النهضة، لافتا إلى أن هؤلاء الناس ينتظرون استثمارات في مجالات الأمن المائي والري والإنتاج الزراعي وتوليد الطاقة.

وشدد بوريل على أنه بات بإمكان مصر والسودان وإثيوبيا بلوغ اتفاق بشأن ملء السد، مضيفا: “الآن هو وقت للتصرف وليس لزيادة التوترات”.

وأعرب المفوض عن الدعم الأوروبي الكامل لجهود جمهورية جنوب إفريقيا التي تترأس حاليا الاتحاد الإفريقي لدفع الأطراف إلى حل تفاوضي، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى استئناف محادثات سد النهضة في أسرع وقت وإتمامها بنجاح.

ويأتي هذا البيان غداة تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مكالمة أجراها مع رئيس الحكومة الانتقالية السودانية عبد الله حمدوك الجمعة، من أن مصر قد “تفجر سد النهضة” إن لم تتمكن الدول الثلاث من التوصل إلى حل ودي لخلافاتها بشأنه.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية على خلفية هذه التصريحات عن رفضها لأي تهديدات موجهة إليها بشأن السد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *