آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / الإرشاد الزراعي بسلطنة عمان

الإرشاد الزراعي بسلطنة عمان

د.وحيد محمد عبدالصادق

بقلم: د.وحيد محمد عبدالصادق

خبير الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة والثروة السمكية بسلطنة عمان

يعتبر الإرشاد الزراعي والحيوانى من أهم متطلبات العمل بـوزارة الزراعة والثروة السمكية بسلطنة عمان حيث أنه حلقة الوصل بين الزراع والمربيين وبين محطات البحوث لأنه يقوم بنقل جميع التقنيات الحديثة والنتائج البحثية إلى المزارعين والمربيين للثروة الحيوانية وأيضا يقوم بنقل مشاكلهم واحتياجاتهم إلى محطات البحوث لايجاد الحلول المناسبة لهذه المشاكل.

الإرشاد الزراعي بـسلطنة عمان كان قبل عام 2016 قائم على توزيع الدعم على المزارعين والمربيين للثروة الحيوانية والنحالين والمقصود لا يمكن عمل ندوة أو يوم حقل إلا بتوزيع هذا الدعم وهذا الدعم كان عبارة عن آلات وأجهزة تخص الزراعة وتربية الحيوانات والنحل وصناعة الالبان كلا حسب نوع الندوة وهذه الآلات والأجهزة كانت مدعومة من الحكومة أم دعم كامل أو نصف دعم ولكن مع بداية عام 2016 تم رفع هذا الدعم بنسبة كبيرة وأصبح الإرشاد الزراعي يعتمد على التوعية وتوصيل المعلومة الجديدة ما تسبب فى نقص كبير فى إعداد الحضور فى بداية الأمر ولكن تزايدت الأعداد تدريجيا مع مرور الأيام لحاجة المزارعين والمربيين للثروة الحيوانية إلى المعلومة الجديدة وحلا للمشاكل التى تقابلهم.

الإرشاد الزراعي حاليا فى سلطنة عمان يعتبر من أنجح المنظومات الإرشادية على المستوي العربي حيث يتبع جميع وسائل الإرشاد الزراعي الحديثة ومنها الإرشاد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وبذلك استطاعت السلطنة فى التحول من الإرشاد الزراعي المدعم إلى الإرشاد الإلكتروني.

ومن أهم ما مميزات الإرشاد الزراعي بالسلطنة لا يكتفي بتوصيل المعلومة للمزارعين والمربيين للثروة الحيوانية فقط ولكن يتجه إلى المرأة الريفية وطلاب وطالبات المدارس بجميع فئاتها العمرية، إنشاء جروبات للمزارعين والنحالين ومربي الثروة الحيوانية مع الفنيين الإرشاديين بكل إدارة زراعية للرد على استفسارتهم وإعطائهم المعلومات الجديدة مع عمل موقع لكل مديرية بكل محافظة على تويتر لنفس الغرض بجانب الندوات وأيام الحقل معهم، يوجد بكل إدارة زراعية مرشد زراعي ولكن جميع الفنيين الزراعيين هم مرشدين زراعيين كلا فى تخصصه.

وقد تم تكوين فريق إرشادى من مهامه وواجباته: إقامة دورات تدريبية للمهنيين والمزارعين والمربين. عمل ندوات تثقفية وتوعية وحلقات نقاشية وورش عمل للمزارعين والمربيين عن الآفات التى تصيب المزروعات والأمراض التى تصيب الحيوانات وطرق الوقاية منها. عمل زيارات للمدارس بمراحلها المختلفة للتوعية والإرشادات الزراعية والحيوانية والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوانات. عمل زيارات للجمعيات المختلفة مثل جمعية المرأة العمانية والتعاون معهم في عمل الدورات التدريبية والتثقفية لما لهم من دور كبير في المجتمع. القيام بعمل الحقول الإرشادية لجميع المحاصيل وبجميع المواسم. تدريب المواطنين على مهارات أستخدام الآلات وطرق صيانتها. تدريب المرأة الريفية على الصناعات المنزلية ومنتجات الحيوانات لرفع دخل الأسرة. عمل نشرات إرشادية للتوعية وتوزيعها على المزارعين والمربيين. الاشتراك فى الحملات الإرشادية مع الوزارة. قيام الإرشاد بدوره في الإنذار المبكر للأمراض الوبائية وعمل التوعية والتثقيف بطرق الوقاية من الأمراض المشتركة التى تنتقل بين الحيوان والإنسان.

والذى يعيب منظومة الإرشاد الزراعي إن الكادر الإرشادي غير دارس للإرشاد الزراعي بسبب عدم وجود قسم للإرشاد الزراعي والتنمية الريفية بكلية الزراعة بل يدرس مادة أو مادتين إرشاد واجتماع ريفي خلال الأربع أعوام دراسة بالكلية وقد طلبت خلال زيارة وكيل وزارة الزراعة لنا بضرورة مخاطبة وزارة التعليم العالي لإنشاء قسم للإرشاد الزراعي بكلية الزراعة حتى يتم تخريج كوادر إرشادية مدربة تدريب سليم. ولكن يتم ثقل كل من يكلف بالعمل بـالإرشاد الزراعي بالدورات التدريبية التى تفيده فى عمله الإرشادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *