آخر الأخبار

الإجهاد الحراري في الدواجن.. الأعراض والعلاج

كتبت: نورا سيد من الملاحظ أن الطيور حساسة للغاية لدرجات الحرارة  العالية بسبب، تغطية الريش وغياب الغدد العرقية، وعندما تتعرض الطيور لدرجات حرارة بيئية عالية، خاصة مع الرطوبة النسبية العالية وسرعة الهواء المنخفضة، فإنها تتعرض لضغوط الحرارة، ويحدث الإجهاد الحراري عندما تنشأ صعوبات في تحقيق التوازن بين إنتاج حرارة الجسم وفقدان حرارة الجسم.

وتؤدي الى ارتفاع معدلات النفوق، حيث تصل نسبته الى 50% في حالات الاحتباس الحراري في فصل الصيف وانخفاض الاستهلاك العلفي انخفاضا شديدا مما يضعف إنتاجية الطيور.

أعراض الإجهاد الحراري في الدواجن

1ـ يقوم الطائر بدفن رأسه في الفرشة ويقوم بالبحث عن الأماكن الرطبة.

2ـ تبتعد الفرخة عن الفراخ الأخري.

3ـ تنتقل الفرخة الي مصدر الهواء الداخل الي الحظيرة.

4ـ تقوم الفرخة بتغطيس العرف والدلايات والمنقار بالماء.

5ـ يبسط الأجنحة وينفش ريشه.

6ـ تفتح الفرخه أجنحتها وتكون نصف مفتوحة.

7ـ تبدأ الفرخة بالتنفس بسرعة كأنها تلهث.

8ـ ترتفع الادرار البولي عند الفراخ، ما يؤدي إلى استهلاك كمية كبيرة من الماء.

9ـ ينخفض استهلاك العلف.

10ـ تلاحظ أن الطائر يفقد وزنه.

علاج الإجهاد الحراري في الدواجن

ـ تقديم كمية علف قليل للدواجن لخفض انتاج الحرارة داخل جسمها.

ـ منع الطعام من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً.

ـ بوضع ماء بارد مثلج للفراخ لكي يخفض درجة حرارة الجسم من الداخل ولكي يعمل فرق في درجة الحرارة بين الأحشاء والجلد وبذلك لا تنتقل كمية كبيرة من الدم إلى الجلد.

ـ العمل على زيادة حركة الهواء داخل الحظيرة بوضع مروحة وفتح مصادر الهواء.

ـ لا تقم بفتح مصادر الهواء مرة واحدة، لكي لا يحدث تغير مفاجئ للدجاج في درجة الحرارة، ولكن قم بفتح الشبابيك تدريجياً لكي لا يحتبس الدم في الجلد.

ـ إعطاء جرعة السالسيلك اسيد “الريفو”، أضف قرص واحد لكل 100 كيلو في التاسعة صباحاً، وتوضع هذه الجرعة للفراخ في التاسعه صباحاً، على أن يكون تركيز الدواء في الفراخ مناسب في الساعه 12 ظهراً، فيعمل على ضبط نسبة السيولة وسهولة في انتقال الدم من الجلد للأمعاء والعكس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *