دولى

الأمم المتحدة وتركيا يفتحان الباب لعودة الصادرات الغذائية

كتب: هيثم خيري شهدت اسطنبول في تركيا التوقيع على اتفاق يفتح طريقا لأحجام كبيرة من الصادرات الغذائية التجارية من ثلاثة موانئ أوكرانية رئيسية في البحر الأسود – أوديسا، تشيرنومورسك ويوجني.

وفي مؤتمر صحفي عُقد في اسطنبول، أمس، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن هذا الاتفاق هو “اتفاق للعالم”، وسيخفف العبء عن البلدان النامية التي تقف على حافة الإفلاس وعن السكان الأكثر ضعفا على حافة المجاعة.

وكان السيد غوتيريش قد قطع إجازته للمشاركة في التوقيع على الاتفاق.

وقد حذر البنك الدولي من أن الصراع في أوكرانيا سيغرق 95 مليون شخص إضافي في الفقر المدقع، و50 مليونا في جوع شديد هذا العام.

وقال غوتيريش: “سيساعد (الاتفاق) على استقرار أسعار الغذاء العالمية التي كانت بالفعل عند مستويات قياسية حتى قبل الحرب – وهو كابوس حقيقي للبلدان النامية.”

وأضاف أن شحن مخزونات الحبوب والأغذية إلى الأسواق العالمية سيساعد على سدّ فجوة الإمدادات الغذائية العالمية وتقليل الضغط على الأسعار المرتفعة.

وقال السيد غوتيريش، إن هناك “منارة على البحر الأسود” موضحا أنها “منارة أمل – منارة إمكانية – منارة ارتياح – في عالم يحتاجها أكثر من أي وقت مضى.”

وبحسب المسؤول الأممي، إبرام هذا الاتفاق لم يكن سهلا. “منذ اندلاع الحرب، كنت أسلط الضوء على أنه لا يوجد حل لأزمة الغذاء العالمية دون ضمان الوصول العالمي الكامل إلى المنتجات الغذائية الأوكرانية، والسماد والغذاء الروسي.”

اليوم، هناك منارة على البحر الأسود- منارة أمل
وأشار إلى أن خطوة اليوم مهمة لتحقيق هذا الهدف، لكنّ الطريق لبلوغها كان طويلا.

وأوضح بالقول: “في أبريل، بعد أن استقبلني الرئيس (التركي) إردوغان، التقيتُ بالرئيس (الروسي) بوتين، والرئيس (الأوكراني) زيلينسكي، لاقتراح خطة للحلول. كنا نعمل كل يوم منذ ذلك الحين. وتطلب الأمر جهودا والتزامات هائلة من جميع الأطراف، وأسابيع من مفاوضات على مدار الساعة.”

ووجّه كلمة إلى رئيس حكومة تركيا، عبد الله أردوغان: “لقد كان التيسير والمثابرة ضروريين خلال كل خطوة من هذه العملية، مشيرا إلى الاعتماد على حكومة تركيا في الحفاظ على دورها الحاسم في المضي قدما.

وقال لممثلي الاتحاد الروسي وأوكرانيا: “لقد قمتم بتذليل العقبات وأبعدتم الخلافات لتمهيد الطريق لمبادرة تخدم المصالح المشتركة للجميع.”

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى