آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / الأحد.. وزير الزراعة يفتتح فعاليات المؤتمر الوطني الأول لدعم صغار المزارعين

الأحد.. وزير الزراعة يفتتح فعاليات المؤتمر الوطني الأول لدعم صغار المزارعين

كتب: أسامة بدير يفتتح الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، يوم الأحد 16 يونيه الجارى، المؤتمر الوطنى الأول لدعم صغار المزارعين بحضور عدد كبير من الوزراء المعنيين بالمنتج الزراعى والمجتمعات الزراعية وتنميتها والتعاون مع المنظمات الدولية والمحلية، بالإضافة إلى محافظي الأقاليم السبعة المستفيدة من مشروع تعزيز القدرات التسويقية لـصغار المزارعين برايم.

يناقش المؤتمر الذى يعقد تحت شعار “نحو تطوير السياسات والاقتصاديات الزراعية وتمكين الحلول التكنولوجية”، والذى تبدأ جلساته في العاشرة صباحا بقاعة ماجينتا بفندق فيرمونت نايل سيتى، وتتتضمن فعالياته 3 جلسات الأولى بعنوان “السياسات الزراعية المستدامة ودمج صغار المزارعين“، والثانية “الزراعة الرقمية طريق برايم لرفع قدرات صغار المزارعين” والثالثة “اقتصاديات الزراعة المستدامة ودعم صغار المزارعين“.

وقالت الدكتورة جيهان المنوفي رئيس قطاع الإرشاد الزراعى والمنسق القومي لمشروع برايم، إن المؤتمر سوف يبحث وضع خطة للتحرك نحو إيجاد سياسات زراعية تدعم صغار المزارعين في الريف المصري والوصول إلى زراعات ذات قيم اقتصادية أعلى تعظم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، مشيرة إلى استخدام التكنولوجيا بالشكل الذي يؤدى إلى إحداث نقله نوعية في تسويق منتجات صغار المزارعين، من خلال الحوار مع شركاء المنظومة الزراعية من المنظمات الدولية الداعمة لمصر وأساتذة الجامعات والمتخصصين في مجالى الزراعة والاقتصاد الزراعى  والمصدرين واتحادات الغرف التجارية المعنية ومؤسسات المجتمع المدنى واللجان التسويقية التي تم تشكيلها داخل الجمعيات الزراعية وجمعيات تنمية المجتمع بالمناطق الريفية الأكثر احتياجا.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمد القرش المدير التنفيذي لمشروع برايم، أن المؤتمر يهدف إلى فتح قنوات اتصال بين رجال الأعمال وصغار المزارعين واستعراض أنسب آليات دعم صغار المزارعين وتعزيز قدراتهم التسويقية من خلال منظومة السياسات والاقتصاديات الزراعية الحالية، وتفعيل دور الإرشاد الزراعى، ونشر المعلومات التسويقية والاعتماد على الحلول التكنولوجية الملائمة فى مجالات الإنتاج الزراعى بما يتماشى مع متطلبات السوق المحلى والتصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *