آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / الآفات الحشرية والحيوانية التي تصيب زراعات القمح

الآفات الحشرية والحيوانية التي تصيب زراعات القمح

القمح

كتب: على قياسة يعتبر محصول القمح من أهم محاصيل الحبوب الغذائية للشعب المصرى ويمكن زيادة الإنتاجية بعدة طرق منها حماية المحصول من الآفات الضارة، ومكافحتها لضمان سلامة المحصول ومن أهم الآفات الحشرية والحيوانية التى تصيب القمح هى..

1ـ المن: من أهم الحشرات المؤثرة على محصول القمح حيث أنه فى حالة الإصابة المبكرة يفقد المحصول ما لايقل عن 25%، وعادة تبدأ الإصابة بالحشرة على حواف الحقول على هيئة بقع صغيرة وخاصة المجاورة للمراوى والمصارف والملاصقة لزراعات الفول البلدى والبرسيم والخضروات.

ومن أسباب إنتشار المن تأخير ميعاد الزراعة وإنتشار العوائل مثل الحشائش النجيلية المعمرة والمغالاة فى معدلات التقاوى والسماد الأزوتى والرى، وفى حالة ظهور الإصابة مبكرا يؤدى إلى ظهور الندوة العسلية والتى تعمل على تأخير طرد السنابل وإنخفاض المحصول وقد تؤدى إلى تقزم النباتات، وعموما لا ينصح بالرش فى حالة ظهور الحشرة بعد طرد السنابل وعادة يبدأ ظهور الإصابة بالحشرات خلال يناير وتشتد فى أوائل مارس، ولذلك يجب المرور الدورى على الحقول خلال شهر يناير لإكتشاف الحشرة وإجراء الرش المبكر للبقع المصابة وتكافح بالأتى: أفوكس بمعدل 31,2جم/100لتر ماء سومثيون 250سم/100لتر ماء.

2ـ القواقع والبزاقات: يخرج الحيوان من الصدفة ويتسلق النبات ثم يتغذى على السطح العلوى للورقة مع طبقة الكلورفيل ويتغذى عليها ولا يترك إلا البشرة السفلى تقريبا مما يفقد الورقة قدرتها على التمثيل الغذائى وقد تبدو الأوراق مهلهلة وتصل إلى قمة نشاطها فى شهر أبريل وقد يتغذى على السنابل مما يؤدى فى النهاية إلى خسار كبيرة فى المحصول.

من الطرق الزراعية التى تقلل منها الخدمة الجيدة والتشميس لتعريض الحيوان وأطواره للأعداء الطبيية، وكذلك التخلص من الحشائش ومخلفات المحصول السابق والزراعة فى الميعاد المناسب، وعدم المغالاة فى معدلات التقاوى والسماد الأزوتى والرى.

ـ المكافحة الكيماوية: وذلك بعمل الطعم السام المكون من (5كجم ردة + نصف كجم عسل أسود حوالى 2,5لتر ماء)، ويضاف لهم الطعم السام المكون من 200جم لانيت أو نيودرين، ويتم وضعه على قطع بلاستيك زرقاء على جسور الحقول حول الحقل.

3ـ دودة سنابل القمح (حشرة النفاسيا): تنتقل اليرقات من الأشجار القريبة من الحقل لتسقط على أوراق نباتات القمح ثم تتجه إلى الساق وتخترق حامل السنبلة ثم تتجه لقاعدته فتتغذى على أنسجته الداخلية فتفصل السنبلة عن الساق فتموت حيث تظهر الإصابة على شكل سنابل جافة بيضاء فوق نباتات خضراء.

ـ الخدمة الجيدة والحرث العميق والزراعة المبكرة تقلل من الإصابة ورش جذوع الأشجار بالزيوت المعدنية يساعد على القضاء عليها.

4ـ دبور الحنطة المنشارى: حيث يضع الدبور بيضة داخل ساق النبات بعد الطرد تتجه اليرقة لأسفل حتى قاعدة الساق، حيث تتغذى على النسيج الداخلى فينفصل الساق عن الجذر فيجف ويموت بما يحمل من سنبلة وتظهر الإصابات بالحقل بالحقل نباتات جافة بيضاء متناثرة وينتهى الساق بقطع دائرى منتظم.

ـ الخدمة الجيدة والحرث العميق والتشميس وزراعة الأصناف المبكرة ورش جذوع الأشجار بالزيت المعدنى يساعد فى القضاء عليه.

5ـ جعل الورد الزغبى: تهاجم الحشرات نبات القمح فى مرحلة الإزهار فقط لمدة من 10 إلى 15 يوم حيث تتغذى على مكونات الزهرة وبخاصة المبيض، حيث تنفصل أجزاء الزهرة عن قواعدها ولايبقى من السنبلة سوى المحور الرئيسى فقط حيث تظهر سنابل بيضاء جافة خالية من الحبوب.

يساعد على إنتشار الحشرة إستخدام كثرة إستخدام السماد عضوى وهو المادة الغذائية غمر الأرض بالماء مع 20لتر سولار للفدان لمدة يومين يقضى على اليرقات أو نثر المحببات مثل الديازينون عند حرث الأرض ثم التسوية، وذلك لقتل اليرقات بالتربة، وبصفة عامة لم تصل الإصابة بحشرة النفاسيا أو دبور الحنطة المنشارى أو جعل الورد الزغبى العلاج الكيماوى إلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *