إرشاد ريفي

افتتاح فاعليات برنامج تدريب الاستزراع السمكي لمركز تميز فول الصويا بالعباسة

كتب: أسامة بدير أفتتح اليوم الدكتور صلاح مصيلحي علي رئيس مجلس إدارة جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروه السمكية، والدكتور رفعت الجمل مدير المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية، والدكتور أحمد نصرالله مدير المركز الدولي للأسماك بمصر، فاعليات ورشة العمل الخاصة ببرنامج تدريب الاستزراع السمكي لمركز تميز فول الصويا حول معايير ضمان الجودة والقيمة المضافة لمعاملات ما بعد الحصاد والتصينع، وذلك بالتعاون مع مجلس اتحاد فول الصويا ومجلس تصدير فول الصويا الأمريكي بمقر المركز بالعباسة أبو حماد بمحافظة الشرقية.

شارك في أفتتاح الورشة السيد موسي وكيلة المدير الإقليمي لمجلس اتحاد فول الصويا الأمريكي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت الدكتورة دعاء فوزي، مدير التدريب والموارد البشرية بالمركز الدولي للأسماك، إن جلسات البرنامج التدريبي تمتد علي مدار ثلاثة أيام لعدد 42 من المشاركين من الباحثين والعاملين بقطاع الاستزراع المائي والثروة السمكية في مصر.

وأضافت فوزي، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن الجلسات تتنوع بين النظرية والعملية بإجمالي عدد 27 ساعة تدريبية مكثفة، مؤكدة أن التدريب يهدف بشكل أساسي إلي تبادل الخبرات والتجارب والابتكارات في مجال زيادة القيمة المضافة لمنتجات الأسماك وأسس تطبيق معايير الجودة والسلامة بما يتماشي مع معايير السلامة والصحة المهنية للمنتجات الغذائية.

وتابعت: هذه الورشة هي ثاني ورشة يتم تنفيذها بعد التعافي من جائحة كورونا، منوهة أن مركز تميز فول الصويا بمصر قد تبني سياسة افتراضية لأنشطته منذ بداية أزمة كوفيد19 في عام 2020 أثمر عنها عقد جلستين افتراضياً شهرياً بإجمالي عدد 40 جلسة افتراضية قُدمت من خلال تطبيق الزووم لأكثر من 2500 مشارك من الباحثين والأكاديمين وصغار المزارعين.

ومن جانبه، أكد مدير المركز الدولي للأسماك بمصر، أن المشاركين في البرنامج التدريبي يمكنهم تطوير مهاراتهم بشكل سريع عقب انتهاء البرنامج، موضحا أن المحاضرات تُنفذ بالتعاون مع عدد من الأساتذة في علوم الثروة السمكية من باحثي وأساتذة المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بالعباسة ذوي الخبرات المتعددة علي المستويين الوطني والإقليمي في قطاع الاستزراع السمكي.

وأشار نصرالله، إلى أن المركز مستمر في الحفاظ علي دوره الوطني والريادي في مجال التدريب والبحث العلمي نحو تطوير قطاع الاستزراع السمكي بمصر والقارة الأفريقية بما يتماشى مع رؤية الحكومة المصرية لهذا القطاع والمتمثلة في الرؤية الوطنية 2030 وأجندة التنمية المستدامة 2030 وأهداف أجندة القارة 2063.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى